من هو النبي الذي تمنى الموت، النبي يوسف عليه السلام هو الذي تمنى الموت ونحن كما نعلم سيدنا يوسف هو نبي ابن نبي ابن نبي فوالده سيدنا يعقوب عليه السلام ووالد سيدنا يعقوب هو سيدنا إبراهيم وقد كان ليوسف اخوة كثيرين ولك كان له اخ واحد فقط من امه وكان سيدنا يوسف هو احب الأبناء الى سيدنا يعقوب وكان اخوة سيدنا يوسف عليه السلام يغارون غيرة شديدة لأجل هذا فقد خططوا في مرة من المرات التخلص من سيدنا يوسف لان والدهم يحبه اكثر منهم فقالوا لأباهم انهم سيأخذونه ليرتع معهم ويلعب بينما هم ينتبهون للماشي في البداية رفض سيدنا يعقوب عليه السلام وخاف على يوسف من ان يأكله الذئب ولكن في النهاية وافق فأخذه اخوته ورموه في البئر وعادو وكذبوا على ابيهم وقالوا انه اكله الذب فحزن يعقوب حزنا شديدا وعلم انهم كاذبون.

النبي الذي تمنى الموت الموت

ان نبي الله يوسف عليه السلام هو اول من تمنى من الله الموت كما كان قد روى ابن عباس وذلك عندما اكتملت عليه النعم وجمعه الله مع اباه واخوته واصبح أيضا ملكا على مصر فاشتاق حينها للقاء الله واشتاق للقاء ابائه السابقين الصالحين وقد سال سيدنا يوسف عليه السلام الموت من الله وهو على الإسلام يعني اذا جاء اجله او موته ان يكون مسلما لان العلماء نهوا عن تمني الموت والنبي نها عنه حيث قال رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم: “لا يتمنين احدكم الموت لضر نزل به فان كان لابد فتمنيا فليقل: اللهم احيني ما كانت الحياة خيرا لي وتوفني ما كانت الوفاة خير لي”.

يوسف عليه السلام وتمني الموت

ولا يجوز تمني الموت الا في حالات الخوف من الفتنة او الخوف من ذهاب الدين اما عن تمني سيدنا يوسف عليه السلام للموت فيحتمل انه كان يجوز في شرعه فقد اتصف سيدنا يوسف عليه السلام بصفات عديدة وكثيرة ليكون حاكما أهمها: انه طلب من ملك مصر يبئه من القضايا التي اتهم بها حتى يبدا في الدعوة بلا أي شك وقد اختار سيدنا يوسف المنصب الذي يمكن ان ينجح به من خلال الصفات التي يتحلا بها كما قال تعال: “قال اجعلني على خزائن الأرض اني حفيظ عليم”.