من هو الصحابي الذي كلمه الله، لقد كلم الله سبحانه وتعالى الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو بن حرام رضي الله عنه كفاحا بلا حجاب وكما نعلم فالله لا يكلم احد الا من وراء حجاب ولكن كلم عبدالله بن حرام كفاحا بلا حجاب حيث قال له الله ماذا تتمنى قال له الصحابي الجليل أتمنى ان ارجع الى الأرض واقتل فيك ثانية أي يتمنى العودة للحياة ويقاتل في سبيل الله وفي سبيل نصر الإسلام ولمحاربة أعداء الله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لما رأى عبدالله بن حرام من كرامات أعطاه إياه الله في الجنة وهذا دليل على المكانة المرموقة والعالية للشهداء في الجنة ولكن الله قال له انه قد علم عنهم انهم اليها لا يرجعون أي الذين يموتون لا يرجعون الى الأرض مرة اخرى.

من هو الصحابي الذي كلمه الله بلا حجاب

كلم الله سبحانه وتعالى الصحابي الجليل عبد الله بن حرام كفاحا وهذا لا يخالف قوله تعالى: “وما كان لبشر ان يكلمه الله الا وحيا او من وراء حجاب” فعندما استشهد عبد الله بن حرام في معركة أحد بكى عليه ابنه جابر بن عبد الله بكاء شديدا فنهاه الصحابة عن البكاء ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينهه عن البكاء ولكن قال: “ما تبكيه وما زالت الملائكة تظلها بأجنحتها حتى رفع”.

الصحابي الذي كلمه الله كفاحا بلا حجاب

وقد روى أبو بكر بن مردوية البيهقي ان الرسول صلى الله عليه وسلم عندما استشهد عبد الله بن حرام قال لابنه جابر: “مالي اراك مهتما” فقال جابر يا رسول الله استشهد ابي وترك دينا وعيالا فقال: الا اخبرك؟ ما كلم الله أحدا قط الا من وراء حجاب وانه كلم اباك كفاحا” قال علي ان الكفاح هي المواجهة، فقال سلني اعطك قال: اسالك ان ارد الى الدنيا فاقتل فيك ثانية فقال الرب عز وجل انه سبق القول مني انهم اليها لا يرجعون قال أي رب فابلغ من ورائي فانزل الله سبحانه وتعالى قوله “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون” واما قوله تعالى “وما كان لبشر ان يكلمه الله الا وحيا او من وراء حجاب او يسل رسولا فيوحي بأذنه ما يشاء” سبب نزول هذه الآية ان اليهود قالو للرسول صلى الله عليه وسلم الا تكلم الله وتنظر اليه كما كلمه موسى ان كنت نبيا كموسى فقال الرسول ان موسى لم ينظر اليه وان معنى وحيا أي نفثا في القلب يعني الهام.