عبارات عن الامن الفكري، تُعاني الكثير من الدول من مشاكل التطرف والفكر المُحرف والمُتشدد الذي يحمله أبناءها ويتحولوا بِفعله لأشخاص يحولون دون تقدم ورقي الدُول التي ينتمون لها، بل وفي كثير من الأوقات يكونوا معول هدم وتخريب لمُكتسبات الوطن والدولة بجهلهم وفكرهم السلبي المنحرف، ولهذا تسعى الدول للتأكيد على أهمية التوعية بالأمن الفكري الذي يضمن المحافظة على إبقاء العقل والفكر في منطقة آمنة بعيداً عن التطرف والتفكير السلمي ويأتي ضد الأمن الفكري هو التخريب الفكري الذي يحمله بعض الجاهلين والمتشددين لقلة الوعي والإدراك، والنظرة السلبية للأشياء من حولهم ولهذا يقع علينا توجيه كُل من يحِق لنا التأثير عليه في سبيل العمل على التخفيف من الإنحراف والتشدد الذي قد يسيطر عليه من الأشخاص حامليه في حالة إختلاطهم به، ونُقدم هُنا مجموعة من أجمل عبارات عن الامن الفكري نتعرف إليها ولما تحمله من كلمات.

عبارات ارشادية عن الأمن الفكري

المدارس هي البيت الثاني للأطفال وفيها يقضي الطالب الكثير من الوقت ويتعلم أشياء مُختلفة، وهذا يتطلب منها أن تُخصص مساحة للحديث حول الامن الفكري، وأهمية نشر الأمن الفكري ما بين أفراد المجتمع، وإرشادهم للطريق الصحيح بعيداً عن التشدد والإنحراف والسلبية في النظرة للأشياء من حولها الناجمة عن الجهل بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الصحيحة، وقد جاءت عبارات عن الامن الفكري التي يُمكن أن تأتي في هذا السياق كما يلي :

  • إن من أخطر الأسباب في انتشار التطرف و الإرهاب هو ميلان الفكر وخروجه عن مألوف السلوك.
  • إن على الأسرة دوراً كبيراً في تشكيل شخصية المراهق وهي مرحلة ما قبل المراهقة.
  • إن تبني أفكار منحرفة من خلال الإنترنت تجعل المتبني أداة سهلة لتنفيذ متطلبات تلك الأفكار المنحرفة عن الجادة الشرعية الرصينة
  •  تكمن أهمية الأمن الفكري في الحفاظ على الأمن القومي بشكل عام.
  • يحافظ الأمن الفكري على عقول الشباب بدلا من استغلالهم وضياعهم وانحرافهم.
  • يجب علينا أن نهتم بالظروف النفسية للأبناء وتشجيعهم وزرع الثقة في أنفسهم وتوفير البيئة المحفزة للمذاكرة.
  • أهمية التربية الوطنية في تنمية العاطفة الإيجابية في نفوس الأبناء ليزدادوا اعتزازا به وحبا له،مما يدفعهم للحفاظ على مكتسباته.

عبارات توعوية عن الامن الفكري

بنشر الوعي الصحيح والسليم نتخلص من كافة الأخطار التي قد تلحق بنا وبأبناء هذا الوطن، ولهذا يقع علينا أن نحارب التطرف بالعلم ونشره من خلال وضع عبارات عن الامن الفكري نزيح بها الغبار العالق بالفكر والعقل للكثير منا، ومن هذه العبارات ما يلي /

  • أهمية التحذير من الحسابات الوهمية والمصادر الإعلامية المشبوهة والمنشورات التي لم تصدر عن جهات رسمية وعدم المشاركة في نشرها.
  • الشباب في أي أمة من الأمم هم عمادها وهم صناع مستقبلها الواعد الذي يجب أن يقوم على أسس سليمة وصحيحة ومعافاة.
  • حماية المجتمع من الإنحراف والتضليل العام خاصة للشباب .
  •  موازنة الأمن الفكري بحيث لا يتم اغلاف كل السبل تجاه الشعوب الأخرى، ولكن يمكن أخذ الايجابيات بما يتوافق مع الشريعة الاسلامية، ورفض كل ما ينتهك الدين.
  • تجنب إثارة أو مناقشة الخلافات العائلية أمام طفلك وناقش تلك الأمور بهدوء مع الطرف الآخر بعيدا عن مسمع ومرأى الطفل.
  • ينبغي للمعلم أن يكون دائما قدوة لتلاميذه،وفى درس الاستماع ينبغي على التلاميذ أن يقتدوا بمعلمهم في حسن الانتباه،والإنصات،وعدم مقاطعة المتحدث.
  • الاحترام هو أحد القيم الإنسانية وهو تقدير الإنسان للآخر بغض النظر عن لونه أو نسبه أو ثقافته.
  • أهمية تدريب الأبناء على مقاومة التيارات الهدامة التي تدعو إلى الخروج على القانون وارتكاب الجريمة وتهديد أمن المجتمعات.
  • نسأل الله العلي القدير أن يحفظ السعودية من شر الأعداء، وكيد الكائدين، وأن يبقيها متمسكة بدينها، ثابتة على مبادئها وقيمها.

عبارات قصيرة عن الامن والامان

في سبيل الوصول إلى الأمن الفكري ومراعاة تحقيقه يجب أن تتظافر الجُهود في سبيل نشر الوعي الصحيح والآمن ما بين المُواطنين، وهذا يَتم من خلال قيام كُل جِهة بالدور الخاص بِها وفق الصلاحيات الممنوحة لها والقدرات المتوفرة لديها وتسخيرها لنشر الأمن الفكري ما بين المواطنين وهذه الجهات هي :

  • وسائل الإعلام يقع على عاتقها الكثير في سبيل نشر ثقافة الاعتدال والوسطية ومحو التطرف والجهل.
  • الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف من خلال منابر رسول الله صلى الله عليه وسلم والمساجد تحرص على نشر الوعي ما بين الناس.
  • وزارة التعليم عليها أن تُخصص جزء من مناهجها للحديث حول الأمن الفكري وتضع الطلبة أمام فكر معتدل.
  • وضع رجال من حاملي الوعي الفكري المُعتدل في الأماكِن المُختلفة بما يدعم الوسطية ونشرها.
  • الطلبة المبتعثين للخارج يجب الإحاطة عليهم والمحافظة على سلامة فِكرهم وأخلاقهم ودينهم لكي يعودوا إلى المملكة وهم في صورة سليمة.

صور عن الامن الفكري

عبارات عن الامن الفكري عبارات عن الامن الفكري

عبارات عن الامن الفكري

عبارات عن الامن الفكري عبارات عن الامن الفكري

يقع على عاتق الاسرة والمعلمين وكل من يُخالط أبناء وأفراد مجتمع دور كبير في حمايتهم من التطرف والإنحراف والتحقق من نشر الأمن الفكري لديهم وغرسه في داخلهم، وذلك بمراقبة سلوكهم ومحاولة تقويم وعلاج كُل ما نلحظه من سلوك منحرف أو توجه نحو التعصب والتطرف وتقديم النصائح لهم ونقل الصورة الصحيحة لهم للامور من حولهم، وإزالة كُل الأفكار السوداوية التي يُمكن أن تلحق بهم وتحول دون اتصافهم بالامن الفكري وحلمهم له.