اضرار المخدرات على الفرد والمجتمع، هناك العديد من المخدرات مثل العقاقير والسجائر والبودرة وغيرها من الأنواع لها أضرار جسيمة على صحة الإنسان وأضرارها خطيرة تصل إلى حد الموت وهناك العديد من الحملات التوعوية التي تحذر من خطرها ومدى تسميمها للجسم، فهي عبارة عن مادة تُذهب العقل وتقتل الروح قبل النفس وتدهور صحة الجسم بكافة أعضاءه الداخلية والخارجية، يعتقد البعض بأن المخدرات هي المهرب من ضغوط الحياة التي يتعرضون بها والمشاكل التي تحدث في حياتهم فهم يُحاولون تجنب الحياة مع تلك الضغوط بتغييب العقل، وربما يكون في المواد المخدرة أو الكحوليات ما يتصوره هؤلاء مخرج لأزمتهم.

آثار المخدرات على الإنسان

هناك العديد من الآثار التي تُخلفها المخدرات على حياة الإنسان فهي تصيب العقل بالإضطرابات والتوتر والقلق ناهيك عن السم الذي يدخل لجسم الإنسان بالإضافة إلى انخفاض المستوى الذهني والكفاءة العقلية، حيث يؤدي إدمان المخدرات إلى :

  • تعاطي المخدرات يسبب حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي وتليف في الكبد.
  • من آثار الإدمان النفسية أن يصاب المدمن بالاكتئاب أو ما يعرف بسوداوية الفكر، كما أنه يكون دائم القلق والتوتر والخوف من أبسط الأشياء.
  • تعاطي المخدرات يسبب حدوث التهاب المعدة المزمن، كما يسبب التهاب في غدة البنكرياس وتوقفها عن عملها.
  • حدوث اضطرابات شديدة في القلب ينتج عنها تعرض المدمن لذبحة صدرية وانفجار في شرايين القلب.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن المخدرات تحول متعاطيها لشخص انطوائي يحب العزلة، ويفضل تجنب الآخرين.
  • حدوث التهابات في خلايا المخ وتآكلها، مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة، والهلوسة السمعية والبصرية والعقلية في أحيان كثيرة.
  • من آثار المخدرات كذلك أن يتحول المدمن لشخص عدواني لديه رغبة شديدة في الحصول على جرعة المخدر أو المال اللازم لشرائها مهما تكلف الأمر.

أضرار المخدرات على صحة الجسم

هناك العديد من  الأضرار التي تصيب صحة الجسم إثر الإدمان على المخدرات والتي أبرزها ما يلي:

  • المخدرات تسبب مشاكل قلبية حادة.
  • من الممكن حدوث انفجار بعض الشرايين الموجود حول عضلة القلب.
  • الاصابة بتليف الكبد أو الفشل الكلوي أو الفشل الكبدي والعديد من المشاكل الصحية المشابهة لها.
  • ارتفاع نسبة المواد السامة في الجسم الذي من شأنه تهديد حياة الإنسان.
  • اصابة المخ بالعديد من الإلتهابات الشديدة والخطيرة.
  • يُصاب الانسان بحالات صرع عند الإنقطاع المُفاجئ عند تناول المخدرات.
  • التأثير الخطير على العملية الجنسية عند الرجل.

أضرار المخدرات النفسية والعقلية

تُصيب المخدرات الإنسان بمشاكل نفسية وعقلية والتي تعتبر من أضرار إدمانها ومن أبرز الأضرار النفسية والعقلية للمخدرات ما يلي:

  • حدوث تغيير في تركيبة المخ بالإضافة إلى حدوث خلل في الطريقة التي يعمل بها.
  • السلوك العدواني تجاه الآخرين.
  • إذا تمادى المدمن في تعاطي المخدرات وامتنع عن العلاج فقد يصل إلى مرحلة اللاعودة.
  • ظهور العديد من السلوكيات السلبية على متعاطي المخدرات مثل سرعة الاضطراب والشعور الدائم بالقلق.
  • صعوبة التوقف عن إدمان المخدرات بصورة منفردة.

آثار إدمان المخدرات على المجتمع

الناتج من إدمان المخدرات تدهور ترابط الأسر مما يُؤدي إلى مجتمع ضعيف غير مترابط وبالتالي غير آمن وتشيع فيه الفاحشة والجريمة، ومن أبرز آثار إدمان المخدرات على المجتمع ما يلي:

  • إدمان المخدرات أحد أهم العوامل لانتشار البطالة.
  • المخدرات أحد عوامل انتشار الجرائم في المجتمعات
  • كثرة حوادث السرقة والقتل إذ يلجأ المدمن إلى السرقة وربما القتل أحيانًا.

كيف يمكن تدارك مخاطر المخدرات

الوقاية هي خير من العلاج إذ إن درهم وقاية خير من قنطار علاج لذلك إن اتيحت الفرصة لتدارك مخاطر الإدمان قبل وقوعها هو أفضل من علاجها بحيث يتم محاصرة المشكلة وتحديدها، حينها يكون على مدمن المخدرات ومن حوله يستطيعون اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تساعده على الإقلاع عن المخدرات والتخلص من آثارها قبل الوصول إلي مرحلة الإدمان، والإجراءات الوقائية المبكرة هي استشارة طبيب مختص لعلاج الإدمان واختيار مركزاً أو مصحة علاجية للوقوف على درجة الإدمان التي وصلت بالمتعاطي وتحديد برنامج علاجي مناسب.