قصة غانم المفتاح، الطفل الخليجي غانم المفتاح سماه البعض معجزة الخليج وافتخر به الكثير من العرب لما وجدوة منه من الصبر والتأقلم وإنجاح على الرغم من الظروف الصعبة التي كان يمر بها والت لا يمكن لاحد تقريبا ان يمر بمثلها ويحقق ما حققه غانم المفتاح، فقد عاش الطفل القطري غانم المفتاح بربع جسد وقد كافح هو واسته من اجل ان يعيش حتا طبيعيتا ويتقبله المجتمع ويستطيع التمتع بما حرمته منه اعاقته في حياته، وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي كان يمر بها الا انه قاتل من اجل الاندماج في المجتمع وممارسة حياته وهذا ما جعله يمتلك قلوب الناس و المجتمع من حوله وذلك بسبب نجاحاته التي تميز بها ولم يكن بسبب التعاطف معه.

ما هي قصة غانم المفتاح

عرف الطفل القطر عن نفسه قائلا اسمي غانم المفتاح ولدت في العاصمة القطرية الدوحة في الخامس من شهر مايو لعام 2002، ومن الجدير بالذكر ان سبب ولادة غانم لهذه الإعاقة هو إصابة والدة بمرض السكري خلال فترة حملها به والذي سبب له طفره في الجينات ادت الى عجز في نمو المنطقة السفلية من الجسم وهو مرض نادر الحدوث يسمى متلازمة التراجع الذيلي حيث ان هذا المرض يصيب بالعجز في منطقة العصعص والفقرات القطنية من العمود الفقري.

وقد ذكر انه خلال فتره الحمل ومراجه امه للأطباء لمتابعه الحمل ذكر لها الأطباء انها تحمل بتوءم وان أحدهما سلم تماما اما الاخر فهو بلا حوض وان هذا الطفل سيموت لا محالا وانه لو عاش ولد فنه سوف تكون حياته متعبه وشقاء له ولكم وقد اقترحوا عليهم اجهاضه في بدايات الحمل، الا ان الام رفضت رفضا قطعيا الاستغناء عن طفلها واصرت على إتمام الحمل حتى نهايته وعدم اجهاضه حتى انجبته امه هو وشقيقه احمد، ثم قام الوالدين بأخذ ابنهما و عرضه على العديد من الأطباء داخل البلاد وفي عدد من الدول الأوربية علهم يجدو علاجا لمرض ابنهم ولكن الأطباء قد اجمعوا على انه لا يوجد له علاج

قصة غانم المفتاح كاملة

قال غانم المفتاح في أحد اللقاءات التلفزيونية انه مع بدا العام الدراسي والبدا بالتسجيل للمدارس فقد توجهت انا وشقيقي للتسجيل في المدرسة رفضت جميع المدارس قبوله وذلك بسبب عجزه وقررت امه ان تكون هي مدرسته وتعلمه في البيت، ومن الجدير بالذر انه عندما كبر غانم قامت امه بالتبرع بالكرسي الكهربائي الذي كان يعتمد عليه في التنقل وقالت له ان يعتمد على يديه ليقوي عضلاته، وكان له العديد من الهوايات التي يحبها ومنها السباحة حيث سجل في أحدا مراكز تعليم السباحة وقد فاز بالعديد من الجوائز فقد كان يستطيع الغوص الى ما يقرب ال10 امتار.

تفاصيل قصة غانم المفتاح

وقد أضاف غانم المفاتح في حديثه عن هواياته انه كان يحب كرة القدم كثيرا ويحب لعبها، وقد أضاف ايضانا انه من محبي الرياضات العقلية والجسدية بشكل كلير، فقد كان يروح عن نفسه بلعب كرة القدم مع أصدقائه وكان كثيرا ما يهزمهم ولكن أوضح غانم انه كان يلعب بيديه وبدون احتساب الأخطاء عليه فتميز ولعب بشكل جديد وفكان كل من الفريقين يتمنى ان يلعب غانم معه.

وقد تحدث غانم المفتاح عن عائلته قائلا انه محظوظ جدا لامتلاكه عائلة كهذه فقد زرعوا فيه روح اتحدي والامل من اجل التعايش مع مرضه ومن اجل عدم اشعاره بان عنده نقص عن اقرانه، كما واتنهم قاموا بالكثير من العمال من اجل وي الاحتياجات الخاصة فقد انشؤوا مؤسسه أطلقوا عليها اسم غانم المفتاح وهي مؤسسة متخصصة في الكراسي المتحركة فوزعوا الكثير منها على من يحتاجها، ومن ضمن النجاحات التي حققها غانم في حياته انه قد وقع عليه الاختيار ليكون سفير النوايا الحسنة من قبل مؤسسة ايادي الخير وقد ذر ان غانم المفتاح هو ثالث اصغر طفل يستتبع الحصول على هذا المنصب.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)