“دايما ما يبدا النجاح برؤية وان انجح الرؤيا تلك التي تبنى على القوة والارادة والشجاعة، والثقة بالله في كل بداية هو بداية لطريق النجاح، وان الله عز وجل حبنا للوطن هو أثمن من كل شئ، ففيه مكة المكرمة وهي اطهر بقاع الأرض، وقبلة المسلمين، وهذا هو عمقنا العربي والاسلامي وهذا هو عامل نجاحنا الأول”، هذه كانت اولى افتتاح رؤوية الممكلة العربية السعودية من خادم الحرمين الشريفين الملك محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

كلمة محمد بن سلمان في رؤية 2030

بلادنا تمتلك القدرات الضخمة الاستثمارية، وتسعى دوما الى ان تكون المحرك الاقتصادي وموردا اضافيا لبلادنا، هذا هو العامل الاساسي لنجاحنا الثاني، ولمكانة الوطن اهمية كبيرة من خلال الموقع الجغرافي، فالسعودية هي المرتكو الاساسي للعالم بصفتها المركز للقارات، وتحيط بها اكثر واكبر المعابر المائية التي لها اهمية كبيرة في عالم الاستثمار والنقل والتجارة العالمية، وهذا هو عامل نجاحنا الثالث.

مرتكزات رؤية 2030

والثلاث عوامل هي مرتكزات رؤيتنا التي سوف تشرق آفاقها والعمل على رسم ملامحها سوياً، ففي وطننا وفرة من بدائل الطاقة المتجددة، وفيها ثروات سخية للعديد من المعادن الثمينة من الذهب واليورانيوم والفوسفات، واهم من كل هذا، ثروتنا الاولى والاساسية لا تساويها ثروة في العالم وهي شعب المتكون من الشباب الذي يعد فخر وضمان مستقبلها بعون الله، ولا ننسى انه بسواعد ابناء الوطن السعودي قامت هذه الدولة في عدة ظروف صعبة وبالغة، في حين وحدها الملك عبدالعزيز آل سعود، طيب الله ثراه، وبسواعد ابنائه، حيث سيفاجئ هذا الوطن العالم اجمع من جديد.

لسنا قلقين على مستقبل السعودية، بل نتطلع الى مستقبل اكثر اشراقا، وقادرون على ان نصنعه بعون الله، من خلال الثرةو البشرية والطبيعية المكتسبة، التي انعم الله بها عليها، لن نتطلع على كل ما تم فقده سابقا او سيكون حاضرا، بل علينا التوجيه دوما للامام.

مستقبل المملكة في رؤية 2030

مستقبل الممكلة مبشر وواعد بأذن لله، وتستحق بلادنا ووطننا الغالي علينا اكثر ما تحقق، لدينا قدرات ذات فعالية وكفاءة سنقوم بمضاعفتها بدورها ستقوم في بناء هذا المستقبل الواعد، حيث سنبذل كل ما بجهدنا لمنح جميع المسلمين في انحاء فرصة لزيارة قبلتهم وحرمهم الشريف.

مستقبل الممكلة مبشر وواعد بأذن لله، وتستحق بلادنا ووطننا الغالي علينا اكثر ما تحقق، لدينا قدرات ذات فعالية وكفاءة سنقوم بمضاعفتها بدورها ستقوم في بناء هذا المستقبل الواعد، حيث سنبذل كل ما بجهدنا لمنح جميع المسلمين في انحاء فرصة لزيارة قبلتهم وحرمهم الشريف.

حريصون كثير على الاهتمام بتسليح جيشنا، ليكون الاقوى، وبنفس الوقت نريد ان نصنع نصف احتياجاته العسكرية على الاقل بالمستوى المحلي، لتزيد ثروتنا في الداخل، وفي ذلك من اجل توفير الفرص الاقتصادية والوظيفية.

اهداف رؤية 2030

استكمالا لحديث خادم الحرمين الشريفين الملك محمد بن سلمان قائلا ” ما نطمح اليه ليس تعويض للنقص في المداخيل فقط، بل للمحافظ على المكتسبات والمنجزات، ولكن الطموح ان نبني وطن اكثر ازدهار يجد فيه كل مواطن ما يتمناه في بلده وليس خارجه، فمستقبل وطننا الذي نبنيه معا لن نقبل إلا ان نجعله في مقدمة الدولة بجميع انحاء العالم، سواء بالتعليم او التأهيل، بالفرص التي تتاح للجميع، والخدمات المتطورة وخاصة في التوظيف والسكن والترفيه والرعاية الصحية وجميع مجالات الحياة الاساسية.

نمتلك كل العوامل التي تمكننا من تحقيق اهدافنا معا، ولا عذر لأحد منا في ان نبقى في نفس المكان، او ان نتراجع عنه لا قدر الله، رؤيتنا لوطننا التي نريدها دولة قوية مزدرهة لجميع السعوديين، دستورها الاسلام ومنهجها الوسطية، تتقبل الىهر وترحب بكل الكفاءات من جميع الاماكن، وسيلقى جميع اشكال الاحترام من جاء ليشارك في بناء ونجاح ازدهار هذه البلاد

مقدمة اذاعة عن رؤية الممكلة 2030

رؤية الممكلة العربية السعودية 2030 هي خطة وضعتها الممكلة بعد خطة النفط، لتنص هذه الخطة على تسليم ما يعادل ثمانين مشروع يبلغ تكفلة كل واحد منهم ما يعادل ثلاثة مليار دولار، وهذا في حلول سنة 2030 ميلادي، بدا اعلان عن هذه الخطة في السعودية بتاريخ 25/ابريل لعام 2016 ميلادي، وقاد مسؤولية الخطة الملك محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما وتفاعل الكثير من المواطنين السعوديين واهتم بشكل كبير برؤية 2030، كما أكدت السعودية ان هذه الخطة العالمية سوف تعمل على تمنية البلاد واقامة اقتصاد قوي،وفي الختام هذه اهم التفاصيل التي ذكرت في رؤية 2030 التي تطمح الممكلة وبأصرار على تحقيقها من اجل تنمية وتقوية وازدهار الاقتصاد البلاد والمساعدة في تحقيق الاستثمار.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)