حكم سفر المرأة بدون محرم، هناك الكثير من الاحكام الفقهية التي يجهلها البعض ولا يعرفون الحكم الفقهي فيها ويتوجهون الى اهل العلم من المسلمين، لكي يتعرفوا على الاحكام الفقهية الخاصة بهذه المسائل المختلفة، الدين الاسلامي حرص دوما على حقوق المراة المسلمة في جميع الحالات وكرمها واعطائها كل حقوقها، حيث جعل المراة لها حق في الحياة والتعبير والكرامة والادمية بعدما كانت سابقا مصدر شؤم في العالم ويحبون الذكور اكثر من الاناث، بالاخص في العصر الجاهلي، وهو ما يبين عدل الاسلام ومساواته التي وضعها للرجل والمراة، لكي يحفظ كل منهما حقوق الاخر، تحب كثير من النساء السفر خارج بلادها، وهو الامر الذي يجعل البعض يبحث عن ضرورة مصاحبتها لرجل محرم معها سواء زوجها او ابنها او غيرهم هذا الامر الذي اختلف فيه الناس واصبحوا يريدون الاحتكام الى اهل العلم من اجل التعرف على حكم سفر المراة بدون محرم، وهو الامر الذي سوف نتعرف على تفاصيله الكاملة حسب قول اهل العلم والاختصاص في الامور الفقهية التي يجب على الجميع الالتزام بها حسب قول الائمة واهل العلم، لهذا سوف نتعرف واياكم الان على حكم سفر المراة بدون محرم تابعونا.

حكم سفر المرأة بدون محرم

النهي عن سفر المراة بلا محرم جاء مقيدا بسفرها بمسيرة يوم وليلة كما جاء في الحديث الشريف لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة ليس معها حرمة” ، وفي روايات اخرى بسفرها ثلاثا وفوق ثلاث ويومين وليلة ويوما واحدا وبريدا اي نصف يوم.

وجاء النهي عن سفرها بلا محرم مطلقا من غير تحديد مدة السفر، حيث دل على ان كل ما يسمى سفر تنهي عنه المراة بغير زوج او محرم، وقال الامام النووي رحمه الله :”( قوله صلى الله عليه وسلم: “لا تسافر المرأة ثلاثاً إلا ومعها ذو محرم” وفي رواية “فوق ثلاث” وفي رواية “ثلاثة” وفي رواية “لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة ثلاث ليال إلا ومعها ذو محرم” وفي رواية “لا تسافر المرأة يومين من الدهر إلا ومعها ذو محرم منها أو زوجها” وفي رواية “نهى أن تسافر المرأة مسيرة يومين” وفي رواية “لا يحل لامرأة مسلمة تسافر ليلة إلا ومعها ذو حرمة منها” وفي رواية “لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم”.

وصح النهي عن سفر المراة بلا محرم لزم امتثاله، ولا يتوقف عن كون الحديث قطعي الدلالة او ظني الدلالة ، والاجماع على تحريم سفر المراة بلا محرم الا السفر للحج والعمرة، والخروج من دار الشرك، او الفرار من الاسر،  ونقل النووي عن القاضي عياض قوله: ( واتفق العلماء على أنه ليس لها أن تخرج في غير الحج والعمرة إلا مع ذي محرم، إلا الهجرة من دار الحرب فاتفقوا على أن عليها أن تهاجر منها إلى دار الإسلام، وإن لم يكن معها محرم.

وهو ما يظهر اتفاق اهل العلم على جواز سفر المراة بلا محرم فقط للضرورة من بلد الكفر الى بلد الاسلام والانتقال من البلاد المخوفة الى البلاد الامنة .

حكم سفر المرأة بدون محرم للدراسة

كثير من النساء يودن الدراسة في الجامعات في الدول الاخرى سواء العربية او الاجنبية، وهو الامر الذي يجعل البعض يريد التعرف على حكم سفر المراة بدون محرم للدراسة، وهو ما تحدث عنه اهل العلم حول حكمها وكان الحكم كالاتي:

لا يجوز للمراة ان تسافر الا مع محرم لها، وذلك حسب ما ورد في الصحيحين عن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال:””لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو حرمة منها” وهذا لفظ مسلم.

والذين رخصو من اهل العلم سفر المراة دون محرم اذا كانت مع رفقة امنة قصر اكثرهم ذلك على سفر الحج الواجب، ومن قال منهم انه يجوز لها ان تسافر مع رفقة امنة في كل سفر طاعة، فان قولهم قول مهجور.

والذهاب للدراسة بالخارج لا ينبغي الا اذا كان التخصص الذي تدرسينه مناسبا للمراة ويوافق مع فطرتها مع عدم وجوده او عدم تيسره لك في البلد الذي انت فيه، فان كان التخصص ملائم لطبيعة المراة ولا يوجد في بلدها او غير متيسر لها فيجب ان يكون معها من محارمها من يقيم معها ليرعى شؤونها.

حكم سفر المرأة بدون محرم للعمل

العمل للمراة من الامور التي حفظها الدين الاسلامي لكي تحصل على الحياة الكريمة في اسرتها واعطاها حقوقها الكاملة، هذا الامر الذي يجعل البعض يريد التعرف على حكم سفر المراة بدون محرم للعمل والذي نقدم لكم تفاصيلها الكاملة الان حسب قول اهل العلم .

يقول اهل العلم ان وجدت المراة محرما يوصلها للمكان الذي تسافر اليه فانه لايشترط في اقامتها بعد الوصول ان يسكن معها المحرم، فلو وجدت مسكن امنا من الاختلاط فلاحرج عليها في ذلك، ولكن تعين صحبة المحرم لها في السفر، ويدل لوجوب ان يصحبها المحرم في السفر حديث الصحيحين لا تسافر امراة الا في ذي محرم.

وقال ابن حجر الاجماع على منع صسفرها الا بمحرم الا في الحج والعمرة والذهاب من دار الحرب الى دار السلام، وقد جوز بعضهم سفرها للحاجة ان تؤكد من امن الطريق وكان السفر لما هو طاعة مع رفقة مأمونة.

حكم سفر المرأة بدون محرم دار الافتاء المصرية

دار الافتاء المصرية تحدثت في العديد من الاصدارات عن حكم سفر المراة بدون محرم ، وهو الامر الذي سوف ننقله لكم في هذا الموضوع عبر موقع المحيط للتعرف على ما قالته دار الافتاء المصرية في حكم سفر المراة بدون محرم .

اكدت امانة الفتوى بدار الافتاء المصرية انه يجوز للمراة ان تسافر بدون محرم بشرط اطمئنانها على الامان في دينها ونفسها وعرضها في سفرها وعدم تعرضها لاي مضايقات في دينها او في شخصها مستدلا على قول الرسول صلى الله عليه وسلم :”فإن طالت بك حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف أحدا إلا الله”.

واكدت دار الافتاء ان الاحاديث الاخرى التي تحرم سفر المراة بدون محرم انها محمولة على عدم توافر الامان التي كانت من لوازم سفر المراة بالعصور الماضية، واضافت دار الافتاء المصرية انه يجوز للمراة السفر للحج اذا كانت مع نساء ثقات ورفقة مامونة.

حكم سفر المرأة بدون محرم داخل البلد

تنتشر السياحة الداخلية في العديد من الدول التي تمتلك مساحة كبيرة وفيها الكثير من الاماكن السياحية التي ياتي اليها السياح الاجانب والمواطنين مثل المملكة العربيةالسعودية لهذا نرى البعض يبحث عن حكم سفر المرأة بدون محرم داخل البلد وهو ما سنتعرف عليه حسب قول الائمة واهل العلم تابعونا .

يقول الشيخ صالح بن فوزان الفوزان انه لا يجوز للمراة ان تسافر بدون محرم باي وسيلة من وسائل السفر في الطائرة ولا في السيارة، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : “لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة” [رواه الإمام البخاري في ‏صحيحه‏]، وفي رواية: “مسيرة يوم إلا مع ذي محرم” [رواها الإمام ابن خزيمة في صحيحه‏‏‏]،، فالسفر لا يجوز الا بوجود محرم حتى لو كان السفر بوسيلة سريعة لعموم الحديث، لان المراة يعتريها ما يعتريها في الطائرة او في السيارة فتحتاج الى محرم، وقد يتاخر موعد الطائرة او قد تتعطل السيارة وتغير الاتجاه الى مكان اخر لظروف طارئة، او يمكن ان يحدث لها ما يحدث فهي بحاجة الى محرم لكي يصونها وياخذ بيدها من المخاطر.