الاكتئاب هو احد الأمراض النفسية التي قد تصيب الإنسان بسبب الكثير من العوامل النفسية، أو الأسباب التي تحيط بالإنسان، والظروف التي يعيش الإنسان فيها، ويتعايش، حيث أن هذه الظروف قد تكون صعبة عليه بصورة كبيرة، لهذا يلجأ الى الكثير من الأدوية المضادة للاكتئاب، حيث أن هذه الأدوية من وجهة نظر الشخص المصاب بالاكتئاب هي الحل الامثل للتخلص من هذا المرض النفسي اللعين، ولكن على العكس فإن هناك الكثير من الدراسات العلمية التي تحدثت عن أن سبب من أسباب الاكتئاب هو تناول الأدوية المضادة له، لهذا سنتعرف على أحد هذه الأدوية، وتجربة استخدامها في مقالنا “تجربتي مع لوسترال لعلاج الاكتئاب”.

إصابة الإنسان بالاكتئاب

يتعرض الإنسان الى الكثير من المواقف الصعبة والأليمة في حياته، حيث انه يكون عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض النفسية الصعبة، والتي تسبب له الكثير من المخاطر النفسية والصحية، ومن اهم هذه الأمراض هو الإصابة بالاكتئاب، حيث أن الاكتئاب يعمل على قلق الإنسان بصورة كبيرة، وكذلك يصبح الإنسان عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض النفسية الصعبة، والتي يلجأ بعد الإصابة بها الى تناول الكثير من الأقراص الطبية التي في تخييله تكون مخصصة للقضاء على هذا المرض النفسي الخطير.

الأدوية والأقراص المضادة للاكتئاب

تنتشر الكثير من الأقراص التي يعتقد البعض أنها مضادة للاكتئاب، والتي تحتوي على بعض المواد الكيميائية التي تساهم في تفاقم حالات الاكتئاب، والأمراض النفسية، حيث أن هذه الأقراص تعمل على تفاقم الحالات المصابة بالاكتئاب، وهناك أقراص طبية مخصصة لعلاج هذه الأمراض النفسية، والتي تصيب الإنسان نتيجة ضغوطات الحياة المختلفة الملقاة على عاتقه، لهذا يجب على الإنسان الانتباه جيداً، وتوخي الحذر في تناول هذه الأنواع من الأدوية، لعلاج مثل هذه الأمراض.

أقراص لوسترال لعلاج الاكتئاب

تعتبر هذه الأقراص من الأدوية والأقراص الشهيرة لعلاج المشكلات النفسية بالشكل العام، ومشكلة الاكتئاب بصورة محددة، حيث أن هذه الأقراص تحتوي على المواد الكثير المضادة للاكتئاب، والتي تساهم في التخلص من هذه المشكلة، التخفيف بصورة كبيرة من الأعراض التي تظهر على المصاب بهذا المرض النفسي، لهذا ينصح الكثير من الأطباء الكثير من المصابين بهذا المرض، تناول الأقراص المثبطة للاكتئاب، وبالتحديد أقراص لوسترال، لأنها من الأقراص المجربة فعلياً بصورة كبيرة، والتي لها أثر قوي وفعال على مصابي الاكتئاب.

أعراض جانبية لتناول أقراص اللوسترال

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية التي يسببها اللوسترال، حيث يجب على الأسرة توخي الحذر، والانتباه جيداً لهذه الأعراض، والتي تحتاج الى رعاية فائقة، وانتباه بصورة كبيرة من الاصابة بهذه الأعراض، وهي:

  • محاولة الانتحار بشتى الطرق والوسائل.
  • الإصابة بالأرق، والقلق الكبير وقت النوم.
  • الانطواء والوحدة، وعدم الاختلاط بأي أحد.
  • الإصابة بالذعر المستمر.
  • الشعور بالسلوك العدواني والشرير.
  • التفكير المستمر في الموت.

جميع هذه الأعراض من الممكن أن يتعرض لها الشخص الذي يتناول حبوب اللوسترال، حيث أن هذه الأعراض يجب على الأسرة أن تهتم بصورة كبيرة في هذه الأعراض، حيث من الممكن أن يؤذي الشخص نفسه، والأخرين بعد تناول هذه الأقراص.

الأمراض التي لا ينصح فيها تناول لوسترال

توجد حالات مرضية لا ينصح الأطباء فيها تناول حبوب اللوسترال، حيث في حال تناول المصاب بأحد هذه الأمراض بعض من أقراص لوسترال، حيث ينتج عنها الكثير من المضاعفات الخطيرة، ومن هذه الحالات المرضية:

  • أمراض القلب المختلفة.
  • مرض ارتفاع ضغط الدم.
  • لمن اعمارهم تفوق 60 عاماً.
  • متناولي ومدمني المخدرات.
  • من هم مصابون بأمراض البروستاتا.
  • من هم مصابون بأمراض الصرع، وارتفاع في الكهرباء الطبيعية في الجسم.
  • من هم مصابون بمشكلة تخثر الدم.
  • مدمني تناول الكحول.
  • المصابون بأمراض الكلى، وأمراض الغدة الدرقية.

يجب الانتباه جيداً في حال إصابة المصاب أو متناول هذه الأقراص، حيث من الممكن أن تظهر الكثير من الأعراض الصعبة والخطيرة، والتي تسبب الكثير من المشكلات الصحية الخطيرة.

تجربة استخدام لوسترال

يروي أحد المستخدمين لأقراص اللوسترال عن تجربته مع هذه الأقراص، حيث تناول هذا الشخص الأقراص لفترة كبية من الزمن، ولكن في بداية الامر فقط كان يشعر بالاعراض الجانبية لهذه الأقراص، ولم يشعر بأي استفادة من هذه الأقراص، حيث أن الطبيب هو من وصف هذا النوع من الأدوية له، وعند مراجعة طبيبه، أكد له الطبيب أن هذه الأقراص مفعولها يبدأ بالظهور بعد شهرين، حيث أن هذه الأقراص بدأت بالفعل تأخذ مفعولها بعد فترة شهرين، ومع استمرار تناول هذه الأقراص لفترة 6 شهور، بدأت الكثير من الأعراض الخاصة بالاكتئاب بالاختفاء، حيث أن هذه الاقراص أصبح الإنسان باستطاعته التخلي عنها بصورة سهلة وبسيطة جداً.

الكثير من الأدوية الخاصة بالاكتئاب المنتشرة في الصيدليات، والتي تعمل على تضاعف الأعراض التي تصاحب الاكتئاب، والتي يعاني منها أشخاص كثيرين، حيث أن أقراص لوسترال تحتاج الى فترة زمنية تقدر بشهرين، لتبدأ مفعولها بالظهور، وفي مقالنا “تجربتي مع لوسترال لعلاج الاكتئاب”، تعرفنا على تجربة أحد مستخدمي هذه الأقراص.