انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأخبار والتغريدات والمنشورات حول الصفحة 365 من كتاب أخبار الزمان لعلامة براهيم بن سالوقيه،  حيثُ انتشر الرعب بين الناس بسبب الأخبار التي تداولها حول الصفحة 365 من كتاب اخر الزمان، ولكن يوجد بعض الأشخاص ممن يحاول نشر الخرفات والأكاذيب وذلك بهدف دب الخوف في قلوب الناس، حيثُ إن المقولة التي تتواجد في كاتب أخبار الزمان للعلامة إبراهيم بن سالوقيه وكانت تنص على اذا تساوي الرقم (2020) بجانب بعضهم بعض سوف تحدثُ أشياء غريبة، ومن خلال هذا المقال الذي امامكم سوف نتعرف على ماذا تحدث الكتاب.

الكاتب إبراهيم بن سالوقيه

هو كاتب توفي عام 463، وبعتر أحد الكتاب الغير معروفين، ولا يتواجد عنها الكثير من المعلومات في كتب التاريخ، ومما تداوله بعض النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول مقولة الكاتب إبراهيم بن سالوقيه حسب اداعهم بان الكتاب يعود اليه ولكن الكتاب شخصية وهمية افترضوها بأنفسهم، ولم يذكر في كتب التاريخ بوجود اسم كاتب بهذا الاسم ولم يذكر اسم كتاب اخبار الزمان.

كتاب اخبار الزمان

ومما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي انتشر بين جميع الدول العربية المقولة التي وردت في الكتاب وهي (حتى إذا تساوى الرقمان (20=20) وتفشى مرض الزمان منع الحجيج واختفى الضجيج واجتاح الجراد وتعب العباد ومات ملك الروم من مرضه الزؤوم وخاف الأخ من أخيه وصرتم كما اليهود وكسدت الأسواق وارتفعت الأثمان فارتقبوا شهر مارس زلزال يهد الأساس ويموت ثلث الناس) وهي مقولة خالية من الصحة وإن الكتاب ليس موجود وإن اسم الكابتب شخصية وهمية، وذلك مما لفت المغردين والمدونين والأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن سم إبراهيم بن سالقيه اسم وهمي، وذلك لأن الجميع يعتقد بأن العلماء العرب في القديم كانوا لديهم القدرة التنبؤ بما يحدث في المستقبل، وكان لديهم قدرتهم على تحريك الجن، ولى الرغم من أن اسم الكاتب شخصية وهمية، فقد كان اسم الكتاب صحيح ولكن كان  للكتاب أبي الحسن على بن الخسين بن غلي المسعودي، وهو مؤرخ جغرافي ورائد في نظرية الانحراف الوراثي، ويعتبرمن أشهر علماء العرب.

أبو  الحسن على بن الخسين بن غلي المسعودي

هو عالم من علماء العرب، وهو معروف بين باسم (بهيرودوتس العرب)، ولقبه قطب الدين، وهو من ذرية الصاحبي عبدالله بن مسعود، وولد في عام 283هـ، ولديه العديد من الكتب التي ألفها ومن ضمنها كاب اخر الزمان التي تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر مواقع الانترنت المختلفة، ومن ابرز كتبه (كتاب مروج الذهب، وكتاب معادن الجوهر في تحف الأشراف، وكتاب الملوك واهل الديارات، وكتاب أخبار الزمان، وكتاب سر الحياة) وقد توفي في عام 346هـ في مدينة القاهرة، وهو عالم من علماء الفلك والجغرافيا.

نهاية العالم

مما تم ذكره عبر مواقع التواصل الاجتماعي المقولة الذي انتشرت بسرعة والتي دبت الخوف في قلوب الناس وهي (إذا تساوى الرقمان (20=20)، وتفشى مرض الزمان، منع الحجيج، واختفى الضجيج، واجتاح الجراد، وتعب العباد، ومات ملك الروم، من مرضه الزؤوم، وخاف الأخ من أخيه، وكسدت الأسواق، وارتفعت الأثمان، فارتقبوا شهر مارس، زلزال يهد الأساس، يموت ثلث الناس، ويشيب الطفل منه الرأس) ويعتبرون الناس إن هذ تنبؤات صحيحة وان هذه أخبار وخرافات غير صحيحة، وقد نشرها بعض الباحثين لنشر الذعر والشائعات بين الناس.