ان الوضوء في الاسلام هو الطهارة المائية وتخص اعضاء معينة وذالك على صفة مخصوصة وذالك بالنية في التعبد وايضا افعال المخصوصة هي النية وايضا ايصال المياه الى اعضاء مخصوصة واركانه وايضا النية غسل الوجه وغسل اليدين الى المرفيقين ومن ثم المسح للراس او جزء منه ومن ثم غسل الرجلين، وذالك الاركان تعتبر بمعنى الاسس والتي لا يصح الوضوء الا بها وايضا هناك الافعال الاخرى  والمشروعة للوضوء ايضا، حيث منها ما هو فرض وذالك عند العديد من العلماء وذالك بالترتيب او الترتيب والموالاة عند العديد، ومنها الواجب عند البعض، حيث ان للوضوء منها ما هو فرض عند العديد من العلماء.

رؤية الوضوء في المنام عند ابن سيرين

من يرى وكأنه يتوضأ بما لا يجوز به الوضوء فهو في هم وغم حيث انه ينتظر الفرج ولا يناله وايضا اذا راى انه يصلي بغير وضوء حيث انه يتجر من غير راس مال وايضا اذا راى هذه الرؤيا لا يجتمع له جند وان راها محترف لم يستقر به قرار وايضا اذا راى انه يصلي بغير وضوء في مكان لا تجوز به الصلاوات حيث انه يكون متحير في امره، وايضا لا يجد منه خلاصا وقيل بأن الوضوء في المنام يعتبر امانة لا يؤديها او هو دين يقضيه او شهادة يقيمها وروي ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال رايت رجل من أُمتي قد بسط عليه العذاب في القبر فجاءه وضوءه فاستنقذه.

فوات الصلاة في المنام وعدم الوضوء

اذا راى الشخص انه لم يتوضأ او تعذر وذالك عليه ان لا يتم له امره وذالك الذي هو يطلبه الا ان يرى انه قد لتم التوضأ، وايضا لو راى في المنام انه انتهى من الوضوء وذالك بغير ما يجوز به التوضأ فإنه بمنزلة من لا يتم التوضأ وايضا غسل الجنابة اذا اتم غسله ومن ثم تم له امره، حيث انه اذا لم يتم غسله لا يتم امره للمتيمم ويعتبر انه لا يقدر على الماء فهو جائز وايضا يجري مجرى ما تم ذكره ولكن من راى انه قائم على الحائط او راكب فذالك راؤية كانه يتوضأ في بيت المقدس وذالك يصبح شبء من ماله.

رؤية الوضوء او الاغتسال

اذا راى الفرد انه يتوضأ في ذالك الاسراب وضوء وايضا صلاة ومن ثم اغتسل فذالك يظفر بما تم سرقته منه او سيعوض بشكل عاجل وايضا تقر عينه لانه يأخذ بالتناول للماء وذالك اذا كان عليه اي دين او قضاء الله تعالى، حيث انه اذا راى انه استخرج مما احتفره او حفر له ايضا ماء جاري او راكد فذالك تعتبر معيشة في مكر شديد وذالك لمن احتفر حيث انه اذا راى حوض مليء ينال كرامة وعز كبير من رجل سخي، اذا توضأ منه فينجو من هموم، وايضا اذا راى انه يسقى بها من الماء ليتوضأ فذالك يستعين برجل مؤمن ومعتصم ايضا بدين الله عز وجل، وذالك لان الحبل هو دين فإذا توضأ وايضا تمم الوضوء به فذالك يكفي كل هم وكل غم ودين ايضا، حيث قيل ان الدلو يدلل على من ينسب الى المطالبات وايضا منه دلونا اليه ولذالك يتم التوسل فمن دلوه في بئر نظرت.

رؤية الوضوء في المنام عند النابلسي

من يرى في المنام انه يتوضأ على وضوئه وذالك بما يجوز به الوضوء، فذالك نور على نور، وذالك كما جاء في الخبر، حيث ان الوضوء على الوضوء يعتبر نور على نور، وذالك يدلل على الوضوء وايضا قضاء الحوائج عند ارباب الصدور وذالك اذا كمل كل الوضوء ويدلل على البلوغ وقصده الا فلا هذا وان توضأ بما يجوز به الوضوء وايضا ان توضأ بما لا يجوز مثل اللبن والعسل وغير ذالك يدلل على الدين والوضوء الصالح في كل الاديان وايضا امان من الله عز وجل.

رؤية الوضوء من مياه العين

من يرى نفسه يتوضأ من مياه العين فذالك يعتبر خير صافي ان كان بارد او حار وذالك بعد ان يكون نظيف ويجوز الوضوء به للصلاة وذالك لان الوضوء اقوى في التأويل من المخارج للماء المختلفة، حيث انه اذا راى انه توضأ في بيت المقدس فذالك يصير في سيء من مال والخروج يدلل على السفر وايضا الذهاب لميراثه ومنه ان كان في يده وايضا ان راى انه اسرج سراج في بيت المقدس وايضا يصيب  في بعض من الاراء اغتسل وتوضئ ايضا من البحر حيث ان كان مريض شفاه الله عز وجل وان كان مديون قضى الله عنه دينه وان كان ذات هم وحزن فرج الله همه وكربه وحزنه، واذا كان ذات خوف امن مما يخاف وايضا ان كان في سجن خرج منه الى خير.

رؤية الوضوء في المنام عند ابن شاهين

من يرى انه يتوضأ بماء صافي وايضا تم وضوءه فإذا كان مهموم يفرج الله عنه همومه واذا كان مديون قضى الله دينه واذا كان مريض شفاه الله عز وجل واذا كان مذنب يتوب الى الله عز وجل ويغفر الله ذنوبه وان كان خائف امنه الله تعالى وهو خير على كل الاحوال وايضا من راى انه لم يتوضأ او تعذر عليه ذالك فانه لا يتم له لمر هو طالبه ويرجى له النجاح من فضل الوضوء.

الوضوء في المنام عند ابن غنام

ان الوضوء في المنام امن من الخوف ونجاة من هلكه وذالك لان موسى عليه السلام كان يأمر بني اسرائيل اذا خافوا العدو بالوضوء والحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أطلعت على رجل من أمتِي قد بسط عَلَيْهِ عَذَاب الْقَبْر فَجَاءَهُ وضوءه فأنقذه من ذَلِك وَعبر الْوضُوء كَمَا تعبر الْغسْل)ومن راى الوضوء والغسل من النجاسة وان توضأ في السرب للصلاة ظفر بمن سرق متاعه او يعوض عنه وتقر عنه عينه وذالك لان الوضوء يعتبر شيء جميل في المنام، على كل الاحوال هو النظافة ويبعد الله عنه كل شر، الوضوء يعتبر نجاة.

فرض الله علينا ان نتوضأ كل صلاة، حيث يعتبر الوضوء نظافة تامة للانسان، وايضا يغسل كل ما في الاجسام من ميكروبات وجرائيم، لذالك يعتبر الوضوء نظافة تامة للانسان، حيث يعتبر ان الوضوء في المنام نجاة وازالة كل الذنوب، وايضا من كان في كربة اخرجه الله عز وجل من ذالك الكربة ايضا، لذالك يعتبر الوضوء من الاشياء الجميلة.