فلسطين هي احدى الدول العربية القديمة الموجودة في قارة اسيا ولها موقع جغرافي رائع لأنها تطل على المسطحات المائية من الشرق البحر المتوسط ومن الغرب نهر الأردن ومن الجنوب البح الأحمر وتحتوي على السهول والجبال والهضاب وتعتبر ممر بين ثلاث قارات اسيا وافريقيا وأوروبا وهذا الموقع الاستراتيجي جعلها مطمع للغزو منذ القدم فقد احتلت بريطانيا فلسطين ثم الاستعمار الصهيوني الاسرائيلي وفرض سيطرته عليها ومارس اشد أنواع التعذيب على أهالي المدن والقرى لإجبارهم على الخروج من قراهم ومدنهم وقاموا بالكثير من المذابح منها مجزرة دير ياسين ومجزرة صبرا وشتيلا الذي ذهب ضحاياها الكثير من الفلسطينيين ومن المدن الفلسطينية التاريخية القدس التي هي اهم المدن الفلسطينية تقع في قلب الدولة وهي عاصمة فلسطين وأيضا اريحا وعكا ويافا وغيرها من المدن العريقة،وسنتكتب اليوم موضوع تعبير عن القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين.

تعبير عن القدس عاصمة فلسطين الابدية

يا له من موضوع جميل يستحق التأني والتفكير عندها يعجز العقل عن التفكير واللسان عن التحريف والقلم عن الكتابة انها القدس العربية احدى المدن الفلسطينية العريقة وهي عاصمة فلسطين الأبدية التي تحتوي على الكثير من الأماكن المقدسة واهمها المسجد الأقصى الذي هو مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الأرض الى السماء  قال تعالى :” سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا “فالقدس هي أولى القبلتين التي وجه المسلمين اليها وجهتهم في صلاتهم فكانت اول قبلة صلى بها المسلمون

تعبير عن القدس زهرة المدائن

ثم رفع الله عن نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الحزن الشديد بسبب طرد كفار قريش له من بلاده فجعل الله الكعبة المشرفة القبلة للمسلمين تخفيفا على نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وفيها أيضا كنيسة القيامة وهي احدى اهم الكنائس المسيحية يأتي اليها الناس من جميع انحاء العالم للسياحة وجوها الرائع المعتدل وأيضا يوجد حائط البراق في القدس وهو الحائط الذي ربط عنده الرسول الكريم البراق ليلة الاسراء والمعراج وقد حوله اليهود الى حائط المبكى محاولين منهم تغيير وتدنيس المقدسات وتغيير اسماءها عبر التاريخ حتى تصبح لهم طمعا منهم بهذه الأرض المقدسة والمباركة لما فيها من موقع استراتيجي رائع وجذاب للسياحة ولما فيها من أماكن مقدسة

موضوع تعبير عن القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين

وبذلك نجد ان للقدس مكانة تاريخية عظيمة فهي الحاضنة لكل الديانات السماوية، وقد بينا لكم اليوم في موضوع تعبير عن القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين هذه المدائن التي تحتلها زهرة المدائن القدس الشريف.