تعتبر كلمة (لا حول ولا قوة إلا بالله)، من الكلمات العظيمة والكبيرة التي تم ورودها في النصوص وذالك بفضلها وعظم شأنها، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم لابي موسى الاشعري رضي الله عنه، “ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة: لا حول ولا قوة إلا بالله”، حيث انها تضمنت معاني عقدية وايضا عظيمة القدر، لمن فقهها غير دلالتها على القدر، حيث تعدد الفضائل لكلمة لا حول ولا قوة الا بالله، ففضلها كبير وعظيم جدا من عند الله عز وجل، لذالك سنذكر فضل قول لا حول ولا قوة الا بالله.

كلمة استعانة بالله عز وجل

من يستعين بالله عز وجل يعينه الله على قضاء الحوائج وايضا يعينه على جميع ما يصلحه، حيث ان الاستعانة بالله من افضل العبادات واجلها ، حيث ان منزلتها وعظم شأنها كبير جدا من خلال سورة الفاتحة التي امر الله سبحانه وتعالى عباده ان يتعبدوه وذالك بتلاوتها يوميا ومرارا، وذالك في قوله تعالى: “إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ” حيث ان تلك الاية فيها اخلاص وايضا استعانة لله وذالك لانه قدم ما حقه التأخير فأفاد حصر الاستعانة بالله عز وجل وايضا كلمة لا حول ولا قوة الا بالله تعتبر كلمة محتوية على الاخلاص لله وايضا الاستعانة هي تدل على ما دلت عليه.

الاقرار بأنواع التوحيد الثلاثة

ان الاقرار بأنواع التوحيد الثلاثة هي توحيد الربوبية، وايضا توحيد الاسماء والصفات وايضا توحيد الالوهية، حيث ان قائلها يقر ويعتقد بأن الله عز وجل وحده هو المدبر بذالك الكون وهو المتصرف بحكمه وايضا بمشيئته، حيث لا يقع فيه شيء الا بإذنه ومشيئته كما ان ذالك معترف بأن من كان ذالك وصفه فهو بالطبع غني عن خلقه وهو قائم بذاته وايضا هو متصف بالكمال من القدرة العظيمة وايضا القوة والعزة ومن يعتقد هذا في خالقه كان عليه ان يعبده ويقصده ايضا، حيث انه هو الخالق الذي لا نرجو سواه وايضا لا ندعوا احد الا هو وذالك لانه بيده التصرف التام وله الملك وهو على كل شيء قدير.

التوكل على الله

ان التوكل على الله وايضا تفويض الامور اليه والاستسلام له وايضا مع اظهار الذل والخشوع والخوف منه سبحانه فهو الغني والعبد الفقير اليه لا يملك من امره شيئا، وايضا من الدلائل التي تدل على فضل لا حول ولا قوة الا بالله، وايضا علو منزلتها ومما يرغب في الاكثار من قولها باللسان وامرها على الجنان وامور كثيرة.

تصديق الله تعالى لقائلها

من صدقه الله تعالى على ما يقول فليبشر بالخير بإذن الله، عن ابي هريرة رضي الله عنه قال:إذا قال العبد: لا إله إلا الله والله أكبر صدقه ربه، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا وأنا وحدي، وإذا فال: لا إله إلآ الله وحده لا شريك له، صدقه ربه قال: قال صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا شريك لي، وإذا قال: لا إله إلا الله له الملك وله الحمد قال: صدق عبدي، لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد، وإذا قال: لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، قال: صدق عبدي لا حول ولا قوة إلا بي

الحوقلة هو قول المسلم لا حول ولا قوة الا بالله، وهو عبارة عن تعبير اسلامي وايضا هو من الاذكار الاسلامية ويقال ذالك للدلالة على اعتراف العبد بعجزه عن القيام بأي امر وذالك الا بتوفيق الله له وايضا تيسيره، فكلمة لا حول ولا قوة الا بالله هي كلمة عظيمة فهي مسهلة للامور وموفقة المسلم بإذن الله عز وجل.