موضوع حول محور العدل والإنصاف 3 ثانوي، ان العدل الذي هو اساس الملك، لان بالعدل قامت السماوات والارض وبالعدل قامت الدنيا، وبالعدل سوف تستقيم الامور، والحيادية في اطلاق الاحكام على الاخرين والتي مهما تكون المرتبة، حيث للعدالة والانصاف المعاني الكثيرة والواسعة التي من بينها يشير الى توزيع الموارد بالشكل الصحيح بين الناس، واقامة الشورى بينهم، وهذا الموضوع يعتبر من المواضيع المهمة التي يمن خلالها يتم تعليم الطلاب كيفية اقامة العدل، وقد كان حكم الاسلام هو العدل في العالم، بعد ان حكم المسلمين كتاب الله وسنه نبينه محمد صلى الله عليه وسلم، ساد العالم اجمع العدل في عهد الصحابة رضوان الله عليهم من الخلفاء الراشدين ومن بعدهم، لهذا فان موضوعنا اليوم حول محور العدل والانصاف للصف الثالث الثانوي، سوف نقدمه من خلال مقالنا هذا في موقع المحيط، حيث سننشر الان لكم موضوع يتضمن العديد من النقاط حول العدل والانصاف للصف الثالث الثانوي الفصل الدراسي الثاني ف2 حصريا.

موضوع حول محور العدل والإنصاف 3 ثانوي

يعتبر العدل من الانصاف وكل منهما مكملان لبعضهما البعض، والتي تكون بمعاملة جميع الناس متساويين والابتعاد عن الانحياز والظلم والعنصرية، من اجل تحقيق ما يتحتم على المجتمعات ان تقيمه من قوانين وتشريعات مختلفة من اجل محافظة افراد المجتمع على اقامة العدل وتطبيق مفهومه، والانصاف بين افراد المجتمع يكون بتوزيع المجالات المختلفة كالصحة والعمل والتعليم العام المجاني بعيدا عن اي عنصرية في الجنس والعرق، وايضا حماية الافراد على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي ومنح الفرص المتساوية للجميع من خلال توزيع الفرص كلا حسب نشاطه وقدرته ليكون الرجل المناسب في المكان المناسب.

يعتبر العدل من القيم الانسانية الاساسية التي جاء بها الاسلام واقرها، بالاخص بالمقومات الاساسية في الحياة الاسرية والاجتماعية والسياسية، حيث ورد في كتاب الله ما يدل على ان العدل بين الناس هو اساس الملك وهدف الرسالات السماوية كافة، حيث قال الله تعالى في محكم التنزيل:”قَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْـمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ”، حيث بعث الله عز وجل الرسل عليهم السلام بالعدل وانزل الكتاب به وقامت به الارض والسموات، فالعدل هو قيمة اساسية لا تتاثر بالحب او البغض، كما انه لا يفرق بين الناس به حسب او نسب، او فقير او غني او مسلم او كافر فيتمتع الجميع على ارض الاسلام بالعدل.

المنصفين دوما يتميزون عن غيرهم بالكثير من الخصائص والتي من اهمها التجرد من الهوى وتحديد القصد عند الكلام عن المخالفين فقد تلتبس المقاصد، كما لديهم تثبت وتبين قبل اصدار الاحكام، والامتثال لاوامر الله تعالى في قوله” (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جاءَكُمْ فاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلى ما فَعَلْتُمْ نادِمِينَ)، فحسن الظن بالناس وتحميل الكلام حسن المحمل وعدم نشر سيئات المخالفين وترك الحسنات، وان يكون النقد موجها للراي وليس لصاحبه، وترك المجادلة والحكم على الظواهر وعدم التعرض للنوايا.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)