مسألة توريد الشفايف التي تُقبِل عليها السيدات في محاولة منهُن لجعل الشفايف ذات لون وردي وهو اللون المُفضل من قبل السيدات، فلا تكتفي بعض السيِدات في وضع أحمر الشفاه ذا اللون الوردي بل يرغبن في جعله اللون الطبيعي للشفايف دون تلوين، وقد وجدن في استخدام الليزر الذي يتم من خلاله تقشير الشفايف وتحويلها للون الوردي ما يجعلهن يحصلن على النتيجة المُرادة، والتي ترغب السيدات في الحصول عليها ونتوقف هُنا للتطرق لمعرفة تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر كما سردتها السيداتي اللواتي قامِن باللجوء لتوريد الشفايف بالليزر وما هي النتائج التي حصلن عليها، وهل هذه النتائج دائمة أو أنها مؤقتة وهل يُوجد آثار سلبية أو ضارة له كلها تجدونها مُرفقة في تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر كما ذكرتها الفتيات والنساء.

ازالة تصبغات الشفايف بالليزر

قد يَكُون اللجوء لإستخدام توريد الشفايف بالليزر لمعاناة بعض السيدات من تشقق وتصبغ الشفايف وتغير اللون الطبيعي الخاص بها، وفي هذه الحالات يتم التوجه نحو الحل المتاح عن طريق الليزر للعمل على تفتيحها كون هذا الأمر يُتيح لنا إحالة اللون الخاص بالشفايف للون الوردي المُراد والحصول على اللون الذي نرغب فيه والتخلص من البقع الداكِنة وهي طريقة آمنة كما وصفتها السيدات اللواتي قامن بِها، حيث يستخدم نوع خاص من الليزر يطلق عليه الليزر المُقشر يتم من خلاله تقشير البشرة وتغيير لونها، كما يوجد ليزر غير مقشر يبقي اللون كما هُو ولكنه يزيل البقع والتصبغات التي تظهر على البشرة.

تجربتي مع ليزر توريد الشفايف بالليزر

يتم توريد الشفايف بالليزر على مدار ما بين جلستين إلى أربعة جلسات وفق الحالة الخاصة بالشفايف يتم تحديد عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، وهي لا تقل عن جلستين ولا تزيد عن أربعة جلسات في الغالِب، ومن أجل الحفاظ على النتائج التي نحصل عليها بعد إتمام عملية توريد الشفايف بالليزر يجب علينا العناية بها والحفاظ على رطوبتها وصحتها من خلال استخدام المرطبات بشكل يومي والإبتعاد عن كُل ما يُمكن أن يُحلق بها الضرر أو يؤدي لظهر التصبغات على الشفايف في الفترة القادمة.

الشفايف يُغطيها من الخارِج طبقة رقيقة من الجلد، أسفلها شعيرات دموية ومن الطبيعي أن ينعكس لون الدم في داخل هذه الشعيرات للون الوردي، ولكن مادة الميلانين نقصانها يؤدي لتغير لون الشفايف وظهور البقع الداكِنة عليها ولهذا يتم اللجوء إلى الحل الماثل في تقشير الشفايف والقضاء على اللون الداكن من خلال الليزر، ووفقاً لما تحدثت به السيدات ضمن تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر حيث أجمعن على الاستفادة منها والحصول على نتائج مُميزة ولم تترك أية آثار جانبية وبقيت لفترة طويلة كما هي بذات اللون الوردي.

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر الكربوني

توريد الشفايف بالليزر يتم بإستخدام ” كيو سويتش ” حيث يعمل على التخلص من الخلايا الصبغية التي تعتلي الشفايف وتعمل على تغيير لون الشفايف من لونها الوردي، ويعتبر التدخين وتناول الكحول والتعرض للشمس بشكل دائم من بين الأسباب التي تعمل على إختفاء اللون الوردي للشفايف كما أن عوامل التقدم في السِن وتراكم الخلايا التي تُعيق صحة ونضارة الشفايف كُلها تعمل على ظهور اللون الغير وردي للشفايف، وهو ما يدفع أصحاب هذه المشكلات لخوض تجربة توريد الشفايف بالليزر.

قمت باللجوء إلى توريد الشفايف بالليزر للتخلص من البقع الداكنة التي كانت ظاهرة على شِفافي وكانت تُسبب لي الكثير من الحرج، فقد إتخذت القرار وقمت بزيارة المُختص الذي حدد لي ما يلزم لعلاج هذه المشكلة وكان الحل من خلال استخدام الليزر وهو ما وافقت عليه بعد حصولي على تطمينات بحصول على النتيجة المُرادة، وعدم ترك أية آثار جانبية سيئة واستمرار النتيجة لفترة طويلة وهو ما جعلني أوافق على الخضوع لهذه العملية، وبالفعل ذهبت في الموعد المُحدد لذلك وبدأ المُختص في علاج الشفايف واستمر الأمر على أربعة جلسات كان في كل مرة يتم الحصول على المزيد من النتائج لحين الوصول إلى اللون المُراد وقدم لي عدد من النصائح للحصول على النتيجة الدائمة ولفترة طويلة وهو ما قمت بالإلتزام به، ولا زالت الشفايف وردية كما هي.

هذه هي تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر كما جاءت على لسان واحدة من السيدات اللواتي لجأن للعلاج بالليزر من أجل توريد الشفايف، والتخلص من اللون البني والبقع الداكنة عليها والتي لا ترغب في رؤيتها أياً من السيدات والفتيات كونها لا تتناسب مع الجمال والأنوثة التي يبحثن عنها، ولكننا نرى أنه يجب استنفاذ الحلول الطبيعية كاملة قبل اللجوء إلى الليزر وجعله الخيار الأخير من خلال العناية بالشفايف واستخدام المُرطبات وأدوات التجميل التي تُحيي الخلايا في الشفايف وتعيد الدماء لها.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)