اشهر الادباء في الشعر في العصر العباسي، العصر العباسي يُعتبر عصر النهضة الأدبية في عهد الخلافة الإسلامية بحيث كانت هناك النهضة الشعرية والثرية وذلك بسبب توفر العديد من العوامل الثقافية والسياسية التي امتاز بها العصر العباسي عن غيره من العصور، إذ اتسعت رقعة الدولة الإسلامية وتنوعت الثقافات باختلاط الكثير من الشعوب بالشعوب العربية، ولقد أولى الخلفاء العباسيون الأدباء وخاصة الشعراء الأهمية البالغة مما جعل الشعراء يتخذون من القصور ملاذاً لهم وأصبحوا يتكسبون من صنعة الشعر ووقتها قد بلغ المديح ذروته بين الشعراء عن باقي أغراض الشعر الأخرى مثل الفخر والغزل والهجاء والوصف وظهرت أصنافاً جديدة من الشعر مثل الخمريات والشعر الصوفي وشعر المجون وشعر الزهد.

أشهر الأدباء في الشعر في العصر العباسي

لقد لاح نجم العديد من الشعراء في العصر العباسي بحيث أنهم أبدعوا في نظم الشعر في كافة أغراضه المختلفة كما وابتكروا العديد من المعاني والصور الشعرية وتنميقاً للألفاظ بالمحسنات البديعية مما جعل عصرهم كمرآة تعكس صورة ذلك العصر في نظم الشعر في أغراضه المختلفة، وكان من أشهر شعراء العصر العباسي الذين نظموا في الغزل: بشار بن برد وقد كان فاقداً لبصره ولم يتوانى عن وصف النساء وعشقهم، وكان من أشهر الشعراء العباسيين في الخمريات: أبو نواس فقد كان مُبدعاً في وصف الخمر حتى ظهر غرضاً جديداً يُعرف بالخمريات، وكان من أشهر شعراء العصر العباسي في المدح: المتنبي وقد تأججت نار المديح عنده في قصر أمير حلب سيف الدولة الحمداني، كما كان من أشهر الشعراء في نظم الزهد: أبو العتاهية إذ انصرف إلى الزهد بعد انقضاء شبابه في اللهو والمجون.

الشاعر أبو تمام

اسمه حبيب بن أوس الطائي وقد وُلد في العام مئة وثمانية وثمانين من الهجرة وهو أمير من أمراء البيان والشعر، وكان  في إحدى مناطق سورية ثم انتقل ليعيش في مصر وبعدها رحل إلى بغداد بطلب من المعتصم وكان فصيحاً جداً وكان حلو اللسان والكلام، كما امتاز شعره بالحماسة والجزالة وله ديوان الحماسة، وهناك اقوال انه ولد لأب نصراني ثم اعتنق الإسلام وغير اسمه من ثيودوس إلى أوس، تُوفي أبو تمام في عام مئتين وواحد وثلاثين للهجرة.

الشاعر أبو العتاهية

واسمه اسماعيل بن القاسم بن سويد العيني، وكنيته أبو إسحاق وقد وُلد في عام مئة وثلاثين للهجرة في الكوفة وعاش في مدينة بغداد، أبو العتاهية من الشعراء أصحاب الإنتاج الغزير المعروف بسرعة الخطرة والإبداع الكبير فهو من مستوى شاعر الغزل بشار بن برد وأبو نواس في جودة شعره وكان شعره مركزاً في المديح والزهد، وقد توفي في عام مائتين وأحد عشر للهجرة.

الشاعر المتنبي

وهو  من أبرز شعراء العصر العباسي وهو أبو الطيب أحمد بن الحسين الجعفي المولود في الكوفة في العام 303 للهجرة وأكثر ما اشتهر به أنه كان متوقد الذكاء واسع الحيلة وقد قيل بأنه لُقب بالمتنبي بسبب ادعائه للنبوة في بادية السماوة، وحبسه أمير حمص حتى تاب ولزم المتنبي سيف الدولة الحمداني أمير حلب ومدحه في الكثير من القصائد.

الشاعر البحتري

أشهر شعراء العصر العباسي واسمه أبو عبادة الوليد بن عبيد الله ويرجع نسبه إلى بني طيء، ولقد لُقب بالبحتري نظراً لقصر قامته ولفظة البحتري مأخوذة من بحتر أي القصير المجتمع الخلق وهو المولود في العام 206 للهجرة في منبج وعاش فيها فاكتسب الفصاحة والبلاغة وتأصلت لديه ملكة الإعراب وحفظ القرآن الكريم في صغره واطلع على أشعار العرب ومآثرها حتى شب شاعراً لا كلام عليه.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)