إستوقفتنا أحد أسئلة كتاب لغتي للصف السادس الإبتدائي الفصل الدراسي الأول لماذا يرى بعض الاطفال انه لابد من استشارة الكبار عند القراءة، لكونه قد تم طرحه من قبل طلبة هذه المرحلة في العديد من الصفحات والمواقع، فالقراءة هي غذاء الروح وتفتح أمام القاريء الكثير من أبواب المعرفة والعلم، ولهذا كانت أول آية في القرآن الكريم ” إقرأ ” لعلمه سبحانه وتعالى بأهمية القراءة، وحرصه على تعزيزها لدى المسلمين وإبراز مكانتها من خلال جعلها أول ما نزل من القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم وهي ما جعلت الكثير من الصحابة والتابعين يحرصون على القراءة والعِلم،  فما هي إجابة سؤال لماذا يرى بعض الاطفال انه لابد من استشارة الكبار عند القراءة والبعض الآخر يقرأ دون إستشارة أحد فما هو الأصح بينهما.

يرى بعض الاطفال انه لابد من استشارة الكبار عند القراءة

ينقسم الأطفال من حيث إختيار ما يُمكن لهم قراءته من كُتب متنوعة إلى قسمين فنهم من يرى أنه لا يد من استشارة الكبار عند القراءة لما يوجد لديهم من خبرات ومعارف يمكن الإستعانة بها لمعرفة ما يمكننا الإستفادة من قراءته، فلربما يكونوا قد سبق لهم قراءته ويعرفون محتواه ويمكن لهم الحُكم عليه إذا ما كان مُفيد لنا أم لا، وآخرين يعتمدون على أنفسهم في القراءة وإختيار الكتب دون الإستعانة بأحد وهؤلاء قد يمضون وقت كبير في قراءة كُتب لا تتناسب مع أفكارهم أو المستوى التعليمي لهم.

هذه هي إجابة سؤال لماذا يرى بعض الاطفال انه لابد من استشارة الكبار عند القراءة والذي جاء طرحه من قِبل طلبة الصف السادس الإبتدائي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)