هل تركيب الاظافر حرام، لم تترك الشّريعة الإسلامية كبيرةً ولا صغيرة في شؤون الدّين والدنيا إلا ووضّحته لنا باستفاضة، بدايةً من الصلاة، ونهاية بدخول الخلاء، ذلك حسبما ورد في الأحاديث النّبوية الشريفة نقلًا عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم.

روى أهل العلم ونقل أحاديثًا ورد فيها الكثير من الاحكام الشرعية، ولكن هناك الأمور المُحدثة التي لم تكُن متواجدة في العصر الذي وُجد فيه نبي الله محمد صلى الله عليه وسلّم، وهنا يأتي دور اجتهاد العلماء والقياس على أمور كانت متواجدة في تلك العصور وتتشابه بينها وبين ما يتمّ تناوله الآن، وكان من بين اهمّ تلك القضايا هي مسألة تركيب الأظافر، وهي الاظافر الاصطناعية التي تركبّها المرأة على اظافرها لعدّة اغراض، منها التّزين، ومنها اخفاء أي من العيوب الخلقية التي تعاني منها جراء الاصابة ببعض الأمراض، وهنا الآن سنتعرف بالتفصيل على حكم تركيب الاظافر في الاسلام، في اجابةٍ منا على سؤال ” هل تركيب الاظافر حرام “.

هل تركيب الاظافر حرام

هناك حالات لتركيب الاظافر، منها ما يُباح ويجوز، ومنها ما يدخل في اطار الحُرمانية، والمرفوض، الحالة الأولى هي أن تضع المرأة الاظافر الاصطناعية لاخفاء عيب، أو اخفاء اصابة بأي من الامراض غير مقبولة المظهر، بالذات لزوجها، وهذا النّوع والحالة قد أحلّها جمهور العلماء، والله تعالى أعلى وأعلم، إلا انّها إن ارادت الوضوء وجب عليها خلعها.

الحالة الثانية وهي التزيّن، فهناك من تضع الاظافر بهدف التزيّن والفتنة، وذلك أثناء الخروج في الشارع، وهذا أمرٌ محرّم تمامًا، وفيه تلاعب وتغيير في خلقة الله لخلقه، كالوشم، والنمص، وما إلى ذلك من الأمور التي حرّمها الشرع.

بهذا انتهينا من الاجابة على السؤال الفقهي الذي ورد من إحدى الفتيات وكان هل تركيب الاظافر حرام، على أمل أن نكون قد تمكّنا من إيصال الحكم الشرعي لمثل هذه السلوكيات التي باتت سائدة ومنتشرة في مجتمعاتنا الاسلامية لشتّى الأهداف والغايات.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)