من سنن الصلاة ان نبدئها بدعاء الاستفتاح، حيث ان لا يوجد اي نص محدد يجب ان نمشي عليه وان نلتزم به عبر الدعاء، حيث ورد العديد من الاحاديث وايضا الادعية بشأن ما يقال في صلاة الاستفتاح، حيث ان الدعاء هو الطلب من الله عز وجل اي شيء وبتذلل وخوف حتى يستجيب الله عز وجل الدعاء من الافراد، وايضا يوجد اكثر من وقت محدد للدعاء يستجيب الله فيه الدعاء ومنها ليلة تاقدر، وايضا في قيام الليل وايضا عند نزول المطر حيث يستجيب الله عز وجل الادعية للانسان ولكن للشخص الذي يدعو من قلبه وبشكل صحيح.

دعاء استفتاح الصلاة

ان الدعاء في الاسلام هو تاعبادة التي تقوم على السؤال للعبد الى ربه وايضا الطلب منه بخشوع وتذلل، حي ان الدعاء من اجمل العبادات التي يحبها الله عز وجل ويجب ان يكون خالص له ولا يجوز ان يصرف العبد الىة غيره.

  • وجّهت وجهي للّذي فطر السموات والأرض حنيفاً، وما أنا من المشركين، إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهمّ أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربّي وأنا عبدك، ظلمت نفسي، اعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعاً، إنّه لا يغفر الذّنوب إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنّي سيئها لا يصرف عنّي سيئها إلا أنت، لبّيك وسعديك والخير بين يديك، والشرّ ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك) رواه مسلم.
  • (كان صلّى الله عليه وسلم يقول إذا قام إلى الصلاة في جوف الليل: اللهمّ لك الحمد أنت نور السموات والأرض، ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض، ولك الحمد أنت ربّ السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق، ووعدك الحق، وقولك الحق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت وأخّرت وأسررت وأعلنت، أنت إلهي، لا إله إلّا أنت) متّفق عليه.
  • (سبحانك اللهمّ وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدّك ولا إله غيرك) صحيح سنن ابن ماجه، (سبحانك: أي أسبّحك تسبيحاً: أي بمعنى أنزّهك تنزيهاً من كلّ النقائص)، (تبارك: أي كثرت بركة اسمك إذ وجد كلّ من ذكر اسمك)، (جدّك: أي علا جلالك وعظمتك) وكان يزيد في الصلاة على هذا الدّعاء. (الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً وأصيلآ، استفتح به رجل من الصّحابة فقال صلّى الله عليه وسلم: عجبت لها ! فتحت لها أبواب السماء) رواه مسلم.
  • (كان رسول الله صلّى الله عليه وسلم يفتتح صلاته إذا قام من الليل: اللهمّ ربّ جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشّهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحقّ بإذنك إنّك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم) رواه مسلم، (بإذنك: اهدني لما اختلف فيه من الحقّ بإذنك: أي ثبّتني) (الحمد لله حمداُ كثيراُ طيّباُ مباركاُ فيه استفتح به رجل فقال صلّى الله عليه وسلم :لقد رأيت اثني عشر ملكاُ يبتدرونها أيّهم يرفعها) رواه مسلم.

حكم دعاء الاستفتاح في الصلاة

ان الاستفتاح هو سنة مستحبة، حيث ان الانسان لو صلى ولم يستفتح صلاته تعتبر الصلاة صحيحة عند كل العلماء المسلمين، لذالك ان الاستفتاح هي سنة مستحبة، والاستفتاح هو ان يقول الفرد بعد التكبيرة الاولى سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، وذالك يسمى بالاستفتاح وذالك بعد التكبيرة الاولى وهي تكبيرة الاحرام، حيث ان اذا استفتح بغير ذالك مما صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم فذالك يعتبر حسن مثل اللهم باعد بيني وبين خطاياي، كما باعدت بين المشرق المغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد.

هذا صحيح أيضًا، رواه البخاري ومسلم في الصحيحين، حيث كان يستفتح به الرسول صلى الله عليه وسلم في الصلاة، وايضا يوجد استفتاحات غير ذالك صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويعتبر الحاصل انه اذا استفتح بأي شيء مما يصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم وذالك قبل القراءة فهو مستحب وايضا سنة ولو ترك ذالك لا حرج عليه فتعتبر صلاته صحيحة.

الاوقات التي يفضل فيها الدعاء

يعتبر الدعاء من اجمل العبادات ولكن خصص للدعاء اوقات معينة يستجيب فيها الله عز وجل الدعاء من الانسان وهي الثلث الاخير من الليل، وايضا عند الاذان، وايضا عند الاذان والاقامة، وايضا في السجود وايضا ادبار الصلوات المكتوبات، وذالك عند نزول الغيث، وذالك عند صعود الامام وذالك يوم الجمعة على المنبر حتى تقضى الصلاة، وايضا اخر ساعة بعد العصر، وايضا دعاء يوم عرفة وعند الجهاد، حيث ان كل كل الاوقات التي تم ذكرها هي اوقات مستجابة في الدعاء.

شروط وآداب الدعاء

للدعاء العديد من الاداب والشروط حيث يجب على المسلم ان يلتزم بها حتى يستجيب الله عز وجل الدعاء، ومنها الاخلاص لله تعالى، وايضا ان يبدا المسلم بحمد الله والثناء عليه ومن ثم الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، وايضا الجزم في الدعاء وايضا اليقين بالاجابة، وايضا الالحاح في الدعاء وايضا عدم الاستعجال، وايضا حضور القلب في الدعاء ايضا، والدعاء في الرخاء والشدة ايضا، وان لا يسأل الا الله وحده وعدم الدعاء على الاهل وايضا المال والوالد والنفس ايضا، وايضا خفض الصوت في الدعاء بين المخافتة والجهر، وايضا العمل على الاعتراف بالذنب والاستغفار منه والاعتراف في النعمة والشكر لله عليها، حيث تجري اوقات الاجابات والمبادرات لاغتنام في الاحوال والاماكن التي هي من مظان الاجابة بالدعاء، وايضا عدم التكلف في السجع والدعاء، وايضا التضرع والخشوع والرغبة وايضا الرهبة، وايضا كثرة الاعمال الصالحة وايضا هي سبب كبير في الاجابة وايضا الدعاء، وايضا الرد المظالم مع التوبة وايضا الدعاء ثلاثا واستقبال القبلة.

أسباب عدم اجابة السؤال

من اسباب عدم الاجابة للدعاء هي ان يكون فيه من العدوان فذالك الدعاء لا يحبه الله، وايضا ضعف القلب وعدم الاقبال على الله لان الله عز وجل لا يقبل دعاء من قلب غافل، وايضا اكل الحرام حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “أيها الناس إن الله طيب لايقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال: (يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ﴾ وقال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ) ومن ثم ذكر الرجل يطيل السفر اشعت اغبر يمد يده الى السماء يارب يارب مطعمه، وايضا الظلم وتعداد الذنوب.

فالدعاء هو الطلب من الله عز وجل اي شيء وذالك ان يكون خائف وايضا متذلل، حيث يعتبر الدعاء من اجمل العبادات ايضا، والدعاء هو عبارة عن عبادة تقوم على ان يسال العباد ربهم والطلب ةهي عبادة من افضل العبادات التي يحبها الله وايضا خالصة له لا يجوز ان يصرفها العبد.

 

 

 

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)