الكثير من الناس يتبادلون التهاني بقدوم شهر رجب، والبعض يقوم بتقديم التهاني من خلال تبادل الزيارات وتقديم الضيافة لبعضهم، لذلك يتساءل الكثير من الناس عن هل يجوز التهنئة بشهر رجب، بعد أن اصبح هذا الأمر عادة بين الناس وانتشر في كثير من المجتمعات الاسلامية، حيث أن شهر رجب من الأشهر الحرم التي وردت في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى عنها في سورة التوبة ( إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم )، فما هو حكم تبادل التهاني في شهر رجب، هذا ما نجيبكم عليه خلال هذه المقالة.

حكم التهنئة بشهر رجب

في زمن الجاهلية كان الناس يذبحون الذبائح والتي كان يطلق عليها العتيرة، وهي التي تذبح بقدوم شهر رجب، وقد جاء الإسلام وأبطلت هذه العادة، حيث قال فيها نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ( لا فرع ولا عتيرة )، بحيث أن لم يثبت في الأحاديث النبوية أو ما ورد عن نبينا الكريم ما يعتقد عند بعض الناس بخصوص شهر رجب، حيث قال ابن تيمية ( ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في رجب حديث ).

حيث أن كافة الأحاديث التي نسبت الى النبي محمد كلها أحاديث كاذبة، وقال عنها ابن حجر ( لم يرد في فضل شهر رجب ولا صيامه ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة )، ومن صام من المسلمين في شهر رجب صيام ورد في أحاديث غير ما تنسب من أحاديث كاذبة، مثل صيام الثالث والرابع والخامس عشر، أو صيام يومين الاثنين والخميس، فلا حرج في ذلك.

هل يجوز التهنئة بشهر رجب

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها هل يجوز التهنئة بشهر رجب، وحكم التبريكات والتهاني التي يتبادلها بعض الناس بحلول شهر رجب، وما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الأمر، دمتم بود.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)