يختار الطلبة بِمعاونة مربو الفصل مواضيع للحديث عنها في الإذاعات المدرسية بشكل تفصيلي وتسليط الضوء على هذه المواضيع، وحث الطلبة على الإهتمام بالخير منها والتوقف عن السلبي منها، وهُنا نسعى لمساعدة الطلبة في تقديم اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول كونها ظاهرة سلبية تحرص الدول المتقدمة على القضاء عليها بشكل كامل، لأنها من بين الظواهر السلبية التي تُهدد المجتمع وتماسكه، فالشخص المحتاج يلجأ إلى التسول من الآخرين وهو ما يُفقده كرامته وإحترامه من أجل الحصول على قوت يومه، وهي عادة خارجة عن تعاليم الدين الإسلامي كون المسلمين متوادون ومتراحمون ويساعدون بعضهم البعض ويشعر المرء بحاجة أخيه المسلم إليه، ويعمل على خدمته ومساعدته وفق ما يقدر عليه وقد إحتوت اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول على كُل الفقرات التي تجعل الطالب مُلماً بكافة حيثيات هذه الظاهرة.

اذاعة مدرسية عن التسول

الحمد لله على جزيل نعمه وعطاياه، نحمده في السراء والضراء وفي الشدة والرخاء، الحمد لله دائماً وأبداً في الدنيا والآخرة حتى يوم الدين ثم أما بعد، أخوتي الطلبة الأعزاء الهيئة التدريسية الأفاضل أحييكم بتحية الإسلام ” السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ” نلتقي بكم اليوم للتحدث في واحداً من المواضيع التي نلمسها ونراها في واقعنا وتشعرنا بالشفقة والحزن على الحال الذي آلت إليه الأمور في مجتمعاتنا، ألا وهو ظاهرة التسول التي يقوم من خلالها بعض الاشخاص بسؤال الناس حاجتهم من مأكل وملبس ومشرب وهذه العادة دخيلة علينا كمسلمين، فقد أوصانا الدين الإسلامي الحنيف على أهلنا وجيراننا وبدا هذا واضحاً في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به “، فهُنا تبرز أهمية الحرص على مساعدة الناس من حولنا على توفير الحياة الكريمة لهم، وأول ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم آيات من الذكر الحكيم يلقيها على مسامعنا الطالب / ……… فليتفضل على بركة الله

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ” وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35) وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ” صدق الله العظيم.

نشكر الطالب على هذه التلاوة العطِرة سائلين الله أن يشفع لنا وله به وأن تكون في ميزان حسانه، التسول آفة يجب القضاء عليها لكي نحفظ لهذا المجتمع تماسكه ونحفظ للناس كرامتهم وقيمتهم التي تنتقص بممارستهم للتسول، فالعمل والحصول على الرزق الذي يغنينا عن سؤال الناس من الأمور التي حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم وننتقل الآن وإياكم إلى فقرة الحديث الشريف يلقيها علينا الطالب / ………. فليتفضل على بركة الله

فقرة الحديث الشريف اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه وأرضاه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” قد أفلح من أسلم، ورُزق كفافاً وقنَّعه الله ” صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.

يتعين علينا تظافر جهودنا من أجل القضاء على ظاهرة التسول، ولهذا نتعرف وإياكم على أهم ما جاء في موضوع التسول مع الطالب / …….. فليتفضل على بركة الله

المتسول هو من يقوم بطلب الأموال من الناس من خلال إستعطافهم بالكلمات التي تُدلل على حاجته لها، وعدم توفر ما يعينه على توفير قوت يومه أو ما يلبي حاجته اليوم من مال للعيش بطروف سليمة.

يُعتبر التسول مرض وآفة إجتماعية تأكل في تماسك ولحمة أبناء الوطن والمجتمع، ويرى البعض من المتسولين في ظاهرة التسول حِرفة أو مهنة يتحصلون من خلالها على المال الوفير من خلال توجههم للأماكن المكتظة بالناس وطلب المساعدة منهم، ويتحصل المتسول من خلالها على المال الوفير دون بذل الكثير من الجهد والتعب الذي يقوم به خلال عمله.

أسباب التسول كثيرة أهمها عدم التربية للأبناء بطريقة صحيحة، وعدم إيضاح سلبية هذه الظاهرة وتعود الطفل على طلب المال من الآخرين، كما أن إهمال هذه الظاهرة وعدم مُكافحتها من قبل السلطات الحكومية يعمل على إنتشار هذه الظاهرة بشكل كبير، والكسل عن القيام وممارسة العمل والإتكال على التسول في الحصول على المال من قبل البعض كلها من أسباب التسول، وبعض الدول الفقيرة التي تفتقر لتوفر فرص عمل كبيرة فيها وإنتشار البطالة وتفشيها تدفع بإتجاه اللجوء إلى التسول من قبل بعض الأشخاص الغير قادرين على الحياة بكرامة.

اذاعة عن ظاهرة التسول

نشكر الطالب على هذه المعلومات القيمة التي قدمها لنا حول ظاهرة التسول، وننقل بكم إلى فقرة جديدة من فقرات اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول وهي فقرة كيفية علاج ظاهرة التسول وما يجب علينا وعلى الجهات الرسمية في سبيل التخلص منها يقدمها لنا الطالب / ……. فليتفضل على بركة الله

يجب تظافر الجهود ما بين الجمعيات الأهلية والحكومية في سبيل دعم المواطنين وتوفير ما يلزمهم من باب التكافل الإجتماعي ومنعهم من اللجوء إلى التسول، والقضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب ولأرباب الأُسر يلبون من خلالها إحتياجاتهم اليومية، وتحذير الأطفال والطلبة منذ الصغر من اللجوء إلى التسول للحصول على المال.

ويأتي الدور على أخر فقرة في اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول وهي فقرة الدعاء يقدمها لنا الطالب / ……..

  • اللهم ارزقنا القناعة والرضا بما قسمت لنا في الدنيا فلا نغتر إن أصبناها ولا نحزن إن فاتتنا
  • واجعل همنا الآخرة واهدنا لما فيه رضاك وخيرنا،
  • اللهم لا تجعل الدنيا أكثر همنا ولا مبلغ علمنا وتوفنا وأنت راضٍ عنا
  • واختم بالصالحات أعمالنا، إنك يا مولانا سميع قريب مجيب الدعاء. آمين
يمضي الوقت مُسرعاً خاصة في المواضيع المُشوقة التي نود الحديث بإستفاضة عنها، ولكن الوقت الزمني المُحدد للإذاعة المدرسية يجعلنا نتحدث بشيء من الإختصار ونأمل أن يكون ما قدمناه في اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول حمل الكثير من المعلومات في هذا السياق، والتي يستفيد منها الطلبة ويصِلوا إلى الفهم الصحيح والكامل لهذه الظاهرة والآثار والاسباب التي تتوقف عليها.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)