نقدم لكم مقالنا لهذا اليوم وهو بعنوان موضوع عن الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة، ويواجه بعض الشباب مشكلة كبيرة في تناول العقاقير والمواد المخدرة واحد من أخطر المشاكل التي تواجه الشباب والمجتمع، وكما هذه المشكلة تعمل على عدم وهدم الطاقة الشبابية الإنتاجية بها، وتعمل على إضعاف البناء الأخلاقي، وانتشار السلوكيات الغير أخلاقية والجرائم في المجتمع.

موضوع عن الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة

حينما تنتشر أي ظاهرة في المجتمع لا تنتشر هكذا بسهولة، ولكن لانتشارها عدة أسباب وعوامل، كما لكل شيء لا بد من وجود دافع له، ومن أبرز الأسباب والعوامل التي قد تدفع الفرد للذهاب استخدام السموم القاتلة والتي تعمل على الإدمان مثل المخدرات، ومن هذه الأسباب، والتي سوف نذكرها لكم الآن.

موضوع عن الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة

أوقات الفراغ الطويلة

يقع الإنسان في بعض الأحيان في وقت فراغ تجده لا يعمل أي شيء مفيد، او أي شيء يستغله حتى يضع طاقته ونشاطه بها مثل ممارسة الرياضة أو القيام بالأعمال المجتمعية الخيرية أو مطالعة الكتب والقراءة) وقد يبقى الشخص إلى أوقات متأخرة خارج المنزل مما قد يدفعه لتناول المخدرات ورغبة وتضيع الوقت، والحصول على متعة دون فعل أي شيء مفيد لهُ.

مجالسة أصحاب السوء

إن السبب الرئيسي في تناول المخدات هو مجالسة أصحاب السوء، ويعد هذا السبب الذي أقرت به جميع الدراسات الأمنية والاجتماعية والنفسية المتناولة، كما حينما يجرب الشخص لأول مرة الإدمان وتناول السموم قد تناولها نتيجة الإلحاح من أصحاب السوء، ويمكن قد يرغب الشخص في التشارك وجدانيا مع الأصدقاء في تجربة هذه المواد وذلك بهدف لإثبات نفسه أمام أصدقائه أو لإثبات رجولته، وأنهم لو يعودا أطفال صغار بعد اليوم ولذلك لتناولهم المخدرات.

موضوع عن الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة

المال الكثير دون مراقبة

إن وجود المال الكثير لدي الشباب المراهقين، قد يدفعهم إلى الوصول إلى الهاوية والعديد المشاكل، وعند وجود المال الكثير في أيدي الأطفال مما يدفعهم إلى التفاخر امام أصدقائه وأقاربه وعلى انه يستطيع شراء أي شيء يريده، وكما عدم وجود مراقبة على الأطفال من قبل العائلة او الأب او الام قد يؤدي ذلك على اكتساب الطفل او الشباب الصفات الغير أخلاقية مثل السرقة وارتكاب جرائم قتل وذلك بهدف الحصول المال لشراء المخدرات او السموم القاتلة

ضعف المستوي التعليمي

في مجتمع يوجد بعض الأشخاص الذين لديهم مستويات تعليمية متدنية وهؤلاء الأشخاص قد يكونون من الأطفال أو الشباب، وقد تؤدي هذه المشكلة إلى الوقوع بسهولة في أفكار المدمنين وأصحاب المخدرات، وذلك يعود لعدم وجود إدراك ومعرفة مدى خطورة هذه السموم والمخدرات على الجسم وعلى الصحة، وقد تؤدي هذه المشاكل إلى الذهاب السجن ومشاكل قانونية قد تجعل منهُ مدمن واسمه لدي السلطات الحكومية.

نصائح للابتعاد عن السموم القاتلة

  • إن السموم القتلة قد تدمر صحة الإنسان من هذه السموم المخدرات والعقاقير السامة على صحة الفرد، ووق تؤدي هذه السموم على فقدان القدرة على الدراسة او العمل أو الإنتاج، وكما تعجل منه شخص فاقداً للإرادة والعزيمة.
  • تعمل السموم القاتلة على تهديد مستمر على الحياة الاسرية واستقرارها وبالإضافة إلى العلاقات الاجتماعية والأصدقاء، مما يجعل المدمنين فرداً وحيداً منعزلاً لا يجد من يأخذ بيده إلى طريق الصواب.
  • تؤثر السموم القاتلة والمخدرات على البناء المجتمعي للدولة وللمجتمع سلباً، حيثُ يتطلب معالجة الأمر بإنفاق العديد من النفقات المالية في سبيل مكافحة الجهات الإجرامية التي تعمل على نشر هذه السموم، وكذلك دعم المستشفيات والمصحات الخاصة التي تتخصص بعلاج المدمنين وإعادة تأهيلهم من جديدة كأشخاص صالحين سالمين العقل والصحة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)