أنزل الله عز وجل من خلال الملك جبريل عليه السلام القرآن الكريم في أحد الشهور المقربة الى الله عز وجل، وهو شهر رمضان المبارك، حيث أن هذا الشهر من الشهور المحببة لله عز وجل، ولرسوله عليه الصلاة والسلام، لأنه يعتبر هر الخير الذي تكثر فيه الأعمال الخيرية، لهذا في مقالنا “ما هو الشهر الذي نزل فيه القران وما يميزه عن باقي الشهور”، سنتعرف بصورة أكبر على شهر رمضان، وأهم ما يقد يميزه عن باقي الشهور الهجرية، وفضل هذا الشهر الكريم.

نبذة عن شهر رمضان المبارك

بارك الله عز وجل هذا الشهر الفضيل للكثير من الأسباب، حيث يعتبر شهر رمضان من الشهور التي تكثر فيها الاعمال الصالحة، والتي يكتب الله عز وجل أجر وثواب هذه الأعمال، لأن شهر رمضان المبارك هو الشهر الذي أنزل فيه أولى آيات القرآن الكريم، وله أجر كبير وعظيم عند الله عز وجل، لهذا ينصح الكثير من الدعاة والشيوخ بالإكثار من الأعمال الصالحة في هذا الشهر المبارك، لأن الله يغفر الذنوب في هذا الشهر الكريم، حيث هناك الكثير من السور القرآنية التي أوضح الله عز وجل فيها أجر وثواب هذا الشهر الفضيل.

شهر رمضان شهر نزول القرآن

أنزل الله عز وجل أولى الآيات القرآنية الكريمة على رسول الله محمد صلى الله عليه ولم في غار حراء على يد الملك جبريل عليه السلام، حيث أن رسول الله عليه السلام كان يتعبد في غار حراء، فإذا بالوحي جبريل عليه السلام يأمره بالقراءة، ليرد عليه رسولنا الكريم ما أنا بقارئ، لتنزل عليه أولى الآيات القرآنية، والتي قال الله تعالى فيها: “اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق، اقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم”، وكانت هذه من أولى الآيات التي نزلت على الرسول الكريم في شهر رمضان، وكانت هذه آيات كريمة من سورق العلق.

شهر رمضان وسر تميزه عن باقي الشهور

ميز الله عز وجل شهر رمضان الكريم عن باقي الشهور الهجرية الأخرى بأن أنزل فيه القرآن الكريم على الرسول الأعظم، حيث كان شهر القرآن بعد ذلك، وهذا ما جعله مميز بين الشهور الهجرية الأخرى، حيث كان شهر الشفاعة، والذي ينصح فيه الإكثار من الاعمال الصالحة التي تقرب العبد من ربه، حيث أنزل الله عز وجل فالقرآن في ليلة من أفضل ليالي الشهر الكريم، وهي ليلة القدر، والتي لها وزن ثقيل عند الله عز وجل من الثواب والأجر، حيث تعتبر هذه الليلة عند الله تعالى خير من ألف ليلة، لقوله تعالى: “إنا أنزلناه في ليلة القدر”.

الأعمال الصالحة المستحبة في شهر رمضان

هناك بعض الأعمال التي يتقرب بها الإنسان من الله عز وجل في شهر الخير والبركة، شهر رمضان المبارك، حيث ان هذه الأعمال من المستحب أن يقوم المسلم بتأديتها، حتى يكتب له الاجر والثواب الكبير من الله عز وجل، ومن هذه الأعمال:

  • الالتزام في الصيام في شهر رمضان المبارك.
  • اخراج الزكاة في شهر رمضان للمحتاجين والفقراء.
  • الاعتكاف في المساجد في شهر رمضان.
  • الإكثار من التسبيح والاستغفار في هذا الشهر الفضيل.
  • زيارة وصلة الأرحام.
  • قراءة ما تيسر من القرآن الكريم.
  • الإكثار من إخراج الصدقات.
  • الجلوس في المسجد لفترات طوية للعبادة.

شهر رمضان له وزن ومكانة كبيرة عند الله عز وجل، لأن في هذا الشهر أنزل الله تعالى القرآن الكريم على رسوله الكريم، وفي ليلة القدر بالتحديد، لهذا تعرفنا على شهر القرآن، وعلى أهم ما ميزه عن باقي الشهور الهجرية في مقالنا “ما هو الشهر الذي نزل فيه القران وما يميزه عن باقي الشهور”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)