ان الظلم هو من اسوء الذنوب التي قد نقوم بها في حياتنا، حيث اعد الله عز وجل عقاب كبير للظلام والمبتغيين على حقوق الناس، سواء ان كان ظلمه بالقول او الفعل، لذالك سيأتي يوم ترى فيه الظالم وقد شرب من نفس الكأس وايضا ذاق مر افعاله، عن أبي ذر الغفاري – رضي الله عنه – عن النبي – صلّى الله عليه وسلّم – فيما يرويه عن ربه عز ّوجلّ أنّه قال : (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا…)، فالظلم ظلمات وهو شيء صعب حيث حرمه الله على العباد.

تعريف الظلم

ان الظلم هو عبارة عن اللغة في الجور وايضا عدم الانصاف وانتهاك الحقوق المقابلة في العدوان ويقال ان الظلم لشخص او لجار والظلم للنفس اي الاساءة اليها، ولكن الظلم في الاصطلاح يعرف بأنه مجاوزة الحد وايضا وضع الشيء في غير الموضع، واما الظلم للمطلق فهو الاخذ للمرء ما ليس له ان يأخذ من مال او عرض او دم وهو ايضا محرم في الكتاب والسنة والاجماع والقياس والعقل ايضا، حيث قال تعالى : (إنَّ اللهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا).

ما هو انواع الظلم

ينقسم الظلم الى ثلاثة اقسام وهو:

  • ظلم العبد المعروف بالشرك، وهو عبارة عن الظلم فيما يتعلق بجانب الله عز وجل، وايضا بمقتضى ذالك الظلم والعبادة الغير الله.
  • ظلم العبد لنفسه، حيث يكون ذالك الظلم بما يقترف من الشرك او المعاصي ومنها الجليل ومنها الحقير والكبير والصغير.
  • ظلم العبد لاخوانه وان يكون ذالك بالاعتداء على حقوقهم وذالك بأخذ من الاموال او الاعراضهم او دمائهم حيث من يعتدي على حقوق الغير بالغيبة او السب او البهتان وايضا غير ذالك من الاعتداء وايضا المخالفات للافراد الاخرين ويكون ذالك قد اقترف ذنب الظلم.

صور الظلم

يميل العديد من الاباء الى ولد ما في العائلة، وسواء ان كان ذالك الميل في العطية او المدح او الثناء او الجفاء بين الاخوة، حيث انه يظهر ذالك الجفاء بترك السؤال عنه وايضا اكرامه ودعواته في الافراح والمناسبات ومواساته واخذ مشورته، وايضا الظلم والجفاء التي تقع من الزوج والزوجة وابنها والعكس، حيث ان الظلم للحيوان والاعتداء عليه والاعتداء على النباتات عن طريق اقتلاعها وظلم الممتلكات بإغتصابها من اصحابها.

عقاب الظالمين

ان الظلم هو عبارة عن سبب من اسباب الحرمان وايضا الذهاب للبركة، حيث يفتح الله عز وجل للعديد من الكفار والعصاة ابواب الرزق وذالك ليستدرجهم بها ومن ثم يهلكهم بعد ذالك، ولكن بعد عاقبة الظلم في الاخرة ان الظلم تحصل له الخيبة واللعنة من الله عز وجل وايضا يقتص المظلومين من الظلم وايضا ينصره الله تعالى، حيث ان مصير الظالم في الاخرة هو العذاب والهوان.

ان الله والرسول صلى الله عليه وسلم لا يحبون الظلم، حيث تحدث النبي عن الظلم وعن عقاب الظالمين، حيث انه اتخاذ حقوق الغير، وظلم الاخرين ايضا، لذالك على المسلم الابتعاد عن الظلم فهو جارح للافراد ومدمر لهم، لذالك تحدث عنه النبي صلى الله عليه وسلم.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)