مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج، قال تعالى:” وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ” خدمة الحجيج لهي نعمة من النعم التي يختص بها الله ثلة من عباده، إذ تعتني المملكة العربية السعودية بحجاج بيت الحرام في كل عام عناية عظيمة انطلاقاً من قوله تعالى:” وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى”، بحيث تستقبل ضيوف الرحمن في كل عام وتسهر على راحتهم وهم يقومون بتأدية مناسكهم ويودعونهم بدعوات القبولة والعودة إلى ديارهم سالمين، وهناك العديد من الناس من يظنون بأن ما تقوم السعودية بطواقمها الخاصة هي مجرد أعمال روتينية لا يشعرون بحجم الضغط الجسدي والنفسي على العاملين في هذا المجال بدءاً من القيادة وحتى أصغر خادم في الحرمين، فقد كانت خدمة الحرمين الشريفين من ضمن خطة رؤية المملكة 2030 التي وضع أُسسها ولي العهد محمد بن سلمان لزيادة التطورات العظيمة للعمل الجماعي المُقدمة للحجاج وهي علامات مبشرة على التميز في تقديم أفضل الخدمات.

تعريف الحج

هو ركن من أركان الإسلام وهو عبارة عن طقوس دينية منتشرة بين المسلمين كما أنها منتشرة في بعض الديانات الأخرى، ولكن المسلمين يحجون إلى بيت الله الحرام في مكة بالمملكة العربية السعودية وللحج فضل كبير إذ قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” ابتغوا بين الحج والعمرة، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة”

أبرز جهود المملكة في موسم الحج

المملكة العربية السعودية تقوم في كل عام بالإشراف العام على سير موسم الحج بأفضل السُبل المتوفرة بالشكل الصحيح السليم من خلال وزارة الحج والعمرة والتي تُشرف على تنسيق شؤون الحج والحجيج وتنظيم قدوم الحجاج غير البعثات الرسمية للدول والوكالات السياحية بالإضافة إلى منحها التأشيرات للمسلمين الراغبين في أداء فريضة الحج في مكة المكرمة، وللمملكة جهود كبيرة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وأبرز هذه الجهود الإهتمام بالجوانب الأمنية للحرمين الشريفين من أجل تحقيق أمن سير موسم الحج كما تقوم بتوسعة الحرم المكي من فترة إلى أخرى، وقام الدكتور جعفر عبد السلام بتوضيح جهود المملكة العربية  السعودية في خدمة الحجيج حيث كان أبرز ما قاله:” إن جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين ورعايتهما أمر لا ينكره إلا جاهل، ولا يمكن لأي أحد أن يزايد مطلقاً على أن الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في العناية بالحرمين الشريفين، والحرص على توفير كل وسائل الراحة والأمان للحجاج والمعتمرين”، كما شهد التاريخ على أفعال الملك المؤسس – رحمه الله – وهو من أشهر الشخصيات بالمملكة الملك عبد العزيز آل سعود بحيث كان له الشرف في جهوده المبذولة من أجل بيت الله الحرام وتيسير سُبل الحج للمسلمين من كافة بقاع الأرض فقد كان يُقدم كافة الخدمات التي يحتاجها الحجاج وكان يُكرم ضيوف الرحمن كافة.

مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج

المملكة العربية السعودية في كل سنة تُعلن عن استعدادها التام لهذه المناسبة والتي يتجم لها الملايين من مختلف أصقاع الأرض ومن كل الأجناس والأعراق واللغات والفئات وينادون رباً واحداً يبتغون هدفاً واحداً بنداء واحد “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك”، ليقوموا بتأدية شعيرة من شعائر الإسلام على أتم وجه، ودائماً ما يضع المسؤولون أولى الواجبات التي عليهم تكريسها لسير موسم الحج من أجل توفير الجهد والإمكانات لهم وأداء الركن الخامس من أركان الإسلام بشكل سليم وصحيح وبكل يسر دون التعرض لأية مشاكل محتملة.

تسعى المملكة العربية السعودية في كل سنة إلى توفير أرقى خدمات الضيافة والأمن والإستقرار والرخاء لضيوف الرحمن ليتمكنوا من أداء فريضة الحج في جو يملؤه الطمأنينة والراحة، ولا تهدأ المملكة ولا تمل حتى موسم الحج القادم فهي في عمل دؤوب بشكل مستمر بحيث تضع كافة الخطط العملاقة والمشاريع الجبارة تُنفذ حتى بعد مغادرة ضيوف الرحمن، فعمل موسم الحج ليس محدوداً في الزمان الذي حُدد له، بل إن العاملين بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في عمل مستمر دون توقف وبذل لأقصىطاقة ممكنة من أجل خدمة ضيوف الرحمن، والسهر على راحتهم وأمنهم بأعلى جودة من الخدمات المُقدمة، ويُتابع ويُشرف بتنفيذ أوامره وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بالإضافة إلى أمبر منطقة مكة المكرمة ونائبه، وكافة المسؤولين والقطاعات، والذين يجب أن يتوجه لهم المسلمون بجزيل الشكر وأصدق التهاني لتمام موسم الحج في كل سنة على أكمل وجه.

جهود المملكة في خدمة موسم الحج

تتطور المملكة العربية السعودية في كل عام بما يخص مجال الحج بشكل كبير وملحوظ بحيث توفر في كل عام المشارع والخطط التي من شأنها استيعاب أعداداً كبيرة من الحجاج حول العالم، بالإضافة إلى العمل الدائم من أجل توسعة الحرم المكي بشكل سنوي ومن أهم جهود المملكة المبذولة في مجال الحج وخدمة ضيوف الرحمن كما يلي:

  • وضع الخطط الدائمة والمشاريع التي تُساهم في توسعة الحرمين الحرم المكي والنبوي الشريف.
  • العناية التامة بشؤون الحج ورعاية الحجاج والمعتمرين بالمملكة.
  • تعمل على توفير كافة خدمات الامن والحماية والرعاية للحجاج والمعتمرين في المملكة.
  • كما تعمل على توفير كافة السبل من أجل أداء مناسك الحج والعمر في المملكة.
  • مستمرة في تطوير الخدمات وزيادة خدمة الفنادق لاستقبال أكبر عدد ممكن من الحجاج.

جهود المملكة في خدمة الحجاج

تحرص المملكة العربية السعودية في كل عام إلى التطوير بشكل مستمر في مجال الحج والعمرة حرصاً منها على توفير كافة سبل الراحة للحجاج والمعتمرين في المملكة العربية السعودية، وقد كانت أبرز الجهود التي تُقدمها المملكة العربية السعودية لخدمة الحجيج القادمين من كافة أصقاع الأرض من الدول العربية والأجنبية توسعة الحرمين من أجل استقبال أكبر عدد ممكن منهم من كافة دول العالم، وأبرز الجهود المبذولة في خدمة الحجاج كما يلي:

  • وضعت المملكة العربية السعودية مجال الحج والعمرة من ضمن خطط التنمية بحسب رؤية المملكة 2030.
  • في كل عام تُنهي المملكة كافة الإستعدادات بهدف توفير كافة الخدمات للحجاج قبل بدء موسم الحج.
  • تحرص المملكة العربية السعودية في كل عام على أن توفر أرقى خدمات الضيافة والأمن والرخاء وتأمين الاستقرار لضيوف الرحمن.
  • كما تُقدم كافة الخدمات للحجاج على أكمل وجه مما يساهم في نجاح موسم الحج بشكل أفضل.

أبرز جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن بالصور

من أبرز الصور التي توضح جهود المملكة المبذولة المسخرة لخدمة ضيوف الرحمن في موسم الحج:

مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج مقال عن جهود المملكة في خدمة الحجاج

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)