معلومات عن القاضي اياس بن معاوية، يعتبر اياس بن معاوية قاضيا وتنبأ له العلماء بمستقبل عال ورفيع، واشتهر بالذكاء منذ صغره، وكان يضرب به المثل في الذكاء، وكان قاضيا في البصرة، ويعتبر من التابعين، ولد في اليمامة نجد، وبعد ذلك انتقل للبصرة، وهناك العديد من القصص التي وردت عن القاضي اياس والتي تظهر مدى فطنته وذكائه، وقد ظهرت على اياس المزني امارات الذكاء منذ نعومة اظافره.

حياة القاضي اياس بن معاوية

اياس بن معاوية بن قرة المزني (ابو وثلة)، ولد في عام 46 للهجرة في منطقة اليمامة في نجد، ونشأ وتعلم في البصرة، وتردد على دمشق في كبره، واخذ عن كل من الصحابة الذين ادركهم، وظهر عليه الذكاء منذ صغره، وانهال على العلم، حتى بلغ ما بلغ منه، وجعل عدد من الشيوخ يخضعون له، ويتتلمذون على يديه، وذلك بالرغم من صغر سنه، وعاش حياته في القضاء، وحل النزاعات بين الناس، ولا يمكن لاي قصة تروى امامه ولا يقوم بتفصيلها، وهناك عدد من الصحابة من ارتادوا اليه في بعض الامور التي وجدوا صعوبة في تفسيرها بالرغم من انهم اكبر منه.

قصص عن ذكاء القاضي اياس بن معاوية

بدأ الناس يتوافدون بشكل كبير على القاضي اياس بن معاوية المزني وذلك بعد انتشار صيت ذكاءه وفطنته، وكان من بين هذه الموضوعات جملة من القصص التي اكدت على مدى ذكاءه، ومن هذه القصص :

قصة رجلين تقاضيا على المال، وقد ذكر عن رجلين ذهبا للقاضي اياس بن معاوية، من اجل التقاضي على المال، وقد ادعى احدهم انه ترك مال عند الاخر، وحين طلبه للمال هرب منه، وقال انه اعطاه اياه، وقرر اياس ان يطلب من كلا الرجلين اثبات الحقيقة، ولم يتمكنوا من ذلك، وسالهم عن المكان الذي قدم المال فيه، فقال المدعي عليه عند شجرة، وطلب من صاحب المال ان يذهب عند هذه الشجرة، لعله تذكر ان استلم من صاحبه المال، وحينها اتطمأن قلب المدعي عليه، وافتكر ان القاضي صدقه، وما زال يسأله من حين واخر، هل وصل صاحبك الان، هل ما زال الطريق طويل، وبعدها قال له والله انت الخائن، وبهت الكاذب وقام بحبسه.

وهناك عدد من القصص التي تم كتابتها عن القاضي اياس،  والتي ثبتت ذكائه في جميع الحالات، ومن هذه القصص :

  • قصة الرجل الدهقان.
  • قصة الرجل المؤتمن في الكوفة.

وفاة اياس بن معاوية

بلغ القاضي اياس بن معاوية عامه السادس والسبعون من عمره، وقد رأى اباه وامه في المنام راكبين للخيل، ولم يلحق بهما، مع العلم ان اياه توفى بعمر السادسة والسبعون، وعندما كان جالس مع اهله قال لهم اتدرون ما هذا اليوم، قالوا: لا، قال: هذا يوم توفى فيه والدي، وذهب الى فراشه كي ينام، وفي الصباح وجدوه ميتا، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : عن ابي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم اذا اوى احدكم الى فراشه فلينفض فراشه بداخله ازاره، فأنه لا يدري ما خلفه عليه ثم يقول باسمك رب وضعت جنبي وبك ارفعه ان امسكت نفسي فارحمها وان ارسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.

تمالك الذكاء اياس ابن معاوية، ولم يقدم الى الخير في حياته، وكان يلتمس اليه الكثيرين من شيوخ العلم، وبالرغم من صغره الا انه كان عالما بكل ما حوله، وكان شديد الفطنة والذكاء، ولم يأتي اليه احد بمسألة ويرده خائبا.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)