الإذاعة المدرسية من الأنشطة المدرسية الهامة، والتي يقوم بإعدادها مجموعة من الطلاب، حيث تحتوي هذه الإذاعة على الكثير من الفقرات الشيقة والتعليمية، والتي تغذي ذهن الطلاب بالكثير من المعلومات، عبر الفقرات المتنوعة الموجودة في هذه الإذاعة، لهذا في مقالنا “مقدمة اذاعة مدرسية عن الام جديدة”، سنقدم لكم مقدمة قصيرة وجميلة لإذاعة مدرسية تتحدث عن الأم، حيث تعتبر مقدمة الإذاعة من أهم الأجزاء المكونة للإذاعة المدرسية، لأنها تتحدث عن موضوع الإذاعة باختصار، لهذا نرفق لكم مقدمة قصيرة عن الأم لتتناسب مع مجتوى الإذاعة المدرسية.

مقدمة قصيرة عن دور الأم في حياتنا للإذاعة المدرسية

لا توجد كلمات او أساليب لغوية جديدة تعبر عن مكانة الأم في حياتنا، حيث أن الأم هي اساس لكل نجاح في حيتنا، لنها دوماً كانت تدفع بنا الى طرق النجاح، والى الطرق المشرقة، وكانت أيضاً تعمل على توعية أطفالها منذ صغرهم حول المخاطر التي من الممكن أن يتعرضوا لها في حياتهم، لهذا لا توجد ولن توجد الكلمات التي تقدم الشكر للأم على هذا العطاء، وعلى هذا المجهود العظيم في خدمتنا، وفي خدمة المجتمع، من خلال تخرج الأجيال القيادية والريادية في المجتمع، والتي ترسم لتربية الأم الصورة الجميلة المشرفة، والتي قامت بتربية اطفالها على الخصال الحميدة، وعلى التعاليم الدينية والإسلامية الشريفة، والتي حثنا الإسلام على التحلي بها، لهذا لا توجد وسيلة مناسبة تعطي الأم حقها في شكرها على كل هذه الجهود الرائعة والعظيمة، لأنها في وقت الخوف كانت هي البيت الأمن لنا، والذي يحتضنا من كل خوف، ويحمينا من أي خطر يهدد حياتنا، وكانت دوماً تدافع عنا، وتدفع عنا أي اذى قد يصيبنا، كما وكانت أيضاً وطن نلجأ له في كل وقت ضعف، لهذا شكراً لكي يا امي على كل شيء، شكراً على العطاء الذي بذلتيه ولا زلتي تبذلينه، وشكراً على كل لحظة جميلة وسعيدة قضيناها بفضلك.

لا توجد الكلمات الكافية التي تعبر عن الأم، والتي تتحدث فيها عن الأم، ولكن كانت هذه المقدمة هي جزء بسيط من بعض الكلمات التي تتحدث عن الأم، في مقالنا “مقدمة اذاعة مدرسية عن الام جديدة”.