مع التطور التكنولوجي الكبير والهائل، أصبحت الأجهزة الذكية تنتشر بصورة كبيرة ومرعبة بين الأطفال والقاصرين، حيث هناك انفتاح تكنولوجي كبير وهائل، ومثير للقلق، لأن هناك عدد كبير من الأطفال أصبحوا من مستخدمي الأجهزة الذكية الحديثة، والتي تمكن الطفل من الانفتاح على العالم الخارجي بصورة كبيرة ومقلقة، لهذا هناك مخاطر كثيرة على الطفل من وراء استخدام الأجهزة الذكية بكثرة، ونظراً لأهمية وخطورة هذا الموضوع، سنتعرف على أضرار ومخاطر الهواتف الذكية في مقالنا “اضرار الجوال على الاطفال وعلى الصحة”.

الأضرار المستقبلية على الطفل

استخدام الطفل للهواتف الذكية بشكل روتيني ومستمر لعدة ساعات في اليوم، يشكل خطراً كبير على صحته على المستوى البعيد، حيث تنبعث الكثير من الاشعاعات الضارة والخطيرة التي قد تسبب للطفل الكثير من المشكلات الصحية الصعبة، والتي من الممكن أن تتفاقم مع كثرة استخدام الطفل للهواتف الذكية، حيث تعمل هذه الاشعاعات المنبعثة والذبذبات المنبعثة من الهواتف الذكية والمحمولة على إصابة الطفل بالكثير من المشكلات الصحية، ومن أهم هذه المشكلات والأمراض الخطيرة، هو إصابة الطفل بأنواع السرطانات المتنوعة القاتلة، والتي قد تؤدي بحياته في المستقبل.

الأضرار الخطيرة على النظر والعيون

قد يدمن الكثير من الأطفال على متابعة البرامج التلفزيونية التي تعرض على شبكة الانترنت، حيث يستخدم الاطفال الهواتف الذكية التي تعرض هذه البرامج الترفيهية، والمسلسلات الكوميدية الخاصة بالأطفال، لهذا هناك خطر كبير على عيون الطفل من النظر لساعات كبية وطويلة لشاشة الهاتف المحمول، والذي سيفقده بصره بالتدريج دون أن يشعر الطفل بفقدان بصره، حيث أن هذه الإضاءة والألوان المنبعثة من الشاشة الموجودة في الهاتف المحمول والذكي يمكن أن تضر شبكية العين، وتسبب للطفل الكثير من المشكلات الصعبة.

الهاتف الذكي وتدني المستوى الدراسي

أصبح استعمال الهواتف الذكية في حياة الأطفال يشكل إدمان مقلق، حيث أن الطفل يبقى لساعات طويلة على الهاتف المحمول، الأمر الذي يجعله يفقد تركيزه بشكل كبير في الكثير من الأمور الهامة التي تتعلق به، والتي من اهمها هو مستواه الدراسي في المدرسة، حيث يبقى الطفل مهتم بالهاتف المحمول أكثر من أي شيء، وبالتالي يفقد تركيزه في مشواره الدراسي، لهذا يؤثر استخدام الهاتف الذكي على مستوى الطفل الدراسي، لأنه يجعله دوماً منشغل في أخر تطورات التكنولوجيا الحديثة التي وصلت الى الأجهزة المحمولة.

نصائح هامة للحفاظ على سلامة طفلك

هناك بعض النصائح الهامة والإرشادات السليمة التي يجب أن تتبعها الأم في مراقبة طفلها أقناء استخدامه للهاتف المحمول، والتي تعمل على تقليل المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل من وراء استخدام الهاتف المحمول لساعات طويلة، ومن هذه النصائح:

  • منع الطفل الذي يبلغ عمره اقل من 16 عام من استخدام الهاتف المحمول، لأن دماغه يتأثر بشكل كبير من الاشعاعات المنبعثة من الهاتف المحمول.
  • منع الطفل من استخدام سماعة الهاتف الأساسية ووضعها على أذنه لساعات طويلة، ويفضل استخدام سماعات سلكية أفضل لأنها أمنة صحياً.
  • لا تتركي طفلك يقضي معظم وقته على الهاتف المحمول، لأنه يتعرض الى أشعة ضارة تنبعق من الهاتف، قد تسبب له الكثير من الأمراض.
  • لا تقومي سيدتي باستخدام الهاتف المحمول لساعات طويلة أمام أطفالك.
  • السكن بعيداً عن أبراج الاتصالات والتي تبعث الاشعاعات والذبذبات الخطيرة المسببة للسرطانات بكافة أنواعها.
  • ابعاد الهواتف المحمولة والذكية عن الأطفال عند نومهم.

الهاتف المحمول من الاختراعات القوية والتي احدثت نقلة نوعية في عالم الاتصالات بين الأشخاص، ولكن شكلت ضرراً كبيراً على صحة الكثير من الأشخاص، ومن أهمهم الأطفال في بداية أعمارهم، لهذا في مقالنا ” اضرار الجوال على الاطفال وعلى الصحة”، تعرفنا على الأضرار التي قد تصيب الطفل من وراء استخدام الهاتف الذكي.