الابتسامة هي المراة التي تعكس مدى جمال الروح للشخص، حيث تعد الابتسامة من الاعمال التي يمكنها بان تكسب حب الاخرين وباقل وقت ممكن، ولهذا دائما ما نجد الاشخاص المبتسمين لهم مكانة وحب كبير بين الناس، فقد كان النبي محمد عليه الصلاة والسلام من اصحاب الابتسامة الكبيرة والقلب النقي والمحب للاخرين، فهنالك الكثير من الدواعي لاظهار الابتسامة ولعل ابرز هذه الدواعي هو الثواب الكبير الذي سنجنيه من الله عز وجل على اثر تلك الابتسامة، حيث سنتعرف سويا الان على  فوائد الابتسامة ونذكر موضوع تعبير عن الابتسامة وكما سنذكر ايضا  معنى و مكانة الابتسامة في الاسلام.

موضوع تعبير عن الابتسامة قصير

موضوع معبر عن الابتسامة في وجه الاخرين

الابتسامة دائما ما تعمل على الرسم للحب بين الناس وتجعلهم مٌلتزمين بها، لان التجهم هذا يعمل على النفور الناس، وبث التشاؤم فيما بينهم كما يعمل على البث للطاقة السلبية بينهم، على عكس الابتسامة التي تعمل على بث الروح الايجابية بين الجمّيع، كما تعمل على الحفاظ على الابّتسامة في احلك الظُروف، وعدم تركها ابدا، فالابّتسامة تعمل على الشُعور بالصحة والعافية في رُوح الانسان، وتعمل على الزيادة لقدرة الجسم على الانتاج والتقوية لجهاز المناعة، وتعمل ايضا على الراحة النفسية التي تُثقل كاهل الكثير من الاشّخاص وتزيل هموم القلب وتُساهم في افراد هرمونات السّعادة، عكس التكشير والتَّقطيب والعبوس الذي يعمل على ذُبول العيون ووجع القلب، لهذا في الابتسام يحضر التسليم لقضاء الله تعالى وقدره، وفيه التوكل على الله عز وجل وحسن الظن بانه سيعوضنا دائما خيرا، فمن سلم امره لله وابتسم في وجه هذه الحياة، فان كُل ما يصيبه هو خّير وهبة من الله عز وجل، ولها الاجّر الكبير، وان العبس يَعمل على الشعور بالحزن والكابة دون اي فائدة.

معنى الابتسامة

الابتسامة  هي التعبير الوجهي  والذي يتشكل من خلال الثني للعضلات الأكثر وضوحا، حيث تكون قريبة من طرفي الفم بين البشر، فتستعمل الابتسامة عادة للتعبير عن المتعة أو السعادة أو التعجب، ولكن يمكن أن يكون تعبير لا إرادي عن القلق وفي هذه الحالة  قد تسمى تكشيرة.

فوائد الابتسامة

تتعدد فوائد الابتسامة للمسلم المبتسم، حيث تتواجد هنالك الكثير من الفوائد للابتسامة وتعد ذات تاثير كبير على حخياة المسلم المؤمن بالله وبقدرته، ولهذا بات حريا بنا بان نذكر اهم فوائد الابتسامة والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الاحساس بالتعاطف:

عندما تمر بموقف مُحرج اول ما تقوم به هو الابتسامة، هذه الغريزة قد تكسر الجليد بإحساسك بالحرج، ويشجع التَساهل من قبل الاخرين علّى ما ورد منا، ويولد الشُعور بالتعاطف.

  • الخفض للإجهاد:

فالإجهاد هو المشكلة الشائعة في ايامنا هذه الحافلة بالأعمال، ويؤدى الاجهاد الى عدد لا يُحصى من المشاكل الصحية.

  • التحسين للمزاج:

فان الاندورفين يعمل على مكافحة الاجهاد وبالتالي يخفض من الشعور بالمزاج السيئ، ابتسامة على وجهك حتى وأنّ لم تكن حقيقية في البداية فهي قادرة على تحويل يوم

  • الزيادة الانتاجية:

فقد تبين ان الابتسامة قد تزيد من الانتاجية باثناء اداء المهام، فهي حقيقة عند البدء في العمل الابتسامة تُعطيك دوافع للعمل بجد واجتهاد.

  • الانخفاض لمعدل ضربات القلب:

فان الابتسامة تؤدى الى الابطاء للقلب والارتياح الجسم، وهذا يتيح للقلب العمل بدون أي ارهاق.

  • التشجيع على الثقة:

فتشير الدراسات الى أن هذه الابتسامة بالصدقة سوف تجعلك تتبادل الثقة مع الناس، فالثقة جزء مهم في حياتنا الاجتماعية عند التعامل مع الاشّخاص القريبة منك من الاهّل والاصدقاء والمعارف، فأن الابتسامة تؤدى الى العلاقات المبنية على الثقة.

الابتسامة في الاسلام

حثنا الإسلام على الابتسامة والبّشاشة في وجوه الآخرين لجلب الحب والتعميق لروح الإخاء، بل إن الأساس للعلاقة بين البشر هي قائمة على التعارف والأُلفة بينهم والابتسامة هي سبب من أسباب ذلك قال الله تعالى ” يا أَيُّهَا النَاسُ إِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَر وَأُنْثَى وجَعَلْنَاكُمْ شُعوباً وَقَبَائِلَ لِتعَارَفُوا إِنَّ أَكْرمَكُمْ عِنْد اللَّه أَتْقَاكُمْ إِنَ اللَّهَ عَليمٌ خَبِير”، لذلك لقد حرص الإسلام على التدعيم لهذه العلاقة بين المسلمين بكل الوّسائل والطُرق وفي جميع الأحوال والظروف ولعل هذا الابتسامة من أعظم هذه الوسائل، والتي سوف تقوي علاقة المسلم مع أخيه المُسلم وتجعله محبوبا بين الناس البّشاشة وطلاقة الوجه.

حمدا لله على ديناً جعل لنا من الابتسامة اجر وثواب عظيم عنده، ولهذا اصبح حريا بنا بان نكون من اصحاب الابتسامة بعد كل هذه المعلومات عن الابتسامة، فمن خلال هذا المقال تعرفنا على المزيد من المعلومات حول الابتسامة ومدى تاثيرها على الفرد والمجتمع.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)