الكويت من الدُول النفطية التي تقوم على استخراج النفط وتصديره لعدد من الدول في العالم بشكل خام، وفيها الكثير من آبار النفط التي تم إكتشافها منذ عشرات السنوات ومرت في مراحل عدة بدءاً بالتنقيب لحين إكتشافها وتهيئتها للبدء في إستخراج النفط منها، ومن الأسئلة الثقافية التي تأتي بهذا الخصوص متى تم اطفاء اخر بئر في الكويت حيث كانت بعض الآبار مُشتعلة ويجب على الكويتيين تسخير كافة الطاقات للحد من إشتعالها وإعادتها للصورة الطبيعية الخاصة بها، فمتى تم اطفاء اخر بئر في الكويت وإنتهت رحلة الصراع التاريخية ما بين خبراء الكويت واشتعال هذه الآبار النفطية التي جعلتها قادرة على البقاء والاستمرار في استخراج النفط وتصديره بحالة صالحة للإستعمال.

متى تم اطفاء اخر بئر في الكويت بعد التحرير

السادس من شهر نوفمبر من العام 1991 هي ذكرى اطفاء اخر بئر في الكويت بعد التحرير وكانت قد بدأت الكثير من الدول الشقيقة في مساعدة الكويت في اخماد نيران ابار النفط المشتعلة في الكويت، ويعود تاريخ مأساة آبار النفط إلى 21 فبراير من العام 1991م حيث تم اشعال بعضها وتفجير البعض الآخر منها وقامت القوات العراقية الغازية للكويت في تفجير وإحراق حوالي 732 بئر نفط قبل إنسحابها من الكويت، وما أن غادرتها حتى بدأت المساعي الكويتية والدول الصديقة لها بالحد من اشتعال النيران في آبار النفط.

تكبدت الكويت خسائر كبيرة وعالية جداً جراء تفجير واشعال آبار النفط، لكنها قامت بتوزيع رجال الإطفاء على هذه الآبار المشتعلة وبدأت بالحد من آثار هذه الحرائق والسيطرة عليها حتى نجحت في إخماد واطفاء اخر بئر في الكويت في 6 نوفمبر من العام 1991م.