اضرار النظر إلى خسوف القمر، يمر بالناس الكثير من الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكل متكرر ومستمر بحيث تكون إشارة لشيء ما أو قد تكون دلالة على قدرة رب العالمين بحيث إن الظواهر الطبيعية هي بقدر الله عز وجل ولا تدخل للإنسان فيها، ومن هذه الظواهر التي تحدث منذ الأزل ظاهرتي الخسوف والكسوف.

تحدث ظاهرة الخسوف للقمر وظاهرة الكسوف تحدث للشمس، وعند حدوث مثل هذه الظاهرة يتساءل العديد من الأشخاص عن سبب حدوث مثل هذه الظاهرة وهل هذا الحدث دليل على غضب الله علينا وأنه يُخوفنا بآية من آياته، لذلك يتساءل البعض عن إذا ما كان لخسوف القمر أضرار.

ظاهرة خسوف القمر

خسوف القمر هو عبارة عن حجب ضوء القمر عندما يمر خلال ظل كوكب الأرض بحيث يكون كل من الأرض والشمس والقمر على استقامة واحدة، والأرض بينهما، ويكون ظل الأرض واقعاً على وجه القمر والقمر بدراً أو كاملاً.

متى تحدث ظاهرة خسوف القمر وما هي أنواعها

تقوم الشمس بإطلاق أشعتها على الأرض حتى يكون ظلاً لها على القمر لتكون كبيرة نسبياً تُغطي القمر، هناك أشعة الشمس الغير مباشرة التي تمر إلى القمر والتي تكون قد انحنت بفعل الغلاف الجوي للأرض بحيث يكون هناك مناطق مظللة وشبه مضيئة في الوقت نفسه، يتكون ظل كوكب الأرض على منطقتين على سطح القمر، منطقة الظل التي لا يصل لها ضوء الشمس، ومنطقة مظللة بالكامل، ومنطقة شبه الظل، وهي خافتة الإضاءة وتتميز بأنها غير معتمة.

أنواع خسوف القمر

  • الخسوف الكلي.
  • الخسوف الجزئي.

أضرار النظر إلى خسوف القمر

خسوف القمر يحدث عندما تقع الأرض بين الشمس والقمر إذ يُحجب ظل الأرض ضوء الشمس عن القمر ويكون إما خسوفاً كلياً أو جزئياً، كما تحدث ظاهرة شبيهة بخسوف القمر وقت وقوع القمر بين الأرض والشمس وتُسمى بظاهرة كسوف الشمس، والنظر إلى كسوف الشمس غير آمن على النظر إذ إن التحديق في ضوء الشمس قد يُؤدي بعد فترة طويلة إلى ضرر دائم في العينين، هذا لأن الشمس إن كانت محجوبة جزئياً او كلياً تستمر بإرسال ضوء ضار إلى الأرض، وفي حالة الخسوف  فإن الضوء الذي يصل إلى العين يكون منعكساً عن القمر لذلك لا يكون آمناً النظر إلى خسوف القمر أو كسوف الشمس.