سؤال ” استفيد من مضمون حادثة وطنية مررت بها او سمعتها” سؤال في كاتب لفتي للصف الثالث الإبتدائي للفصل الدراسي الثاني، يبحث الطلاب عن حل هذ السؤال، ونحن بدورنا سوف نقدم لكم الإجابة الصحيحة والنموذجية، وهو سؤال مهم وهو ضمن أسئلة المنهج للصف الثالث الابتدائي وقد يكون هذا السؤال موضع سؤال في الاختبارات النهائية الفصيلة، ونتمنى لكل لطالب وطالبة والتوفيق والنجاح في دراسته، ونحن في موقع المحيط سوف نقدم لكم الإجابة كاملة لتستطيع فهم إجابة السؤال بشكل واضح.

استفيد من مضمون حادثة وطنية مررت بها او سمعتها

سؤال من ضمن أسئلة كتاب لغتي للصف الثالث الابتدائي للفصل الدراسي الثاني، وسوف نقدم لكم إجابة السؤال في هذا المقال الذي تشاهده الان.

الإجابة

حب الوطن

عادت الحمامة إلى عشها فلم تجد ابنتها الصغيرة فأخذت تبكي لكنها قالت لنفسها ماذا يفيدني البكاء ؟؟ سأذهب للتفتيش عنها. طارت الحمامة وفتشت في كل مكان لكنها لم تجد ابنتها وعندما عادت إلى عشها فوجئت بوجود ابنتها في العش فسألتها أين ذهبت وكيف عدت؟

فقالت الصغيرة لقد طرت لأشاهد المناظر الجميلة ووجدت نفسي بعيدة عن عشي ولكني عندما قررت العودة إلى البيت لم أعرف أين اتجه لكني شعرت فجأة كأن شيئا ما يقودني إلى الطريق الصحيح إلى العش.

فتذكرت الأم كيف ضاعت هي نفسها في صغرها وأرشدها للعش حبها للمكان الذي ولدت فيه فقالت لابنتها؟؟ كل الذين يبعدون ويضيعون عن بيوتهم يرشدهم حب الوطن إليها؟

الوطن يا أبنائي عزيز على أبنائه وهو أغلى ما يكون في حياة كل إنسان ومهما كان هذا الوطن بائسا أو فقيرا أو مجدبا أو صحراويا أو صخريا أو جبليا فهو عزيز على أبنائه وحتى لو كان هذا الوطن تلال من الرمال أو مجموعه من الغابات والأشواك آو مجرد صخور وجبال ورمال فإنه يظل غاليا على النفس محببا إلى الوجدان مستقرا في قلوب بنيه

هكذا الوطن قد يكون فقيرا خشنا فظا قاسيا لكنه يظل أعز الأوطان..

 

وهنا وقد وصلنا وإياكم على نهاية مقالنا لهذا اليوم، ونتمنى أن تكونوا قد وجدتم الإجابة الصحيحة والصحيحة للسؤال الذي تبحث عنه، دمتم بود.