افضل ما قاله الشعراء عن الوطن، لقد جعل الله الأرض لنا لنسكنها ونُعمرها ونعيش على ثراها فهي أمنا التي خرجنا من رحمها وإليها معادنا وتمدنا بالخيرات والثروات، ويسكن كل قوم في منطقة تتناسب مع أوضاعهم ونفسياتهم وتصبح موطناً لهم، فيُقدمون الغالي والرخيص في سبيل الحفاظ على تلك الأرض وحمايتها من أي عدوان.

الوطن كلمة معناها عدم الشعور بالقلق أو الخوف فهو الذي يحمي الإنسان من المخاطر الخارجية والداخلية ولطالما تغنى الشعراء بجمال أوطانهم ووصفوها بأحلى المناطق على هذه الأرض ووصفوا كل ما فيها، وتسابقوا قديماً وحديثاً في ابداء حبهم وحنينهم لأوطانهم من خلال قصائدهم وأشعارهم.

شعر عن المملكة العربية السعودية

لقد تم وصف المملكة العربية السعودية منذ القدم بأجمل الألفاظ وأروعها، فقد أخرجت عنترة وامرؤ القيس وعبدالله بن كلثوم وحسان بن ثابت ولقد تغنوا بأرض البادية في القدم ووصفوا الكثير من مظاهرها، وها هنا حديثاً تغنى العديد من الشعراء بأجمل الكلمات والألفاظ الرائعة بأرض المملكة وجمال الوطن ومن أجمل ما قالوا ما يلي:

  • وطني اُحِبُكَ لا بديل
    أتريدُ من قولي دليل
    سيضلُ حُبك في دمي
    لا لن أحيد و لن أميل
    سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
    و وصيتي في كل جيل
    حُبُ الوطن ليسَ إدعاء
    حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
    و دليلُ حُبي يا بلادي
    سيشهد به الزمنُ الطويل
    فأنا أُجاهِدُ صابراً
    لاِحُققَ الهدفَ النبيل
    عمري سأعملُ مُخلِصا
    يُعطي و لن اُصبح بخيل
    وطني يامأوى الطفوله
    علمتني الخلقُ الاصيل
    قسما بمن فطر السماء
    ألا اُفرِِ طَ َ في الجميل
    فأنا السلاحُ المُنفجِر
    في وجهِ حاقد أو عميل
    وأنا اللهيب ُ المشتعل
    لِكُلِ ساقط أو دخيل
    سأكونُ سيفا قاطعا
    فأنا شجاعٌ لاذليل
    عهدُ عليا يا وطن
    نذرٌ عليا ياجليل
    سأكون ناصح ُمؤتمن
    لِكُلِ من عشِقَ الرحيل صرخة .. ذكرتك يوم و اليوم موعود
    لجل الوفا لراعيك موفي الوعايد
    كني بوقت راح حاضر و موجود
    في يوم عشاة المجد .. عله هايد
    وكن “المربع” توه اليوم مشيود
    جدران طين أطمام سقفه جرايد
    قصر بني للعدل و الطيب و الجود
    سوره ذرا للناس و فرشه و سايد
  • كبر أرضك والسما
    شامخٍ عزّك نما
    و الملك حامي الحمى
    في تقدّم في عمارإمتداد العز فيها
    كلنا والله نبيها
    مجدنا كله عليها
    و الحضارة و المنارمنبع الإسلام كله
    كل شبرٍ فيها ظله
    مجد من ربي أحله
    للعرب أنتِ إفتخارمثل مكة و المدينة
    ما وجد في كل حينه
    غالية و الله ثمينة
    أغلا من كل الدّيار
    جدّه أبها و الرّياض
    خير ربّي فيك فاض
    أمر ما هو إفتراض
    روضها غطّى الصّحار
    الملك صقر العروبة

    غالبٍ ما له غلوبه
    سيف ناحر في حروبه
    ليث ما ذاق الفرار

    موضعك وسط الوداد
    يا غلاتك في الفؤاد
    فوق راسي هالبلاد
    روح روحي و المسار

    يا ملوك السعد فيكم
    حنّا حنّا نفتديكم
    يا سلام الله عليكم
    يا نجومي و المدار

    فهد في جنّات ربّي
    خيره اللي عم دربي
    فهد دايم وسط قلبي
    وود بومتعب بحار

    يحفظك ربّي ودامك
    في أمانك في سلامك
    يا ديار العز دامك
    في تقدّم و إزدهار

  • إرفع راسك أنت سعـودي
    طيبـك جـاوز كــل حــدودي
    مـالــك مـثـيـل بالـدنـيـا
    غيرك ينقص و أنت iتزودي
    فـارس و أجدادك فـوارس
    و أصبحت لبيت الله حارس
    مغروس بالمجد و غـارس
    فـي ميـدان العـز شـهـودي
    علمك غانم و جـارك سالـم
    يخشـى مـن هيبتـك الظالـم
    راعـي صملـه دايــم والــم
    سيف و قلب و فعل زنـودي
    بالعـالـم مــا مثـلـك مسـلـم
    دايـــم بالفضـيـلـه مــحــرم
    الـخـايـف بــــداركمـنـعــم
    و عن دخيـل حمـاك تـذودي
    دايــم سيـفـك بـيـدك سـلّــه
    مــا تغـمـد سـيـفـك مـنـذلّـه
    و حـجـاجـك دايـــم منـفـلّـه
    أنت بنصـر الله موعـودي
    فـهـد القـائـد فـهــد الـرائــد
    فهـد الصقـر الحـر الصايـد
    و العـيـد بـعـون الله عـايــد
    سعودك يوطني سعـودي

شعر عن حب الوطن للمتنبي

أروع الأبيات عن حب الوطن للشاعر المتنبي الذي أبدع وبرع في قول الشعر منذ نعومة أظافره، واجمل ما قاله معبراً عن حب الوطن كما يلي:

((بم التعلل لا أهل ولا وطن …………………ولا نديم، ولا كأس، ولا سكن))

((أريد من زمني ذا أن يبلغني ……………… ما ليس يبلغه من نفسه الزمن))

((لا تلق دهرك إلا غير مكترث ………….. ما دام يصحب فيه روحك البدن))

((فما يدوم سرور ما سررت به ……………… ولا يرد عليك الفائت الحزن))

((مما أضر بأهل العشق أنهمو ……….. هووا، وما عرفوا الدنيا، وما فطنوا))

((تفنى عيونهمو دمعا، وأنفسهم ……………… في إثر كل قبيح وجهه حسن))

((تحملوا، حملتكم كل ناجية …………………… فكل بين عليّ اليوم مؤتمن))

((ما في هوادجكم من مهجتي عوض ………..إن مت شوقا ولا فيها لها ثمن))

((يا من نعيت على بعد بمجلسه ……………… كل بما زعم الناعون مرتهن))

((كم قد قتلت وكم قدمت عندكمو ……………. ثم انتفضت فزال القبر والكفن))

((قد كان شاهد دفني قبل قولهمو ……………. جماعة، ثم ماتوا قبل من دفنوا))

((ما كل ما يتمنى المرء يدركه ………….. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن))

((رأيتكم لا يصون العرض جاركمو ………….. ولا يدر على مرعاكمو اللبن))

((جزاء كل قريب منكمو قلل …………………..وحظ كل محب منكمو ضغن))

((وتغضبون على من نـال رفدكمو ……………….حتى يعاقبه التنغيص والمنن))

((فغادر الهجر ما بيني وبينكمو ……………….يهماء، تكذب فيها العين والأذن))

((تحبو الرواسم من بعد الرسم بها …………….وتسأل الأرض عن إخفاقها الثفن))

((إني أصاحب حلمي- وهو بي كرم ………… ولا أصاحب حلمي وهو بي جبن))

((ولا أقيم على مال أذل به ………………………. ولا ألذ بما عرضي به درن))

((سهرت بعد رحيلي وحشة لكمو …………. ثم استمر مريري وارعوى الوسن))

((وإن بليت بود مثل ودكمو …………………………….فإنني بفراق مثله قمن))

((أبلى الأجلة مهري عند غيركمو ………………وبذل العذر بالفسطاط والرسن))

((عند الهمام أبي المسك الذي غرقت …………..في جوده مضر الحمراء واليمن))

((وإن تأخر عني بعض موعده …………………………فما تأخر آمالي ولا تهن))

((هو الوفي ولكني ذكرت له ………………………….مودة، فهو يبلوها ويمتحن)) ))

افضل ما قال الشعراء عن المملكة العربية السعودية

من أجمل الشعر الذي نُظم في جمال وروعة المملكة ووصف مدى قوتها وعزتها في قلوب شعبها كما يلي:

  • أنا السّعودي
    أنا السّعودي رايتي رمز الإسلام
    و أنا العرب واصل العروبة بلادي
    و أنا سليل المجد من بدأ الأيام
    الناس تشهد لي و يشهد جهادي
    دستوري القرآن قانون و نظام
    وسنة نبي الله لنا خير هادي
    إمشي على الدّنيا و أنا رافع الهام
    و أفخر على العالم و أنا إجْني حصادي
    إذا تأخّر بعضهم رحت قدّام
    و إذا توارى خايفٍ قمت بادي
    إن جيت ساحات الوغَى صرت قدّام
    و إن صرت بلْحالي فلانيب عادَي
    و أظهر على غيري إذا صرت بزْحام
    عقيد قومٍ بالطّبيعة ريادي
  • عاشقٍ هالرمل .. من خلقني الله .. لين أموت
    عاشقٍ جرد الروابي .. و الفيافي و الخبوت
    عاشقٍ طين البيوت .. و فتلة خيوط الوبر
    عاشقٍ ما في البشوت .. من عطا و طيب و فخر
  • قالوا : البيت الحرام .. قلت : أرضي
    قالوا : الشرع الأمام .. قلت : أرضي
    قالوا : الحب السلام .. قلت : أرضي
    قالوا : في مدحك نزود .. قلت : يفداها الحسود
    ما على هالأرض .. أرض مثل أرضي
  • وطني اُحِبُكَ لابديل
    أتريدُ من قولي دليل
    سيضلُ حُبك في دمي
    لا لن أحيد ولن أميل
    سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
    ووصيتي في كل جيل
    حُبُ الوطن ليسَ إدعاء
    حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
    ودليلُ حُبي يا بلادي
    سيشهد به الزمنُ الطويل
    فأ نا أُجاهِدُ صابراً
    لاِحُققَ الهدفَ النبيل
    عمري سأعملُ مُخلِصا
    يُعطي ولن اُصبح بخيل
    وطني يامأوى الطفوله
    علمتني الخلقُ الاصيل
    قسما بمن فطر السماء
    ألا اُفرِِ ِطَ َ في الجميل
    فأنا السلاحُ المُنفجِر
    في وجهِ حاقد أو عميل
    وأنا اللهيب ُ المشتعل
    لِكُلِ ساقط أو دخيل
    سأكونُ سيفا قاطعا
    فأنا شجاعٌ لاذليل
    عهدُ عليا يا وطن
    نذرٌ عليا ياجليل
    سأكون ناصح ُمؤتمن
    لِكُلِ من عشِقَ الرحيل
  • قالوا رأينا النور يسري بينناقلت أهلا ويا ألف مراحباقد جاءنا بشرى كريمة عظيمةبذكرى تطن في الفؤاد تكرما

    ذكروا الحبيبة مملكة بعبيرها

    طاف الربيع وعطر نور محمدا

    قد شرفت بالذكر لما جاء اسم لها بكتاب ربي

    وابتدا وحي السلام إلى الرسول الأكرما

    مكة أم قد بدا نور بها

    منذ القدم والعز قد نالت هي

    ستظل متجها لأفضل صحبة

    قد قاموا للرحمن سمعا وطاعتا

  • ((ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ………………..وألا أرى غيري له الدهرَ مالكا))((عهدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً……………كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا))((وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ ………………..مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا))

    ((إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ ………………. عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا))

    ((فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ …………………. لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا))

    ((موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا ………………………..عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه))

    ((وطنٌ ولكنْ للغريبِ وأمةٌ ………………….. ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ))

    ((يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها ……………….. أسكونُ موتٍ أم سكونُ رُقادِ ؟))

    ((يا موطناً عاثَ الذئابُ بأرضهِ ……………….. عهدي بأنكَ مربضُ الآسادِ))

    ((ماذا التمهلُ في المسير كأننا ……………… نمشي على حَسَكٍ وشَوْكِ قتادِ ؟))

    ((هل نرتقي يوماً وملءُ نفوسِنا ………………… وجلُ المسوقِ وذلةُ المنقادِ ؟))

    ((هل نرقى يوماً وحشورُ رجالِنا ……………… ضعفُ الشيوخِ وخفةُ الأولادِ ؟))

    ((واهاً لآصفادِ الحديدِ فإِننا ………………………. من آفةِ التفريقِ في أصفادِ))

  • هذي المفاتن في عينيك تاتلق……….. وفي لحظاك هذا السحر والألق
    وفي ثراك من التاريخ اوسمة ……….. تلملم الشمس اعراسا وتنطلق
    فانت ياموطني ماض يعانقه ……….. زهو البطولات والاشراف والعبق
    وانت في حاضر تكسوه اجنحة ……… علوها من بياض الصبح ينبثق
    فانت في مهجتي نبض وفي قلبي ……. حرف وفي كل عام يزهر الورق

قصيدة عبد الله الحازمي عن السعودية

أجمل ما قال عبدالله الحازمي في حق الوطن المملكة العربية السعودية الذي تغنى وتغزل بالوطن وأنه يجود بلا خوف أمام الموت وهنا هذه الأبيات:

أيا وطني تفدي ترابَك أنفسٌ
‍ تجودُ بلا خوفِ المماتِ وخطبهِ

جمالٌ بهِ في السَّهلِ أو بجبالهِ
وسحرٌ لرمْلٍ لامعٍ فوقَ كُثبهِ
ووحَّدهُ عبدالعزيزِ بِجُهدِهِ
‍وجُندٍ لهُ شقُّوا الطريقَ لدربهِ

شمالٌ غدا جزءً لبعضِ جنوبه ِ
‍وآلفَ شرقاً قد تناءى وغربهِ
وأبناؤهُ ساروا بنهجِ أبيهِمُ
‍ فصانوه من أيدٍ تهاوتْ لحربهِ

وصرْناَ نفوقُ الغيرَ فيه تقدماً
‍وجزْنا بهِ الجوزاءَ في ظلِّ ركبهِ
بهِ قبلةُ الدنيا بمكةَ بوركتْ
وقدْ شعَّ نورُ الحقِّ من فوقِ تُربهِ

كذا طَيْبَةٌ طابتْ بِطِيبِ نبيِّنا
‍وآلٍ كرامٍ واستنارتْ بصحبهِ
وفيهِ رياضُ الحُسنِ تبدوا بحسنها
‍ تَطوُّرها فاقَ الجميعَ بوَثبهِ

  • وقال أيضاً شعراً في حب المملكة العربية السعودية:

دعوني فقد هامَ الفؤادُ بحبِّهِ ‍ … وما منيتي إلا الحياةُ بقربهِ.

فليسَ لهُ بينَ البلادِ مُشابهٌ ‍ … وكلُّ بني الإسلامِ تحدُو لِصوبهِ.

ومعروفُه عمَّ البلادَ جميعها … وطافَ نواحي الكونِ ماحٍ لكَربهِ.

يا وطني نفدي ترابَك أنفسٌ … تجودُ بلا خوفِ المماتِ وخطبهِ.

جمالٌ بهِ في السَّهلِ أو بجبالهِ … وسحرٌ لرمْلٍ لامعٍ فوقَ كُثبهِ.

ووحَّدهُ عبدالعزيزِ بِجُهدِهِ … وجُندٍ لهُ شقُّوا الطريقَ لدربهِ.

شمالٌ غدا جزءً لبعضِ جنوبه … وآلفَ شرقاً قد تناءى وغربهِ.

وأبناؤهُ ساروا بنهجِ أبيهِمُ … فصان من أيدٍ تهاوتْ لحربهِ.

وصرْناَ نفوقُ الغيرَ فيه تقدماً … وجزْنا بهِ الجوزاءَ في ظلِّ ركبهِ.

بهِ قبلةُ الدنيا بمكةَ بوركتْ … وقدْ شعَّ نورُ الحقِّ من فوقِ تُربهِ.

كذا طَيْبَةٌ طابتْ بِطِيبِ نبيِّنا … وآلٍ كرامٍ واستنارتْ بصحبهِ.

وفيهِ رياضُ الحُسنِ تبدو بحسنها … تَطوُّرها فاقَ الجميعَ بوَثبهِ.

ومملكتي فيهِ تُطِلُّ بِدِلِّهاَ … وحلَّق فيها الحسنُ زاهٍ بثوبهِ.

لنا ملكٌ قادَ البلادَ بحكمةٍ … تَرَقَّى بنا للمجدِ غايةَ دَأبهِ.

تَزِينُ وزادتْ رِفعةً وتألقا … وفيهِ تَسَامتْ واستطابتْ لِطيبهِ.

مليكٌ لهُ في القلبِ أوسعُ منزلِ … هو الوالدُ المحبوبُ مِنْ كُلِّ شعبهِ.

ويسعى إلى العلياءِ دوماً شعارهُ … فلا خابَ منْ يسعى ويُرضِي لِربهِ.

فيا ربِّ باركهُ وباركْ جهودَهُ … ويسِّرْ عسيرِ الأمرِ سهِّلْ لِصعبهِ.

أفضل ما قاله الشعراء عن الوطن

أجمل ما نظمه الشعراء ونسقوه من أبيات شعرية تغنوا بها بأوطانهم وجمال العيش فيه وتنفس هوائه وأكل طعامه وشرب مياهه، ووصفوا جوه وتضاريسه ووصف الحب والعشق له فقالو:

  • وطني عشقتك منذ ولدت وغردت في الكون نفسي
    واستلھمت روحي نشیدك من مآتمنا وعرسي
    وغدت خمائلك التي من جدول الشھداء نَســـقي
    أملاً یلوح لخاطري ما زلــت ألمحه بأمســـي
    وطـني ھواؤك عطـرنا وبطیبھ لا زلـت أحـیا
    شعـاع شمسك دوحـة ستظل للشعراء َوحـــیا
    كم ّھزني شوقـي إلیك وكنت للأرواح محـــیا
    ستظل نبضـاً في ٍ فــؤاد ّودع الدنـیا لتحــیا
    وطني لأنت الروضة الخضراء من جـنات ربّــي
    فیك القداسة والطھارة إنھا زادي وحـــبِّي
    فـیك المحبة والبساطة شمعـتان یـُنِرن دربــي
    فیك المودة والرضى مغـروستان بعمـق قلبــي
    وطـني ربـیع دائم في ّظلھ نسـعى ونـلھــو
    نجني الـورود من الخمائل كالفراش إلیھ نھفــو
    ونطیر من شـغـف الجوي بخلده ندعو ونشدو
    ونعانق المجد التلید وفرحة الأجیـال تسمــو
    وطـني قصائـد عشقنـا تروي مع الأزمان لحنـاً
    كلماتھـا نقشت على ُجدر الفـؤاد ھـوى و معنـى
    والأھل والسمار في بلدي أحالوا مأتمي معنـى
    وطني ستبقى فـي عـیون الدھر للأجیال عیــنا
    جنـد السمـاء ُ تراھم حِمَماً قعوداً أو قیامـــاً
    ھتفوا جمیعـاً موطني للحب والدنیا سلامـــا
  • سلاماً موطن الأخیار سلاماً قبلة الأسفار
    سلاماً موطني الغالي بعد الرمل والأحجار
    عمان المجد ملھمتي وتاریخ یعتلي المضمار
    وطني أحبُك لابدیل أترید من قولي دلیل
    ُ سیظل ُحبك في دمي لا لن أحید ولن أمیل
    ُسیضل ذكرك في فمي ووصیتي في كل جیل
    لیس ّإدعاءُ حب الوطن
    ُحب الوطن ٌ عمل ثقیل ودلیل
    ُحبي یا بلادي سیشھد به الزمن الطویل
    ِفأنا أجاھد صابراً لاحقق الھدف النبیل
    عمري سأعمل ُمخلصاً یُعطي ولن اُصبح بخیل
    وطني يامأوى الطفوله علمتني ُ الخلق الأصیل
    ِقسماً بمن فطر السماء ألا أفرط في الجميل
    فأنا السلاح ُ المنفجر في وجه حاقد أو عمیل
    وأنا اللّھیب المشتعل لكل ساقط أو دخیل
    سأكون سیفاً قاطعاً فأنا شجاع لا ذلیل
    عھد علیا یا وطن ٌ نذر علیا یا جلیل
    سأكون ناصح مؤتمن ِل ُك ِل من ِعش َق الرحیل

أفضل أقوال الشعراء عن السعودية

  • من أجمل ما قيل عن السعودية من أقوال الشعراء بأجمل الكلمات وأروع النظم:

البست شعري غترة وبشت وعقال وخليت تغريب المذاهب لغيري

في ساحتي للفكر مليون منهال وبحري بمكنوز المعرفة غزيري

وطني..لحبك في العظام دبيب … و بك الأحبة و الزمان يطيب

وقلوبنا بك لن تفارق نبضها … و حنينها أبدا إليك عجيب

في مهبط الوحي الهوى لا ينتهي …. حب الحجاز بأضلعي مكتوب

وحديث أحبابي بنجد ملهمي … و صباك يا نجد إليَّ حبيب

والساحل الشرقي يسري في دمي …. عشقا يكاد القلب منه يذوب

وعسير في لغتي صبا و صبابة …. ومليحة عربية رعبوب

يا موطني في كل شبر قصة …. تحكي هواك فلست عنك أتوب

أنا فيك أتعبت القوافي حيرة …. فجميعها بك مسها تشبيب

الخيل فيك ملاحم عربية …. وقصيدة يحلو بها التطريب

  • وقد قيل أيضاً في أجمل الكلمات وأروع النظم:

حَمَاكِ اللهُ مَملَكَتي ‍

وحَاطَكِ حِفْظَهُ وحِمَاهْ

بِلادٌ كُلُّهاَ خَيرٌ

وإِيمانٌ وعَدْلُ رُعَاهْ

رِيَاضُ الحُسْنِ عَاصِمَةٌ

تُجَارِي النَّجْمَ في عَلْياَهْ

ومَكَّةُ قِبْلَةُ الإِيمَانِ

مِنْهَا شَعَّ دِيْنُ اللهْ

‍وطَيبَةُ كُلُّهَا طِيْبٌ

بِنُورِ مُحَمَّدٍ وهُداهْ

ومِنْهَا الشَّرقُ مَحْـبُوبٌ

وغَرْبٌ كُلُّنَا نَهْوَاهْ

شَمَالٌ فَاتِنٌ نَضِرٌ

جَنُوبٌ زَادَ فِيهِ حَلاَهْ

أَلا يَارَبُّ يَا رَحْمَنُ ‍

يَا مَنْ لاَ يُجِيْبُ سِوَاهْ

أَدِمْ نُعْمَاكَ خَالِقَنَا ‍

فَلَيْسَ لَناَ سِوَاكَ إِلَهْ

ورُدَّ الكَيْدَ لِلْباَغِي ‍

وذُدْ عَنْهُ جَمِيعَ عِدَاهْ

  • وقد قيل في أجمل كلمات الشعراء في أبيات منظومة توصف روعة وجمال الوطن السعودية:

وطنـي به البيت الحرام وطيبـة … وبه رسـول الحـق خـيـر منـادي.

وطنـي به الشرع المطهر حاكم … الـحــق يـنـهـي ثـــورة الأحـقـاد.

وطني عـزيـز فـيـه كـل مـحـبــة … تعلو وتـسـمـو فـوق كـل سـواد.

وطني يسير الخير في أرجـائـه … ويـعــم رغــم براثن الحــسـاد.

قوم بغوا وتجبروا في أرضنـا …يرموا بسهم الموت قلب بلادي.

لكنــها رغــم الـصـعـب هامة …تعـلـو بدعـوة معــشــر العباد.

مستمسكين بدينهم وتـوجـهـوا …لله ذي الإكـــــــرام والأمـــجـــاد.

أن يحفظ الشعب الكريم وأرضه … ويـديــم مـن الـديـن والأجـســاد.

ويـرد كـيــد الكـائـديـن بـنحـرهـم … بـعـيـد من ضلوا لنهج الهـادي.

أفضل ما قاله الشعراء عن المملكه العربيه السعوديه لغتي الخالدة

المملكة ماهي مكان للإرهاب                 أعز وأطهر بقعة بالوجودي.

من دونها شعب يفادي بالأرقاب               والمسلمين العموم عنها تذودي.

بقيادة آل سعود زاكين الأنساب               ما غيركم حكام يآل السعودي.

أنتم هل العوجا تحلون الانشاب                أشبال ليث من عرين الأسود.

حنا لحكام الوطن شعب وأقراب                نحمي وطنا ما نخون العهودي.

قبلة جميع المسلمين اطهر تراب             عنها يصد الله عيون الحسودي.

فيها رسول الله محمد والأصحاب              وأحكامها في شرع خير معبودي.

الدين واحد لا مذاهب ولا أحزاب               لله وبأمر الله ركوع سجودي.

واللي يخالفنا بلا ذنب وأسباب                عساه بأمر الله لرشده سعودي.

وأما تعدل نغلق بوجهه الباب                   ما عندنا له غير قدح الزنودي.

حنا جنود للوطن شايب وشاب                بأمر الفهد يأمر وشعبه جنودي.

أمن الوطن دونه مفتلة الأشناب               دونه جنود صامدين صمودي.

معاهدين الله على الشرع بكتاب              بحماية الله للوطن والحدودي.

أمن الوطن ما يدخله كل مرتاب                يعدلون اللي بفكره صدودي.

شبابنا لا يغركم كل نصاب                       في ديننا الإرهاب ماله وجودي.

يا الله يا للي من ترجاك ما خاب                تجعل وطنا في معزه وزودي.

أعمارنا دون الوطن مالها حساب               على عهود آباءنا والحدودي.

تمت ونرجي منك يا خير تواب                  تغفر لنا يوم الجوارح شهودي.