هناك الكثير من القصص القديمة التي واكبت عصور الأنبياء والرسل، حيث كان إبليس الرجيم دوماً ما يلاحق المسلمين، ويعاديهم، ويحثهم ويوسوس لهم بالأشياء الفظيعة والتي حرمها الله تعالى، لهذا كان دوماً يسعى الى نشر الفساد والأمور المحرمة في الأرض، لكي يوقع المسلمين في شر أعمالهم، لهذا في مقال اليوم “من هو النبي الذي قتله ابليس وقومه”، سنتعرف على قصة النبي الذي قام قومه بقتله وبمساعدة إبليس الرجيم، وعندما حاول هدايتهم.

قتل ابليس للنبي

كان الله عز وجل يرسل الأنبياء الى الأقوام الكافرة من أجل هدايتهم، ومن أجل حثهم ودعوتهم لدين محمد عليه السلام، ولكن كانوا دوماً ما يحاربون هذا الدين وهؤلاء الأنبياء، وصولاً الى حد القتل والتعذيب الشديد الذي كان يودي بحياتهم، لهذا كان نبي الله زكريا عليه السلام من الأنبياء الذين أرسلهم الله عز وجل الى قومه لنشر الهداية والدين الإسلامي بينهم، ولكي يتبعوا دين الله عز وجل، ولكنهم رفضوا رفضاً قاطعاً وحاربوا النبي زكريا عليه السلام بشتى الطرق، كما وأن إبليس بدأ يوسوس لهم بقتل النبي زكريا، حتى قاموا بقتله، والذي قام بقتله هم مجموعة من اليهود وبمساعدة إبليس الرجيم.

يحاول إبليس الرجيم بشتى الطرق بث الفرقة والنزاعات بين المسلمين، من أجل شق الصفوف بين الناس، حيث كان يوسوس للأقوام الكافرة ضد الدعوة الإسلامية والأنبياء، ويحثهم دوماً على قتل الأنبياء، لهذا في مقالنا “من هو النبي الذي قتله ابليس وقومه”، تعرفنا على النبي الذي قتله قومه بمساعدة إبليس.