الغزو العراقي للكويت هو غزو عسكري قامت به العراق وذالك ضد جارتها الكويت وذالك في الاثنان من اغسطس عام الف وتسعمائة وتسعين وذالك في عهد الرئيس العراقي صدام حسين، حيث انتهى ذالك بإحتلال الجيش العراقي للكويت وايضا اعلان جمهورية الكويت، والتي فضلت لفترة بسيطة وذالك لحد ما تم الاعلان ان الكويت في المحافظة التسع تاعشر للعراق، وذالك في الثامن والعشرين من اغسطس عام الف وتسعمائة وتسعين، حيث فضل الاحتلال العراقي للكويت وذالك لمدة سبع شهور وذالك لغاية قواات التحالف الدولي وذالك دمر الجيش العراقي في العملية العسكرية.

ذكرى الغزو العراقي على الكويت

في ذكرى الغزو العراقي على الكويت في الاثنان من اغسطس عام الف وتسع مائة وتسعين، وايضا ذكرى يوم التحرير في السادس والعشرين من فبراير عام الف وتسعمائة وواحد وتسعين، في السبع اشهر وهي محفورة في تاريخ الكويت، حيث ان اصحابها يحفظوها ابنائها بكل الايام وساعاتها وما حملته لهم من مأسي وبفقدان وطن وفرح لاسترجاع الارض.

وهي سبع اشهر بين الاثنين من اغسطس والسادس والعشرين من فبراير، حيث كانت الكويت خلالها هي محمر العالم ككل والتي احتشد في يوتقة واحدة وذالك تحت مظلات الشرعية الدولية وذالك الى جانب الحق الكويتي بوجه الغزو الغاشم، حيث بدا الغزو يوم الاثنين من اغسطس.

متى تحررت الكويت

بدأ الغزو يوم الاثنين من اغسطس، حيث انتهى يوم السادس والعشرين من فبراير، حيث جرى خلال 209ايام التي استغرقت حرب التحرير، حيث بدأت قصة معركة التحرير التي بدأت في السادس عشر من يناير عام 1991م، وتوجت بالاعلان «الكويت أصبحت محررة، وأن الجيش العراقي قد هزم»، وذالك في مهمة فبراير عام 1991م، عبر لسان الرئيس الامريكي جورج بوش وهو الاب القائد في الحرب.

عمليات سلب ونهب الكويت

ابتدأت عمليات سلب ونهب واسعة النطاق وذالك من قبل القوات العراقية والتي شملت كل مرافق الكويت من ابسط المواد الغذائية وذالك على رفوف الاسواق الى الاجهزة الطبية المتطورة والتي بدأت حملات منظمة النقل وماتم الاستحواذ عليه الى العراق، حيث ارتكب الجيش العراقي في الكثير من الجرائم في الكويت مثل عمليات الاعدام ومن دون محاكمة العمليات الاعدامية التي جرت امام منزل الضحية وبحضور اسرته.

حيث قامت السلطات العراقية والاغراض الدعائية بنصب الحكومة الصورية من الربع من اغسطس عام 1990م، الى الثامن من 1990اي لمدة اربعة ايام، حيث اعتبرت الكويت المحافظة التاسعة عشر للعراق.

ان عدد ساعات الاجتياح العراقي للكويت والولايات المتحدة، وذالك بعقد الاجتماع للامن في المجلس الامن وتم تمرير قرارات مجلس الامن الدولي رقم 660، والذي شجب الاجتياح وطالب بالانسحاب العراق من الكويت، وايضا في الثالث من اغسطس عقد الجامعة العربية الاجتماعية طارئ.