ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية بعدما انتشر فيديو مسرب لتسجيل لمحادثة على تطبيق واتس اب بين الناشطة السعودي سعاد الشمري، وبين وإحدى الناشطات في الحركة الليبرالية في المملكة، حيث حملت المحادثة الكثير من الألفاظ المهينة للدين الإسلامي، الأمر الذي اثار موجة غضب واسعة في الأوساط السعودية، حيث في مقال اليوم “سعاد الشمري تتطاول على الرسول”، نوضح لكم حقيقة ما جرى في محادثة واتس اب بين سعاد الشمري، وبين إحدى الناشطات السعوديات من الحركة الليبرالية.

تطاول سعاد الشمري على الدين الإسلامي

تعتبر سعاد الشمري من الناشطات البارزات في المملكة العربية السعودية، والتي لها تأثير كبير وحضور في المجتمع السعودي، حيث بدأت هذه الناشطة بسب وقذف الرسول والسيدة مريم العذراء، من خلال محادثة بينها وبين إحدى السيدات السعوديات من الحركة الليبرالية على تطبيق واتس اب، لتنتشر الكثير من الألفاظ القذرة التي تسب من خلالها رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، الأمر الذي أثار موجة غضب واسعة بين المواطنين في المملكة العربية السعودية على منصات التواصل الاجتماعي، حيث دارت المحادثة بين الاثنتين عن موضوع حرية المرأة في السعودية.

موجة غضب واسعة على تويتر

انتشرت الكثير من التغريدات التي عبر فيها المغردين عن غضبهم الشديد عما صدر من الناشطة السعودية سعاد الشمري من سب وإهانة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، حيث طالب الكثير من الأشخاص والشخصيات المؤثرة في المملكة الجهات المختصة بمتابعة حيثيات ما جرى، وإلقاء القبض على سعاد الشمري، بهدف محاولة إهانة الدين الإسلامي ورسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في فيديو مسرب لها من محادثة واتس اب، حيث طالب الكثير من الأشخاص توجيه التهم القضائية لها، وتحويلها الى التحقيق، حيث بدأ فيديو محادثة سعاد الشمري بالانتشار على موقع تويتر بصورة سريعة، لمشاهدة الفيديو اضغط هنا.

هناك الكثير من الشخصيات التي تحاول الحصول على الشهرة والأضواء في المملكة، ولكن دون مراعاة أي تقاليد إسلامية أو أخلاقية، أمثال سعاد الشمري، الأمر الذي أدانه الكثير من الأشخاص عبر التغريدات الغاضبة لهم في موقع تويتر، بعد انتشار فيديو محادثة سعاد الشمري مع صديقتها عبر تويتر، والذي أرفقناه في مقالنا “سعاد الشمري تتطاول على الرسول”