تعمل المملكة العربية السعودية على توفير الكثير من المشاريع التنموية للمواطنين والرعايا السعوديين الموجودين في المملكة، حيث تبدأ المملكة بمشروع جديد من خلال تكليف الهيئة العامة للإحصاء بمشروع جديد يهتم بتوفير قاعدة بيانات جديدة للمواطنين، حيث ستقوم الهيئة العامة للإحصاء بتنفيذ مشروع “ترقيم المباني السعودية1441″، والذي يساهم في توفير الكثير من المعلومات عن السكان، ومهم جداً في إقامة المشاريع الإسكانية، لهذا في مقالنا “ترقيم المباني في السعودية”، سنتعرف على مشروع ترقيم المباني عن قرب.

مشروع الترقيم الجديد للمباني

ستطلق المملكة العربية السعودية يوم الأثنين المقبل مشروعاً جديداً في المملكة، حيث ستشرف على تنفيذه الهيئة العامة للإحصاء في المملكة، والذي يهتم بترقيم المباني السكنية والوحدات التي يعيش فيها المواطنين، حيث سيستغرق هذا المشروع 33 يوماً من العمل، ليشارك في إنجازه عدد كبير الكوادر البشرية، والذي بلغ عددهم ما يقارب 60 ألف كادر وطني مدرب، حيث تعمل المملكة على إنجاز هذا المشروع بصورة سريعة لكي تتمكن من توفير قاعدة كبيرة من البيانات والإحصائيات التي تهم المملكة في التخطيط لمشاريع مستقبلية قادمة، حيث سيتم وضع ملصق على كل وحدة سكنية في المساكن، أو المنازل، أو الأبراج السكنية، من أجل إتمام المشروع على أكمل وجه، ولسهولة التعامل بعد ذلك مع هذه الوحدات السكنية.

سيبدأ العمل الفعلي في المشروع في يوم الأربعاء 18 مارس، لينتهي هذا المشروع في يوم الأثنين 6 أبريل 2022، حيث ستنجز هذه الكوادر البشرية المشروع في وقت قياسي، ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع التي تخطط له المملكة العربية السعودية، والذي تحدثنا عنه في مقالنا “ترقيم المباني في السعودية 1443”