هناك الكثير من النساء التي تعاني من وجود العشر الزائد في الوجه وفي مناطق مختلقة في الجسم، مما يسبب لها الحرج، فهي تحاول التخلص من الشعر الزائد في الجسم وتعمل على إزالتها بعدة طرق مثل الحلاوة أو عبر استخدام التكنولوجيا عبر الليزر، وهنا بعض من الناس تستخدم الكريمات التشقير بدل من استخدام الليزر او الحلاوة

هل التشقير يضر الحامل

إن استخدام مستحضرات التجميل لتشقير الوجه أو الجسم لا تلحق ضرراً بالحامل، وخصوصاً أنه يستعمل لبضعة دقائق فقط، ولكن أنه بشرة المرأة الحامل خلال فترة الحمل تصبح حساسة، وأكثر من قبل، ولذلك ينصح الأطباء عدم استخدام مستحضرات التجميل للتشقير تجنباً لنتائج عكسية.

نصائح الأطباء عن التشقير

ينصح الأطباء الحوامل بالابتعاد عن كل مستحضرات التجميل للتشقير في بداية الحمل، لأن مواد التشقير والصبغة تضر الجنين في نمو أعضاء الجنين، ولكن حين دخولها الشهر الثامن لا مانع من التشقير او صبغ الشعر، مع العلم يجب عدم احتواء هذه الملونات على المواد: مثل ديفيرين، رتين، رينوفا، تازورتين، تريتيوين.

مواد ومستحضرات التشقير

يجب على المرأة الحامل معرفة إن مواد ومستحضرات والتشقير والكريمات التي تستخدمها المرأة والتي تحتوي على ماء الأوكسجين وهيدروكسيد الأمونيوم، وينصح الأطباء بعدم الإكثار من استعمال الكريمات والاكتفاء في استخدامها في الحالات الضرورية فقط، علماً بان الجسم يمتص كمية قليلة جدا من هذه المواد، ويجب أيضاً أخذ الاحتياط والحذر من هذه المواد تفاديا للإلحاق بالضرر بالجنين.