الألعاب الإلكترونية انتشرت انتشار واسع وبشكل كبير في السنوات الأخيرة، أصبحت مثل الغزو على سكان الأرض هي والتكنولوجيا المتطورة، حيثُ أن الألعاب الإلكترونية تشغل الكثير من المراهقين والشباب والأطفال الصغار بشكل محلوظ، فكانت بدايات الألعاب الإلكترونية في عام 1967 وكان ذلك بعدما عثر المنهدس الأمريكي رالف باير على طريقة للعب الألعاب على التلفاز، وكان ذلك بمساعدة بعض من أصدقائه وتم صناعة أول نموذج للألعاب وأطلقوا عليه اسم الصندوق (Brown Box)، حيثُ كان لهذا الاختراع أثر كبير في نفوس الناس مما جعله حديث الساعة حينها وتطور حتى وقتنا الحالي.

الألعاب الإلكترونية

تعتبر سلعة تجارية تكنولوجية، وهي نشاط لهُ قواعد محددة ويشترك فيه لاعبون في نزاع مصطنع، وله نتائج تقاس بشكل كمي، وهي لعبة رقمية عادي ما تشغل عبر شبكة الانترنت او بدون انترنت.

أنواع الألعاب الإلكترونية

  • ألعاب الذكاء

وهي تركز بشكل كبير على العقل والتفكير المنطقي في اتخاذ القرارات.

  • الألعاب التعليمية

تهدف بشكل كبير للجمع بين المتعة واللعب والموازنة بينهما، وتساعد على نقل المعلومة لمن يعلبها بأسلوب سهل.

  • ألعاب الإثارة والمتعة

تساعد على التسلية وملء أوقات الفراغ، وتركز على تفاعل اللاعبين معها.

إيجابيات الألعاب الإلكترونية

  • تعتبر الألعاب الإلكترونية ذات فائدة جيدة لأنها تنمية القدرات العقلية والذهنية.
  • وتعتبر أيضاً ذات فائدة عظيمة لأنها تقوي الذاكرة، من خلال لعب الألعاب المختلفة.
  • إن استخدام الألعاب الإلكترونية كاداة للمحاكاة من تعليم الأمور المعقدة والصعبة.
  • استغلالها في مجال التعليم، فهي وسيلة تعليمية سهلة، تجعل من التعليم أمراً ممتعاً.
  • تساعد الفرد على سرعة البهديهة، وإدارة الموارد، والتحليل، والقدرة على التخطيط.

سلبيات الألعاب الإلكترونية

  • الاختيار الخاطئ للألعاب المناسبة، لأن توجد بعض من الألعاب الإلكترونية تعلم العنف، مما يزيد من سلوك الأطفال العنفواني.
  • تولد جانب من العزلة وعدم الاختلاط مع الناس لدي الأطفال عام، وتساعد على التشويش الفكري بين العالم الوهمي الافتراضي المتوفر في الألعاب.
  • تساعد على إهدار الكثير من الوقت في اللعب.
  • تساعد على الإدمان على الألعاب دون الشعور بذلك.
  • تؤثر على الشخص وتسبب لها المشاكل الصحية مثل زيادة الوزن، ومشاكل العيون، وتقوس في الظهر.