قصيدة حول دورة الماء في الطبيعة، الماء عنصر أساسي في حياة الإنسان واستمرار حياته إذ يحتاجها في حياته دائماً دون استغناء، والماء كما هو معروف عماد الحياة وهو من مقومات العيش على الأرض ولا نستطيع أن نتخيل الحياة دون الماء والتي تلزم كافة الكائنات الحية للبقاء على قيد الحياة، قال تعالى:” وجعلنا من الماء كل شيء حي”.

بفضل الله علينا بنعمه التي لا تُحصى ولا تُعد ينزل المطر من السماء للارض فتلقفها بكل شوق لتُهديها للإنسان والحيوانات والأنهار والبحار فهي بمثابة الحبيب لكافة الكائنات والجمادات على الأرض، وقد أمرنا رسولنا الكريم ألا نُسرف في الماء حيث قال صلى الله عليه وسلم:” لاتسرف بالماء ولو كنت على نهر جاري”، وسؤال درس دورة المياه من كتاب الطالب في المنهاج السعودي.

دورة الماء في الطبيعة بالفيديو

أجمل فيديو يشرح دورة الماء في الطبيعة وما هي العمليات التي تدخل فيها من أجل استمرار الحياة على هذه الأرض لكافة الكائنات:

قصيدة حول دورة الماء في الطبيعة

سؤال كتاب الطالب من المنهج السعودي الذي يتساءل عن قصيدة لدرس دورة الماء في الطبيعة، وأجمل القصائد التي قيلت في هذا الموضوع ما يلي:

  • تفاخر الماء والهواء وقد بدا منهما ادعاءلسان حال وليس نطق ولا حروف ولا هجاء

    فابتدأ الماء بافتخار وقال إني بي ارتواء

    وبي حيا لكل حي أيضا وبي يحصل النماء

    وكان عرش الإله قدما علي يبدو له ارتقاء

    وطهر ميت أنا وحي لولاي لم يطهر الوعاء

    ولا وضوء ولا اغتسال إلا وبي ما له خفاء

    وبالهواء اشتعال نار ضرت وللنار بي انطفاء

    وأحمل الناس في بحار كأنني الأرض والسماء

    وعند فقري ينوب عني في الطهر ترب به اعتناء

    وأهلك الله قوم نوح لما طغوا بي لهم شقاء

    وليس لي صورة ولون لوني كما لون الإناء

    وقال عني الإله رجس الشيطان بي ذاهب هباء

    والخلق يرجونني إذا ما مسكت عنهم لهم دعاء

    والأرض تهتز بي وتربو فيخرج النبت والدواء

    فقام يعلو الهواء جهرا وقال إني أنا الهواء

    فإن أنفاس كل حي تكون بي للحياة جاؤوا

    وإنني حامل الأراضي والماء فيها له استواء

    وأهلك الله قوم عاد بشدتي ما لهم بقاء

    أروح القلب بانتشاق فيحصل الطيب والشفاء

    وأدفع الخبث حيث هب النسيم يصفو بي الفضاء

    وما لحي من البرايا عني مدى عمره غناء

    والنطق بي لم يكن بغيري والصوت في الخلق والنداء

    وليس كل الكلام إلا حروفه بي لها انتشاء

    وبي كلام الإله يتلى فيهتدي من له اهتداء

    وكل معنى لكل لفظ فإنه بي له اقتضاء

    لولاي ما بان علم حق وعلم خلق والأنبياء

    ولا يكون استماع إذن إلا وبي النوح والغناء

    وحاصل الأمر أن كلا من ذا وذا للردى اندراء

    وما لذا فضل على ذا ولا لذا بل هما سواء

    وكل ماء له مزايا يكون فيها لنا الهناء

    ولا هوا إلا وفيه نفع كما ربنا يشاء

    وآدم كان أصله من طين وأضحى له اصطفاء

    والمارج النار مع هواء سموم ريح وذاك داء

    ومنه إبليس كان خلقا له افتخار وكبرياء

    فكيف يعلو الهواء يوما والماء فينا له العلاء

    به الطهارات والذي لم يجده ترب به اكتفاء

    والنار فيها العذاب حتى لكل شيء بها فناء

    وإنما نورها اشتعال الهواء فيها له ضياء

    والترب فيه الجسوم تبلى فيظهر الذم والثناء

    وعز ربي وجل عما نقول أن يلحق الخطاء

    بخلقه ربنا عليم والعلم عنا له انتقاء

    والفضل منه يكون لا من سواه حقا ولا امتراء

أشعار رائعة عن الماء

أرقى وأجمل الأشعار التي قيلت عن الماء، فجماله في فائدته التي يُعطيها لكافة الكائنات الحية من الدواب والإنسان والنبات وتليين الأرض اليابسة:

  • إذا الماء يوما أفاض عطـاه
    وصـارت به أرضنـا زاهيـه
    تدفـق شلالـه مـن عـلاه
    تليـن بـه أرضنـا القـاسيـه
    فحـافظ بني حفظـك الإلـه
    ولــو أن أنهــاره جــاريه
    فمن يهدر المـاء كان جزاه
    عـذابـا علـى نفسه الجـانيـه
    تعـلـم بنـي فـإن الميـاه
    .نعيش بـهـا نعـمـة هـانـيـه
    فخصّـه ربـي بسرّ الحياه
    به تجـرى أنفـاسنـا الجـاريـه
    فصار لـزاما شكر الإلـه
    ليحـفـظــه نعمــة غـاليــه
  • ينهال الماء على النهرِ
    و تموء الظلمة في القَعْرِ
    يهتزّ الماء و تخرج أشباح المعنى، ما معنى المعنى؟
    تعوي الأحرف، تعوي و تعضّ جدار اللغة الأولى
    ها هنا قمر من غبارْ!
  • أدنو منّي و أعود إليّ، أعوذ بصوتي من غيري،
    و أنا غيري، لكنّي وحدي، مزدحم بي و بغيري متّحدُ
    و يصيح الإنسان:
    لقد أُورِثْتُ العبثا
    و لماذا كنتُ الموروثَ
    و كنتُ أنا من ورثا
    و لماذا كنتُ الوعدَ
    و كنتُ أنا من نكثا
    لكن صرخته بددُ
    هذا الماء الفرد الصمدُ
    صرخة في الصدى و القفارْ!
  • الماء صهيل يتّقدُ
    يحتدّ فيحتدّ الجسدُ
    في البدء: كان الماء
    فوق الماء كان العرشُ
    عرشُ الشهقة المثلى
    و فرفطت المسافةُ، فرفط الزمن المبعثرُ
    صارَ
    أغنيةً مهشّمةً على الصخر، انحنى الإنسان
    صاحَ
    أنا الفجيعة صرختي بددُ
    هذا الماء الفرد الصمدُ
    سيرة من جنون النهارْ!
  • ينهال الماء على النهرِ
    و تموء الظلمة في القَعْرِ
    يهتزّ الماء و تخرج أشباح المعنى، ما معنى المعنى؟
    تعوي الأحرف، تعوي و تعضّ جدار اللغة الأولى
    ها هنا قمر من غبارْ!
  • إذا الماء يوما أفاض عطـاه
    وصـارت به أرضنـا زاهيـه
    تدفـق شلالـه مـن عـلاه
    تليـن بـه أرضنـا القـاسيـه
    فحـافظ بني حفظـك الإلـه
    ولــو أن أنهــاره جــاريه
    فمن يهدر المـاء كان جزاه
    عـذابـا علـى نفسه الجـانيـه
    تعـلـم بنـي فـإن الميـاه
    نعيش بـهـا نعـمـة هـانـيـه
    فخصّـه ربـي بسرّ الحياه
    به تجـرى أنفـاسنـا الجـاريـه
    فصار لـزاما شكر الإلـه
    ليحـفـظــه نعمــةغـاليــه
  • يالله ياخلاق سبع السموات —— تسقي دياري بالسيول الكثيرةالماء تعيش بهالمدن والحضارات —– ونشوف في وسط الكتاب المسيره

    موج البحر يصعد بخارهمسافات —- سبة حرارة شمس دايم منيرة

    وتكثفه برودة الجو بالذات —– ويهطلبعد ماجات شمس الظهيرة

    ومن بعد ذلك تستمر المهمات —- دورة حياة دايم”ن” مستديره

    والماء نزوله وانقطاعه له آيات —- عند الله المعبود دايم مصيره

    وختامها هذه لكم سبعة ابيات —- حل السؤال اللي كتب في مسيره