القراءة تعتبر من الوسائل التي من الممكن ان تتحصل من خلالها على الكثير من المعلومات وأفكار جديدة، ومن الممكن التحصل عليها من خلال كلمات إما مكتوبة او منسوخة على ورق، وتعد القراءة من الأساسيات في عملية التعليم ومن المهارات المهمة المطلوبة من الطلاب في المراحل الدنيا في المدارس، وتوجد هناك العديد من المصادر والتي يمكن التحصل من خلالها على القراءة مثل لوحة الإعلانات في مواقف الحافلات أو القطار، وممكن التحصل عليها أيضا من خلال الكتب المتواجد في المكتبات، لذ يعد القراءة مهمة في حياتنا اليومية لمالها من فائدة على الناس والمجتمعات وتقدمها .

أهمية القراءة

يوجد العديد من الفوائد والمميزات من للقراءة والتي سنستعرض لكم بعضاً منها :
1- تساهم في التحصل على المعلومات الضرورية والمهمة في حياة الإنسان، مثل الإرشادات لتفادي الحوادث في العمل وغير ذلك .
2- تساهم في مساعدة الطلاب على جمع المعلومات اللازمة في العملية التعليمية التعلمية، مثل قراءة مرجع من المراجع لأخذ منها معلومات من اجل بحث دراسي ما .
3- توضح بعض الأمور التي من الممكن شرائها ومعها بعض الإرشادات لكيفية استخدامها، حتى لا تقع في عملية نصب أو احتيال من قبل الباع .
4- ترفع من مستوى ثقافة الشخص المعرفية في العديد من الأمور، مثل المعارف السياسية والطبية والدينية وغيرها من الأمور .
5- يمكن قرأت سير وتواريخ الحضارات القديمة والتعرف على ثقافاتهم ومعتقداتهم .

عبارات عن القراءة في حياتنا

1- ** الكتاب هو الصديق الوحيد الذي يمكنك أن تفرغ إليه شحنة غضبك كاملة، وتجده رغم ذلك يحتضنك، ويقف بجانبك**.
2- ** لو كان العلم ينفع بلا عمل لما ذم الله سبحانه أحبار أهل الكتاب**.
3- ** وراء كل كتاب فكرة، ووراء كل فكرة خطوة للأمام**.
4- **الكتاب صديق لا يخون**.
5- *** من يكتب يقرأ مرتين**.
6- *** الكتب هي ثروة العالم المخزونة، وأفضل إرث للأجيال، والأمم***.
7- **حب المطالعة هو استبدال ساعات السأم بساعات من المتعة**.
8- (( الكتب هي الآثار الأكثر بقاء على الزمن )).
9- (( خير لك أن تزخر مكتبتك بالكتب من أن تمتلئ محفظتك بالنقود)).
10- (( عندما نجمع الكتب نجمع السعادة)).
11- (( بيت بلا كتب جسد بلا روح. المطالعة للنفس كالرياضة للجسم )). ا
12- ** لحطب القديم للاصطلاء، والأصدقاء العتاق للاعتماد على إخلاصهم، والكتب القديمة لكل هذا**.
13- (( الكتاب هو النور الذي يرشد إلى الحضارة. الكتاب الجيد صديق حميم )).
14- مَجْد التَّاجِرُ فِي كِيسِهِ ، وَمَجْدٌ الْعَالِمُ فِي كُتُبِهِ .
15- لَا يَنْمُو الْجَسَدِ إلَّا بِالطَّعَام ، وَالرِّيَاضَة ، وَلاَ يَنْمُو الْعَقْلِ إلَّا بِالْمُطَالَعَة ، وَالتَّفْكِير .
16- أَنَّ الْكِتَابَ هُوَ الْجَلِيس الَّذِي لَا ينافق ، وَلَا يُمِلُّ ، وَلَا يُعَاتِب إذَا جَفَوْته ، وَلَا يُفْشِي سِرُّك .

أنواع القراءة

يوجد هناك أنواع للقراءة فمنها الجهرية ومنها الصامتة، وفيما يلي سنتعرف على أنواعها، كالاتي :
1- القراءة الترويحية، وهي التي يستمتع بها القارئ؛ لأنه يقوم بسردها بشكل سريع وغير فاهم، مثل قراءة الروايات .
2- القراءة الدراسية، يتأنى الطالب أو الشخص القارئ في هذا النوع، وذلك من اجل التحصل على المعلومات اللازمة لدراسته، وأيضا من خلال هذه القراءة يستطيع الطالب ان يربط بين المعلومات التي في عقله وبين الموجودة امامه في الكتاب .
3- القراءة الاستطلاعية، وهي القراءة الكثيرة التي يقوم بها الطالب من أجل التحصل على المعلومة العامة منها، وتكون القراءة بسرعة من اجل قراءة أكبر عدد ممكن من المعلومات، وعندما يبدأ الطالب بالبحث عن الدقة يبدأ بالقراءة المتأنية.

تعد القراءة من الأمور التي تميز المجتمعات وافراده، فالمجتمع المثقف والمتعلم تراهم يقراءون في كل وقت وحين أثناء فراغهم من الاعمال، فتجدهم يقراءون في محطات القطار أو الحافلات أو في الطائرة، مما يزيد من ثقافتهم العلمية والتثقيفية في جميع المجالات .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)