“هل يخص التحريم الرضيع وحده ام يشمل بقية اسرته”، من الأسئلة الهامة والتي تتكرر بشكل كبير، حيث يعتبر هذا السؤال من أهم أسئلة مادة الفقه الإسلامي، والتي يخص الكثير من الأشخاص، حيث ان مثل هذه المواقف قد تحدث كثيراً، لهذا وجب التوضيح بالشكل الصحيح، حتى لا يقع أحداً في الأعمال الحرام، أو يصبح عليه حرام من أي نوع، أو تحت أي ظرف، لهذا نوضح لكم الإجابة الصحيحة على هذا السؤال في مقالنا لهذا اليوم.

حقيقة التحريم والرضيع

كان موقف السنة النبوية والشريعة الإسلامية واضح تجاه هذه القضية، حيث أن هناك الكثير من حالات الرضاعة لبعض الأطفال، والتي يسأل أهل الرضيع بعض الأسئلة التي تتعلق بالرضيع، حيث هناك سؤال مهم تكرر طرحه، وهو: هل يخص التحريم الرضيع وحده ام يشمل بقية اسرته؟، ولهذا أوضح رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم موقف الدين الإسلامي من هذا السؤال، حيث قال عليه السلام أن التحريم يخص فقط الطفل الرضيع، والذي رضع من السيدة التي تصبح بعد ذلك أماً له.

في مقال اليوم ” هل يخص التحريم الرضيع وحده ام يشمل بقية اسرته”، أجبنا على السؤال السابق بالشكل الصحيح، وبما أملته علينا السنة النبوية، والشريعة الإسلامية، لكي نوضح حقيقة مثل هذه المواقف في الدين الإسلامي.