عند تكوين المجتمعات البشرية وبعد ذالك ازدادت، ووجد الانسان الاول نفسه غير قادر على التفاهم مع الآخرين والتعبير عما يدور بداخله، حيث لجأ الى كتابة التعايش مع غيره من البشر، لذالك من خلالها عمل تدوين العلوم والتاريخ في تلك الحقبة، وذالك حفاظا علىها من الضياع، وليرثها غيره فيما بعد، لذالك تلك العلوم ان وصلنا لما نحن عليه الان من التطورات والفهم، حيث بدأت كل الحضارات في البحث من نقطة الصفر.

سؤال ما الفرق في مرحلة الكتابة والتدوين بين الفترة الاولى والثانية

الاجابة كالاتي:

إن كل اتصال يحدث نتيجة تفاعل عدد من العناصر هى المرسل والمستقبل والرسالة ، وهذه تسمى عناصر الاتصال أو أركان الموقف اللغوي، ويقصد بالركن: الاساس الذي يبنى عليه الكلام.

يعتبر تدوين الحديث ويقصد به كتابة الحديث النبوي الشريف، وذالك لاسباب متعددة، حيث كان التدوين في عصر النبي محمد صلى الله عليه وسلم قليل جداً، ولكن مع الابتعاد عن زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، بدأ التدوين بتزايد شيئا فشيئاً، حيث نهى النبي عن تدوين الحديث اثناء نزول القرآن الكريم لكي يختلط مع كلام الله .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)