اول من لبس الكعب في العالم، والذي انتشر بين الناس بشكل كبير من خلال اكتشافه، وبالرغم من أن الكعب يُستخدم من قبل النساء في الوقت الحالي، إلا أن له تاريخ طويل مع كلا الجنسين، ولم تكن كما هي معروفة الآن لعرض الازياء وما شابه ذلك، لكن كان يتم ارتدائها في القدم من قبل رعاة البقر والجنود وغيرهم، وفي هذا المقال نسلط الضوء على موضوع اكتشاف الكعب ونشأته، كما سنتعرف على اول من لبس الكعب في العالم.

تاريخ اكتشاف الكعب

وفق البحوث التاريخية حول تاريخ اكتشاف الكعب، فإن اكتشافه يرجع إلى إيران القديمة في القرن العاشر الميلادي، وكانت في ذلك الوقت، تُعرف باسم بلاد فارس، وكان الجيش الفارسي يفتخر بارتداء الكعب العالي، وفيما يلي نواصل الحدث عن تاريخ اكتشاف الكعب لاول مرة:

  • كان الفرس فرسانًا ممتازين وشكلت سلاح الفرسان جزءًا مهمًا من الجيش الفارسي.
  • ولقد كان الجنود على ظهور الخيل يتجهون نحو العدو الذي يقف على السرج لإطلاق القوس.
  • كما أن إطلاق القوس من حصان ليس بالأمر الهين.
  • حيث كان يتطلب الأمر قدرًا هائلاً من المهارة.
  • كذلك القليل من المساعدة من بعض الأحذية الذكية.
  • ولقد ارتدى الرماة الفارسيون المرعبون الكعب العالي.
  • لم يكونوا يرتدون أحذية عالية الكعب، كنهم ارتدوا أسلاف الخناجر.
  • كان الفرس قد توصلوا ببراعة إلى أن الكعب الطويل يساعد أقدامهم على البقاء في الركائب عندما يقفون لإطلاق أقواسهم.
  • على الرغم من مرور آلاف السنين ، يتم استخدام نفس المبدأ اليوم. هذا هو السبب في أن أحذية رعاة البقر وأحذية الركوب لها كعب عريض.
  • بحلول القرن الثاني عشر الميلادي، كان الكعب العالي قد شق طريقه إلى الهند.
  • وبحلول القرن الرابع عشر الميلادي، كانت النساء في أوروبا، وخاصة إسبانيا والبندقية ، يرتدين أحذية عالية.

شاهد أيضا: اول من ابتداء استعمال التاريخ الهجري

من اول من لبس الكعب في العالم

تم صناعة الكعب لاول مرة من أجل الرجال، حيث أن الكثير من الناس يعتقد أن أول من لبس الكعب في العالم هم النساء، لكن الامر هذا غير صحيح، فقد تم صناعته خصيصًا للرجال، كما كان لبسه مخصصًا للرجال من أصحاب الطبقات العليا في البلادد، وعُر ف الكعب لاول مرة لدى الفرس، وبعدها انتشر في الارجاء، حيث وصل إلى الهند، واليونان، كذلك آسيا وأفريقيا، وأخيرًا وصل للقارة الاوروبية.

نشأة الكعب العالي

مع حلول الـ 17، أصبحت الأحذية ذات الكعب العالي تتخذ شكلاً قريبًا للكعب الحالي، حيث كانت أصابع أصابع القدم منخفضة عن الأرض ولكن الكعب تم رفعه بواسطة قطعة صغيرة، وفي التالي نقدم لكم المزيد من المعلومات حول نشأة الكعب العالي:

  • وفي بداية الامر، كان الرجال هم من ارتدوا هذه الأحذية الفاخرة الجديدة.
  • كانت الأحذية ذات الكعب العالي في القرن السابع عشر رمزًا للمكانة.
  • والرجال فقط هم  الذين لديهم الكثير من المال يستطيعون شرائه بسبب ثمنه الباهض.
  • ويمكن فقط للرجال الذين لم يضطروا إلى العمل ارتدائها على المستوى العملي.
  • ثم أصبح الكعب العالي هو حذاء الملوك والأمراء والنبلاء.
  • بسبب شعبية الأحذية ذات الكعب العالي في أوائل القرن التاسع عشر حتى منتصفه هي المسؤولة إلى حد كبير عن استمرار شعبية الحذاء اليوم.
  • في الوقت الحالي، لم تعد الأحذية ذات الكعب تقتصر على الموضة النسائية بعد الآن.
  • أدى ظهور الأزياء الذكورية إلى إعادة الكعب إلى عالم الرجال، ومع ذلك، ما زلن لا يتمتعن بشعبية كبيرة بين الرجال.

شاهد أيضا: اول من شاهد الخليه واطلق عليها هذا الاسم

الكعب العالي في العصر الحديث

أصبحت الكعب العالية في العصر الحديث مثالأً للأناقة، كما أصبحت بعيدة عن  الوظيفة أو التطبيق العملي، كما أصبح هناك الكثير من أنواع هذه الكعوب منها العالية والمتوسطة والمسطحة.

  • في الوقت أصبح لدى النساء الكثير من الخيارات، حيث أن العديد من المصممين قاموا بصناعة كعوب عالية بأنواع مختلفة.
  • كما تم الجمع بين الأحذية ذات الكعب العالي وأنماط الأحذية الأخرى، مثل
    • الصنادل ذات الكعب العالي والأحذية ذات الكعب العالي.
  • وحاليًا تعتبر الأحذية ذات الكعب العالي من ضمن الإكسسوارات المهمة في الخزانة، ونجد أن الكثير من النساء تنفق مدخراتها على الأحذية ذات الكعب العالي.
  • ومع ذلك، حتى وقتنا الحالي الكعب يرمز للأنوثة والنعومة، كما يوجد العديد من الأحذية المسطحة الأنيقة التي ترتديها النساء، لأنها أصبحت أكثر وعيًا بمخاطر الكعب العالي وتجنبهن.
  • كما أن ارتداء أحذية الباليه المسطحة اليوم لا يعني التخلي عن الأناقة، فالكعب العالي في خزانة ملابسك هو تذكير بالتاريخ.

شاهد أيضا: من هو اول من كسى الكعبة قبل الاسلام

وصلنا لنهاية المقال، وفيه قدمنا لكم اول من لبس الكعب في العالم، وهم الجنود الفرس، كما وضحنا لكم نشأته وتاريخ اكتشافه، ولقد تم صناعة الكعب في العصور القديمة للرجال، أما في الوقت الحالي يتم ارتدائه من قبل النساء، وهو رمز للأيقونة والجمال.