الايثار والكرم من الاعمال التي قد حثت عليها كل الديانات، حيث يعد الايثار والكرم من الاعمال الحميدة والتي يتقبلها المجتمع ويحث عليها بشكل كبير، فكثيرا ما نشاهد العديد من البرامج والفعاليات التي تحث على الايثار والكرم، ومن الجدير بالذكر بان الكرم والايثار من صفات الانبياء عليهم السلام اجمعين، فقد كان لنا اسوة حسنة فيهم وكانوا خير قدوة في الكرم والايثار، وعلى اثر ذلك سنتحدث الان عن موضوع انشاء عن الايثار والكرم وعن كثب، اذ سنتعرف على  الايثار والكرم وبشكل مفصل ونذكره بموضوع.

موضوع انشاء عن الايثار والكرم

 انشاء عن الايثار والكرم والتعاون

الايثار والكرم من الاعمال التي تعمل على الترابط الاجتماعي وبشكل كبير، فكثيرا ما نجد الدول المتقدمة يسود بينها الايثار والكرم حيث تعد هذه الافعال ذات اهمية كبيرة لكل مجتمع حيث تتمضن هذه الافعال وتاخذ على عاتقها السير قد الامكان في هذه الحياة وبشكل يبني المجتمع، فمن خلال الايثار والكرم يم الرق بالاخلاق خاصة ان الايثار والكرم هي دلالة كبيرة على مدى تواجد الاخلاق لدى الشخص الذي يبدو من افعاله بانه يملك الركم والايثار، وعلى اثر ذلك دائما ما نجد بان الاسلام قد حثنا على الايثار والكرم حيث كان الانبياء ذو اخلاق عظيمة وتتميز بالايثار والكرم، ولهذا اصبح حريا بنا بان نتخذهم قدوة ونكون من مَن يتميزون بالكرم والايثار.

الايثار في الاسلام

الايثار في الاسلام هو أن يحبّ المسلم لأخيه كما يحب لنفسه، وهو من أسمى انواع الخُلق والاخلاق التي قد بعث النّبي عليه الصلاة والسّلام لإتمامِها، والإيثار نقيض الأثرة والطمع والجَشع في الإسلام، ولأنَّ الإسلام هو من أعظم أسباب الراحة النفسيّة في بالحياة، لأنّه يدعو إلى كلّ المقاصد السامية الكفيلة بجعْل حياة الإنسان أكثر استقرارا،  فالإسلامُ حياة سعيدةٌ بما يحمل في طيّاته من سموٍ في العلاقات، ونكرانٍ للذَّات، وانخراطٍ في الجمّاعة، ونبذٍ لحبِّ النفس والكبر والجشع، وحثٍّ على الإيثار ومُشاركة الناس بالخير والنفع وحبّ السعادة لهم، فإنّ حياةً يؤثر الناسُ فيها.

الكرم في الاسلام

لا يشترط بان تجود بكل ما تملك، وإنما بما تقدر عليه  من حسن الخلق واللين والميسور وحتى التحية وإطعام الطعام الموجود بلا تكلّف، وهناك حديث مهم عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: “نهينا عن التكلف، أي لا تتكلف المّفقود ولا ترد الموجود”،ومن أسمى صور الجود هو الجهاد في سبيل الله حين يبذل روحَه في سبيل الله كما قال الشاعر: “جودوا بالنَّفس إن ضنَّ البخيل بها ** والجود بالنَّفس أغلى غاية الجود”، ثم الكرم بالمال يكون بالإنّفاق في سبيل الله عز وجل والعطاء والصدقة، ومن أحسن من ضرّب الأمثلة على ذلك أبو بكر الصديق رضي الله عنه الذي جعل ماله كُله في سبيل الله، ومن ايات القران الكريم عن الكرم بالطعام، قال الله تعالى(وَيطْعِمُونَ الطَّعَامَ علَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وأَسِيراً).

الايثار والكرم من الاخلاق والعادت الاصيلة، فقد كان لنا في اباءنا واجدادنا خير قدوة والذين قد اتخذوا هذه العادات من الانبياء والرسل، حيث يعد الايثار والكرم من اهم الاعمال والتي تعد هي حجر الاساس في نهضة اي مجتمع وسموّه في شتى المجالات.

 

 

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)