يبحث الناس على محركات البحث الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن شروط المسح على الشراب، خصوصا في فصل الشتاء، والتي يكثر فيها لبس الشراب لانخفاض درجات الحرارة، لذلك هناك عدة شروط وضوابط في الشريعة الاسلامية تدل على المسح الصحيح للشراب، وهي ما نذكرها لكم خلال هذه المقالة، ونعرض عليكم أيضا حكم المسح على الشراب كما جاء في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة.

ضوابط المسح على الشراب

هناك عدة شروط للمسح على الشراب وضوابط خلال الوضوء، والتي نعرضها عليكم كما جاءت في الشريعة الاسلامية، من خلال النقاط التالية:

  • أن يلبسا على طهارة كاملة، من الحدث الأصغر والحدث الأكبر، فإن لبسا الشراب على عدم طهارة فذلك لا يصح للمسح عليهما.
  • أن يكون الخفاف والحوريين طاهرين.
  • أن يكون مسحهما من الحدث الأصغر.
  • أن يكون مسحهما في الوقت المحدد، يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام للمسافر.
  • أن يستر منطقة الكعبين.

حكم المسح على الشراب

نعرض عليكم هنا أحكام المسح على الشراب، كما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومن أحكام المسح على الشراب:

  • لما أراد المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أن ينزع خُفَيْ رسول الله صلى الله عليه وسلم، عند وضوئه قال له: ( دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين ) ثم مسح عليهما، اذا فان المسح على الخفين أو الشراب كما جاء في الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي اذا كان الشخص قد لبس الشراب على طهارة، أفضل من خلعهما ومن بعدها غسل الأرجل.
  • وفي القرآن الكريم، من قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ )، وفي أرجلكم جاءت بكسر اللام، لتكون أرجلكم معطوفة على قول الله تعالى برؤوسكم، لذلك تدخل من ضمن الممسوح، والتي يقرأها المسلم في القرآن بأرجلكم في فتح اللام، تكون معطوفة على قول الله وجوهكم، وهي من ضمن المغسول.

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها شروط المسح على الشراب، وحكم المسح على الشراب كما جاء في السنة النبوية الشريفة، والقرآن الكريم، والذي يكثر السؤال عن شروط المسح في فصل الشتاء عند المسلمين للوضوء، دمتم بود.