الرقية الشرعية من الكتاب والسنة للشيخ ابن باز، لا يخلو بيتاً لا يفتح به الرقية الشرعية أو أن أصحابه لا يتبعون قراءتها في البيت أو خارج البيت وربما يتم قرأتها أيضا من قبل البعض على الأشربة والأطعمة للحفظ على الذات من أن يصيبها مكروه من عدو يخاطر في حياة من هم بالقرب منه، فهناك الكثير من الشيوخ من قاموا بقراءة الرقية الشرعية وقاموا بتسجيلها من خلال التسجيلات الصوتية، ومنهم من قام أيضاً بكتابتها على هيئة كتيبات، سنتعرف من خلال مقالنا على الرقية الشرعية 

الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

  • من الجدير بالذكر أن الرقية الشرعية التي يتم اتباعها في حياة الأشخاص تحتوي على آيات من الذكر الحكيم بالإضافة إلي احتوائها على بعض من الأحاديث التي ذكرت في السُنة النبوية، في حين أنه قد تم الإشتراط من قبل أهل العلم أن تكون الرقية بلسان عربي ولا يجوز أن تكون بلسان عجمي، ويجب أن تقتر الرقية بالإيمان بالله سبحانه وتعالى فيما يلي سوف نقوم بتوضيح الرقية الشرعية في السنة النبوية والقرآن الكريم.

الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

شروط الرقية الشرعية

هناك مجموعة من الشروط التي لا بد من وجوده في الأشخاص الذين يتبعون الرقية الشرعية، ونذكر من هذه الشروط كلاً من التالي:/

  • اقتناع راسخ وقناعة قاطعة بأن الشافي والمعالج هو الله وحده سبحانه وتعالى، وبأن الرقية يجب أن تخلو من دعاء الآخرين.
  • يجب أن تكون اللغة التي تُؤدى بها الرقية هي اللغة العربية ذات التعبيرات والنطق المنطقي.
  • لا يمكن أن توجد الرقية إلا بآية من القرآن الكريم، أو الادعية المأثورة التي قالها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، أو بأسماء الله وصفاته.
  • أن يكون المريض قد لجأ لاتباع الرقية بغرض  المغفرة من الذنوب، وأن يكون لا يلعن ولا يسب.
  • أن لا تقرأ الرقية لمن تؤمن بالله وهي توحيد لله فلا يجوز له أن يكون مشركاً أو كافراً أو ساحراً.

إقرأ المزيد:عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

الجدير بالذكر أن قراءة الرقية الشرعية يتم من أجل العلاج والشفاء مما يعاني الشخص في جسده، فإن آيات القرآن الكريم ما هي إلا شفاء من الله لعباده الصالحين، وقد جعل في القرآن الكريم شفاء لهم:/

  • سورة الفاتحة والإخلاص والمعوذتين.
  • قوله تعالى من سورة البقرة: ” وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ “.  
  • قوله تعالى من سورة آل عمران: ” قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ “.
  • قوله تعالى من سورة يونس: ” وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ “. 
  • قوله تعالى من سورة الإسراء: ” وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا* وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا* وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا “.

الرقية الشرعية في سنة النبي

قد قام ابن باز كتابة الرقية الشرعية بتلاوة الآيات الكريمة والتي جاء في فضلها الكثير والتي تنفع في الرقية، في حين أن قراءة الأدعية والأذكار النبوية المأثورة عن رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم ونذكر من منها كلاً من التالي:/

  • أعوذُ بكلماتِ الله التاماتِ التي لا يجاوزهنَّ بَرٌّ ولا فاجرٌ، وبأسماءِ اللهِ الحسنَى ما علمتُ منها وما لم أعلمْ من شرِّ ما خلقَ وذرَأَ وبرَأَ، ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ، ومن شرِّ ما يعرُجُ فيها، ومن شرِّ ما ذرأَ في الأرضِ، ومن شرِّ ما يخرجُ منها، ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ، ومن شرِّ طوارقِ الليلِ، إلَّا طارقًا يطرقُ بخيرٍ يا رحمن.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم.
  • بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يُشفى سقيمُنا بإذن ربِّنا.
  • اللهم برِّد قلبي بالثلج والبرد والماء البارد، اللهم نقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظَمتك أن أُغتال من تحتي.
  • ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حَوبنا وخطايانا، أنت رب الطيبين، أنزل رحمة من رحمتك، وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيَبرَأ.

شاهد أيضا:رابط قناة القران الكريم Quran Kareem بث مباشر من الحرم المكي

إلي هنا وقد إنتهينا من مقالنا “الرقية الشرعية من الكتاب والسنة للشيخ ابن باز”، والتي تعرفنا من خلاله على الرقية الشرعية التي قام بكتابتها الشيخ ابن باز، وقد قمنا بذكر الشروط التي لا بد من توفرها في قارئ الرقية الشرعية، وفي الختام نتمنى أن يكون مقالنا نال على إعجابكم.