موضوع تعبير عن حرب 6 اكتوبر ونصر أكتوبر العظيم، قد هزت حرب أكتوبر الجيوش الصهيونية فقد هزمت في هذه الحرب بعد أن انتصرت الجيوش المصرية في هذه الحرب، قد كان للجيوش المصرية دوراً بارعاً في أن تقوم بالدفاع عن أرضها بكل قوتها وشجاعتها، لهذا انتصرت في حربها ودفاعها عن أرضها واسترداد ما تم سلبه منها في حرب النكسة عام 1967م، قد خاض القيادات العديد من الاتفاقيات لكي يحصل كل طرف على ما يريد بتراضي ولكن أبا أن يقوم بذلك الجيش الإسرائيلي، لذا اتبعت الجيوش المصرية ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، من خلال مقالنا سوف نقوم باستعراض موضوع تعبير عن الحرب بشكلاً عام.

مقدمة تعبير عن حرب السادس من شهر اكتوبر

الكثير من المؤسسات والهيئات الدولية تقوم بالاحتفال في ذكرى حرب السادس من أكتوبر، كما وتقوم بمنح كافة القطاعات والموظفين باجازة رسمية وذلك إعتباراً منها بأن هذا اليوم هو يوم عيد قومي للشعب المصري، وفي هذه المناسبة يتم نشر الأعلام في كافة المحافظات المصرية وفي كافة الشوارع والأماكن العامة، كما ويقوم التلفاز المصري باستعراض كافة الأعمال التلفازية التي قامت على تمثيل حرب السادس ن أكتوبر احتفالا بذكرى هذا اليوم العظيم، بالإضافة إلي أن هناك الكثير من المؤسسات التعليمية التي تحتفل بذكر هذا اليوم من خلال عمل الإذاعة المدرسية التي تحمل في طياتها العديد من الفقرات تختص بذكرى السادس من أكتوبر العظيم.

مقدمة تعبير عن حرب السادس من شهر اكتوبر

تعبير عن حرب ٦ اكتوبر

” برغم من أن الجيش الإسرائيلي كان يطلق على ذاته بأنه الجيش الذي يقهر وكان على أتم الاستعداد والجهوزية لكافة المحاولات والحروب التي يمكن أن تُشن عليه إلا أنه قد استطاع الجيش المصري هزيمته والانتصار عليه خلال حرب أكتوبر العظيم وذلك بمشاركة سوريا، فقد خاضت مصر وسوريا حرباً مفاجئة على العدو الإسرائيلي في الأماكن القريبة منها شن سوريا هجوماً على هضبة الجولان وكذلك الحال في مصر قد توغل الجيش المصري قناة السويس وسيناء للسيطرة عليه وعلى الرغم من صعوبة ذلك الأمر إلا أنهم استطاعوا فعل ذلك الأمر بكل شجاعة وبسالة، قد قام الجيش باتباع ما قاله الرئيس الراحل العظيم جمال عبد الناصر في أحد خطاباته مدافعاً عن أرضه ” ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة” وقد صرح بأن اليد المرتجفة لا يمكنها أن تبني أو تنتصر في فعل أي شيء في بلادها، لذا قد قام الجيش المصري الدفاع عن أرضه بكل قوة وحب وفخراً بما يقومون به فداء لارضهم.

كان قد تم تدريب الجيش على أن يكون ثابتاً في أرض المعركة وأن لا يكون متخوفاً مما سيواجه وذلك لكي يُثبت للجميع بأن الجيش المصري قادر على أن يسترد سيادته وأنه قادر على أن يأخذ ما يريد من عدوه، فقد تم تدريب الجيش على الخطة التي تم وضعها من قبل الرئيس الراحل محمد أنور السادات وذلك لكي يتمكن الجيش من أن يتم كافة ما يلاقي من أموار عليا بتنفيذه دون تخوف من أي فشل.

قد استخدم الجيش المصري السلاح الجوي أثناء قيامه بحرب السادس من أكتوبر وقد كان للسلاح دوراً كبيراً ومهماً في هذه الحرب وانتصار الجيش في المعركة مع العدو الصهيوني،فقد تم تدريب الجيش على أحدث الأسلحة للتصدي للعدو الصهيوني بكل قوة وشجاعة دون الخوف من الفشل.”

نصر أكتوبر العظيم

قد كان النصر في حرب السادس من أكتوبر/  العاشر من رمضان حليفاً للجيوش المصرية الباسلة، فقد خاض الجيش المصري الحرب في أنسب الأوقات والتي كانت اختباراً كبيراً على صبرهم وحبهم للبلاد قد تم خوض حرب أكتوبر في شهر رمضان التي يُصعب على أي إنسان أن يقوم بفعل أي شيء وذلك لعدم تناول الطعام والشراب، وارتفاع درجات الحرارة، قامت حرب أكتوبر في تمام الساعة الثانية ظهراً من يوم السبت التي يوافق 6 أكتوبر/1973م، فقد انطلقت كلاً من الطائرات المصرية والسورية بشنها لهجوم مفاجئ على العدو الصهيوني وقاموا بتفجيرهم الكثير من الدبابات الإسرائيلية والمدرعات الخاصة بهم، في حين أنهم قاموا برمي العديد من القنابل اليدوية، وكانوا على اتم الإستعداد لتقديم أرواحهم فداء للوطن والاستشهاد، وتخليص أرضهم وشعبهم من العدو التي لا يرحم والذي قام بسلب أرضهم عن غصب، فقد قاموا بالعبور من خلال كوبري خاص بالبابات والتي تم تصميمه لأجل حمل الآليات الثقيلة، وما كان من الجيش المصري إلا أن يحقق كل ما تم التخطيط له من قبل السادات في خطة قيام حرب أكتوبر العظيم.

شاهد أيضا:موضوع تعبير عن حرب أكتوبر للصف الأول الاعدادي مع مقدمة وخاتمة

إلى هنا وقد إنتهينا من مقالنا “موضوع تعبير عن حرب 6 اكتوبر ونصر أكتوبر العظيم”، والتي تعرفنا من خلاله على أحد الحروب العظيمة التي تم الخوض به على أراضي جمهورية مصر العربية ضد العدو الصهيوني، من أجل استرجاع ما تم سلبه خلال حرب النكسة عام 1967م، وفي الختام نتمنى أن يكون مقالنا نال على إعجابكم.