حكمة عن حرب اكتوبر للاذاعة المدرسية، وكلمة عن الحرب، لا بد أن يكون هناك حكمة من أي حرب أو معركة أو أي خلافات تحدث يتم استنتاجها على إثر وقوع الحدث، فهناك الكثير من الأشخاص المختصين في كتابة القصائد والأبيات الشعرية التي تختص في أي مناسبات وذكرى واحتفالات، وهكذا هو الحال فقد قام كثير من الفلاسفة حول العالم بعد أن تم الإنتهاء من حرب أكتوبر 1937م، قد قاموا بتحدثهم عن الحرب بكل فلسفة بالإضافة إلي أنهم قد قاموا بوضع كلمات حكيمة لهذه الحرب، ومن خلال مقالنا هذا سوف نقوم باستعراض الحكمة من حرب أكتوبر والتي سيتم استعراضها من خلال الإذاعة المدرسية.

كلمة عن حرب أكتوبر

  • ” لا بد أننا لا نجهل أن الكلمة ما هي إلا وحي قد تم جلبها من العلم كما وأنها فيض من القرائح ولا غني عنها في كثير من المواقف والأحداث، لذا فإننا قبل أن نقوم بالبدأ في إذاعتنا المدرسية وفقراتها لا بد أن تقوم بخوض كلماتنا حول حرب أكتوبر القائم في عام1937م، فلولا أن كان هناك أمل في أن يحدث النصر في هذه الحرب ورغبة الجيش في الحصول على نتائج الإنتصار التي تم التخطيط لها مسبقاً من قبل الرئيس السادات لما حقق الجيش الانتصار على العدو الصهيوني وأخذ ما يريد منه، فقد سعى الجيش المصري بكل قوته لكي يحصل على ما يريد بكل قوته فقد تم الخوض في هذه الحرب في عام 1937م في السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان وتحقيق النصر على العدو المغتصب والذ جعل لمصر كلمة سائدة حول العالم”.
  • “بعد أن قام الجيش المصري بالإصرار في هذه الحرب فقد نجح الجيش في تحقيقه للكثير من الأهداف التي سعى لها منذ البداية فقد كانت المخططات التي قام بوضعها الرئيس الراحل السادات في ذكاء محكم، كما وقد أدت إلي تحقيق الهدف التي قامت لأجله الحرب وهو إسترجاع أرض سيناء التي سلبها الاحتلال الصهيوني في حرب النكسة، وما كان للقوة إلا الحصول على ما سعت له الجيوش في حربها وهو الإنتصار العظيم واسترجاع أرض سيناء”.

كلمة عن حرب أكتوبر

فقرة شعرية عن حرب اكتوبر للإذاعة المدرسية

لا تخلو الإذاعة المدرسية من وجود فقرة ليتغني بها الطالاب فيما يفتخر به بخصوص حرب أكتوبر التي تم إقامتها لاسترجاع ما تم سلبه من اراضي مصر الحبيبة، سنتغني سوياً ببعض من الأبيات التي تغني بها الشعراء في انتصار أكتوبر الذي لا زال الكثير ولا زال شهر أكتوبر يذكرنا به على مر العصور:/

مصر التي في خاطري وفي فمي … احبها من كل روحي ودمي

احبها لظلها الظليل بين المروج الخضر والنخيل

نباتها ما انيقه مفضفضاً مذهباً

ونيلها ما ابدعه يختال ما بين الربُا

احبها للموقف الجليل من شعبها وجيشها النبيل

دعا إلى حق الحياة لكل من في ارضها

وثار في وجه الطغاة منادياً بحبها

وقال في تاريخه المجيد يا دولة الظلم انمحي وبيدي

صونوا حماها وانصروا من يحتمي ودافعوا عنها عيش وتسلم

مصر التي في خاطري وفي فمي احبها من كل روحي ودمي.

أجمل ما قيل في حرب أكتوبر العظيمة

هناك الكثير من الكلمات والعبارات التي تحدث بها الفلاسفة العظماء حول العالم بعد انتصار أكتوبر وكان أجمل ما قيل :/

  • في الثامن والعشرون ديسمبر لعام 1973م قال وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية هنري كيسنجر :

” فاجأتنا حرب أكتوبر على نحو لم نكن نتوقعه ، و لم تحذرنا أية حكومة أجنبية بوجود أى خطط محددة لأى هجوم عربى”.

  • ما قاله الرئيس الإسرائيلي السابق حاييم هرتزوج :

” لقد تحدثنا أكثر من اللازم قبل أكتوبر 1973 و كان ذلك يمثل إحدى مشكلاتنا فقد تعلم المصريون كيف يقاتلون بينما تعلمنا نحن كيف نتكلم لقد كانوا صبورين كما كانت بياناتهم أكثر واقعية منا ،ويعلنون الحقائق تماما حتى بدا العالم الخارجي يثق فى أقوالهم و بياناتهم”.

  • ما قاله  قائد جيش اسرائيل فى جبهة سيناء الجنرال شموائيل جونين :

“عبرنا الهزيمة بعبورنا الى سيناء و مهما تكن نتيجة المعارك فإن الأهم الوثبة فيها المعنى أن مصر هي دائما مصر تحسبها الدنيا قد نامت و لكن روحها لا تنام و اذا هجعت قليلا فان لها هبة و لها زمجرة ثم قيام سوف تتذكر مصر فى تاريخها هذه اللحظة بالشكر و الفخر”.

  • قال  توفيق الحكيم في التاسع من أكتوبر لعام 1973م :

” كان الجندي المصري يتقدم فى موجات تلو موجات و كنا نطلق عليه النار و هو يتقدم و نحيل ما حوله الى جحيم و يظل يتقدم و كان لون القناة قانيا بلون الدم و رغم ذلك ظل يتقدم “.

أجمل ما قيل في حرب أكتوبر العظيمة

فقرة حكمة عن حرب أكتوبر 1973

  • في حرب أكتوبر العظيمة : أصر الشعب على تحقيق مبدأ “يد تبني.. ويد تحمل السلاح” وذلك بناء على قول الرئيس الراحل جمال عبد الناصر “اليد المرتجفة لا تقدر على البناء”.
  • ” مجرم من يخوض حرباً يمكن تفاديها، ومجرم من لا يخوض حرباً لا يمكن تفاديها ” وهذا ما قاله الفيلسوف خوسيه مارتيوسط .
  • ” الأسلحة تصمت القوانين ” كانت هذه الحكمة التي قالها شيشرون.
  • ” الحرب هي من شان الرجال” ذلك ما قيل على لسان هوميروسليس.
  • ” عاراً أن يدخل عدو إلى دارك رغم أنفك، العار أن يخرج سالماً أمام عينيك” ذلك ما قالته يسري فودة.

إقرأ المزيد:كلمة عن حرب اكتوبر للاذاعة المدرسية لجميع المراحل، وحكمة عن حرب أكتوبر

إلي هنا وقد إنتهينا من مقالنا”حكمة عن حرب اكتوبر للاذاعة المدرسية، وكلمة عن الحرب”، والتي تعرفنا من خلاله على أحد أبرز الحروب التي قامت ما بين الجيوس المصرية وما بين الجيش الذي كان يعتقد بأنه لا يهزم وقامت الجيوش المصرية بالتصدي لهم وأخذ حقها منهم وهزمتهم في حرب أكتوبر القائم في العاشر من رمضان والسادس من تشرين الأول بمشاركة بعض من الدول العربية بجانبها كسوريا والجزائر والعراق، وفي الختام نتمني أن يكون مقالنا نال على إعجابكم.