ما هو عيد الصليب عند المسيحيين، توجد العديد من الديانات السماوية التي أنزلها الله عز وجل من السماء، وأرسل بها الأنبياء، كما أن هناك الكثير من الكتب السماوية التي نزلت وورد فيها العديد من الأمور المهمة والتي تخص الديانات السماوية والتي تنظم حياة البشرية، التي يعيشها الأفراد، ولكن آخر الديانات كانت هي الإسلام، وهي التي يجب اتباعها لأن كل الكتب السماوية السابقة تم تحريفها والتغيير فيها، وهنا سوف نتعرف على ما هو عيد الصليب عند المسيحيين.

عيد الصليب

عيد الصليب عبارة عن عيد من أعياد المسيحيين، وهو عيد شعبي مهم، حيث أن هذا العيد عبارة عن إحياء ذكرى العثور على الصليب، كما أنه محدد بيوم الرابع عشر من شهر سبتمبر/ أيلول من كل عام.

كما أنه حسب الديانة المسيحية فإن الصليب قد تم العثور عليه عام 326م، من قبل سانت هيلانة أم الإمبراطور الروماني قسطنطين الكبير، وذلك أثناء رحلة الحج التي قامت بها إلى مدينة القدس.

وفي تلك الأثناء تم بناء كنيسة القبر المقدس والتي أقيمت في موقع قبر المسيح، وهناك عثروا على الصليب، وقد تم تحديد موعد الاحتفال لكل من الكنائس الشرقية والغربية.

ويعود تاريخ العيد في الكنائس الشرقية من وقت تكريس كنيسة القيامة في القدس، وكان ذلك عام 335م تقريبا، بينما بالنسبة للكنائس الرومانية فإنه تم البدء بالاحتفال فيه في القرن السابع.

شاهد أيضا: ما هو اسبوع الالام عند المسيحيين

ما هو عيد الصليب عند المسيحيين

يعتبر عيد الصليب عند المسيحيين من أهم الأعياد التي توجد والمعروفة، حيث أنه في هذا العيد تم رفع الصليب، ويعتبر هذا العيد عيد خاص بالمسيحيين وذلك تكريما لليوم الذي تم فيه إيجاد الصليب، ويحتفل المشرقيون بهذا العيد يوم 14 سبتمبر، وهو الموافق للسابع والعشرين من شهر سبتمبر بالتقويم الغريغورياني.

شاهد أيضا: ما هو عيد شم النسيم عند المسيحيين

لماذا يحتفل المسيحيين بعيد الصليب 3 أيام

توجد العديد من الأسباب التي تم اعتبارها أسباب للاحتفال بالديانة المسيحية، حيث أن السيدة هيلانة اقترحت أن تقوم بتنظيف الجلجثة وعندها وجدت ثلاثة صلبان، وعندها لم يتمكنوا من معرفة الصليب الذي صلب عليه المسيح.

كما أنهم عندها قاموا بأخذ ثلاثة ميتين ووضعوا عليهم أحد الصلبان، ولم يقوموا إلا في الصليب الثالث، حيث قام الميت، وعلموا عندها أن الصليب المنشود وقامت بإرسال رسالة إلى ابنها وبدأ بإنشاء كنيسة القيامة عندها.

ما هو الصليب المسيحي ويكيبيديا

يعد الصليب المسيحي إشارة واعتقاد، فهو عبارة عن معتقد كامل يرمز للكثير من الاعتقادات المسيحية في هذا العالم، كما أن له دلالات مختلفة ورمزية لحوادث معينة، قد حصلت مع السيد المسيح في حياته.

وتوجد العديد من المعلومات المختلفة والتي تتعلق بالصليب المسيحي، من حيث الإشارة ومن حيث الدلالة وهنا سنتعرف على ما هو الصليب المسيحي:

الاسم الرمزيالصليب
الديانة التي يرمز لهاالمسيحية
الدلالة للصليبهو أبرز وأكثر رموز الديانة المسيحية شهرًة
ماذا يعني الصليب يشير لعمل يسوع الفدائي وفقًا للعقائد المسيحية
ما هي أشكال الصليبالأشكال الأساسية للصليب هي كالتالي:

    • الصليب اللاتيني (✝)
    • الصليب اليوناني (✚)
    • والعديد من الأشكال المتنوعة المستخدمة في مختلف التقاليد الثقافية المسيحية

معني كلمة صليب

تعتبر كلمة صليب (staurov) كلمة لها العديد من الدلالات، حيث أن الصليب معروف أنها أداة تعذيب وعقاب وإعدام، حيث أنها كانت معروفة قديما، ويتم التعذيب بها.

حيث أنها عبارة عن عامود خشبي وعلى هذا العمود يتم تعليق الشخص، ويترك جائعا ومجهدا، وحدثت العديد من التغييرات في شكل الصليب حتى أصبح على الشكل المألوف الحالي والذي يوجد في عصر الرومان.

وقد ظهر الصليب على أنه عامود خشبي تم تثبيت خشبة في طرفه الأعلى بشكل مستعرض، ويتم عليها شد أيدي المصلوبين ويتم تثبيتها بالمسامير ويتم ربطها بالحبال.

وتم وضع هذه الآلة اعتقادا منهم أنهم من خلال هذه الطريقة فإنه يتم رؤية الله عز وجل في محبته، كما أنه يتم استخدام الآلة لإعلان المحبة، واليدين مفتوحتين وهذا يعني إعلان القبول للجميع.

كذلك فإن الصليب إعلان على أنه ليس قاصر على فرد بعينه أو على شعب بمفرده، وهو الخلاص للجميع حيث أنه يقول: “وأنا إن ارتفعت عن الأرض أجذب إليَّ الجميع”.

شاهد أيضا: تفسير رؤية الصليب لابن سيرين أو لابن شاهين

معلومات هامة عن الصليب

توجد العديد من التساؤلات المختلفة والمتنوعة والتي تتعلق بالصليب، ومعرفة أهم المعلومات التي تخص المسيحيين، حيث أنه من المهم معرفة أن هذه المعلومات مبسطة حول الصليب وعيد الصليب وأصوله والاحتفال به.

كانت أول مرحلة هي مرحلة البحث عن الصليب، وهي التي تمت من قبل الإمبراطور هوريان الروماني بتاريخ 117م-138م، وقد تم إقامة تل في 135م على أنه هيكل للزهرة الحامية لمدينة روما.

كما أن اليهود قاموا بطمر الصليب تحته وكان عبارة عن تل من القمامة وتم عام 326م باكتشاف الصليب من هيلانة أم الإمبراطور، وأيدها ابنها وقام بإرسال 3000 جندي، حتى يتم البحث عنه في جميع أنحاء البلاد.

وترجع قصة إشعال الصليب في العيد إلى أنه عندما تم إحضار الصليب، تم الاتفاق على أن من يجد الصليب يشعل النار على التل.

أما بالنسبة للصليب الذي بين فارس وأورشليم فإنه كان موجود في كنيسة القيامة في مدينة القدس وذلك حتى 4 أيار/ مايو عام 614م، والذي أخذ الفرس عندما قاموا باحتلال القدس.

حيث أنه في ذلك الوقت تم احتلال القدس، وتم هدم الكنيسة، وانتصر هرقليوس على كسرى ثم تم إعادة الصليب إلى أورشليم، وكان ذلك في القرن السابع.

حيث أنه تم نقل بعض من الصليب إلى روما في هذا القرن، وتم عرضه في الكنيسة والتي كانت معروفة بكنيسة المخلص، ويعتبر هذا المكان موضع لإكرام المؤمنين به، وفيه كان البابا الشرقي المسمى سرجيوس الأول.

ثم تم وضع الصليب في المكان الموجود به اليوم وذلك تكريما للموضع الذي قامت القديسة هيلانة بإيجاد الصليب، وكان عبارة عن حفرة كبيرة في عهد المسيح، والتي قام بطمرها مهندسو الملك قسطنطين والتي تقع تحت الأرض.

طقوس الاحتفال بعيد الصليب

توجد العديد من الطقوس المختلفة التي يتم القيام بها للاحتفال بعيد الصليب، حيث أن المسيحيين يصلون من بداية صلاة الغروب في النساء الذي يسبق يوم العيد.

وفي يوم العيد يتوجهون إلى الكنيسة، ويتم عندها وضع صليب يرمز للصليب الحقيقي على المنضدة، ويتم وضعه في صينية تكون محاطة بفروع نبات الريحان.

ثم يتم أخذه في موكب مهيب عبر الكنيسة وذلك لترديد ترنيمة العيد، وهنا يأخذ الكاهن الصليب، ويقوم بتقديم التماسات من كل جانب من جوانب الطاولة، وهي الجوانب الأربعة للصليب.

ثم يقوم المسيحيون هنا بترديد “يا رب ارحمنا”، ويرفع الكاهن الصليب ويخفضه إحياء لذكرى اكتشافه وتمجيد له، ويتم في نهاية الاحتفال قدوم المصلين إلى الكاهن حتى يتلقوا منه فروع من نبات الريحان الذي كان حول الصليب.

ومن المهم معرفة أن رمزية الريحان ترجع إلى أن الريحان هو النبات الذي كان ينبت في موقع قبر السيد المسيح في المكان الذي عثر فيه على الصليب.

شاهد أيضا: ما هو سرُّ الصليب عند المسيحية وما هو الصليب المسيحي ويكيبيديا

تعرفنا هنا على ما هو عيد الصليب عند المسيحيين، والذي يعتبر من أهم الأديان السماوية والتي لها مكانة في قلوب من يعتنقها، حيث أن لكل ديانة مفاهيم خاصة بها والعديد من المعتقدات المهمة والموجودة.