حكم عن ثورة 26 سبتمبر، من منا لا يعرف ما قد حدث في سنة 1962 والتي بدأت فيها ثورة ال26 من شهر سبتمبر والتي قد أدت، الى العديد من النتائج والتبعات المهمة التي قامت بالانعكاس بالايجاب على الشارع اليمني بشكل عام، وعلى المجتمع المدني أيضا وهذا مما لا ريب فيه ولا شك، قد أدى الى ظهور الكثير من الأمور الجديدة الجيدة جدا، والتي لم تكن متوقعة وهذا بكل تأكيد من الأمور التي سعى، لنيلها الشعب اليمني وأيضا من المهم والمهم جدا أن نعي بعض التفاصيل عن تلك الثورة .

حكم عن ثورة 26 سبتمبر

كما أن لك مقام مقال فان مقالنا اليوم هو عبارة عن الثورة اليمنينة والتي قد أزاحت المملكة المتوكلية اليمنية، من المشهد السياسي ان ذاك، في اليمن السعيد ومن المهم أن نقوم بالتنويه على أن ما حل محل المملة المتوكلية التي كانت تسيطر على سدة الحكم في اليمن السعيد، هو الجمهورية اليمنية وبكل تأكيد كان جل اهتمام الكثير من أطياف الشعب اليمني ومن الكثير من مكوناته، متشوقين لما سوف تقوم به الجمهورية اليمنية وكيف سوف تتغير أحوال الناس في اليمن، وفي ما يلي سوف نقوم باستعراض أجمل العبارات والحكم التي من، الممكن لنا أن نقولها في هذه المناسبة وهي على النحو التالي:

  • يمني الدم لا أنحني أبدا  ماض على نهج أبائي وأجدادي.
  • يا ثورة النصر في كفيك أمنيتي   تراقص الصبح في أحضان أوطاني.
  • بكل تأكيد أن ثورة 26 من شهر سبتمبر قد قامت بتغير الكثير من الأمور في الشعب اليمني، منها أنها جعلت الشعب أكثر وعيا لحاله ومقدراته.
  • في هذه الثورة والتي تعتبر بالنسبة للكثير من اليمنيين أنها ثورة ذات شأن ورفعه، قد قدم الاباء والأجداد الكثير من التضحيات التي لا ريب، أنها أنتجت يمن بحلته الجديدة في سبعينيات القرن المنصرم.
  • من الجدير بالذكر أن نقوم بالتنويه أنه يجب على كل يمني شريف، أن يقوم بشكر كل الأفراد الذين قد ساهموا في جعل اليمن أفضل، حتى وان لم يكن أولائك الأشخاص قد ذكرهم التاريخ بشكل أو باخر.

شاهد أيضا:حقيقة وفاة عبد ربه هادي منصور الرئيس اليمني في السعودية .

أهم الانجازات والنتائج التي قد ترتبت على ثورة 26 سبتمبر

كما لا يخفى على العديد منا فانه لا يوجد نار بدون دخان، وبالتالي فانه لا يوجد ثورة قد قامت في التاريخ الا وقد أنتجت بعض النتائج التي، قد غيرت شكل ومظهر المنطقة التي حدثت فيها الثورة وفي ما يلي سوف نقوم باستعراض أهم الأمور والنتائج التي ترتبت على ثورة 26 سبتمبر على النحو التالي:

  • قد تم الانتهاء من عدة أمور أبرزها أن لا يتم الاشراك بالله وخصوصا في ما كان يتعلق بنزول المطر اذ كان يستغاث بغير الله.
  • من أحد أهم أبرز الأمور التي تم القضاء عليها هي ما كان، يقسم الشعب اليمني لطبقات حسب عدة عوامل مختلفة وتسمى تلك الطبقية، وتم القضاء عليها بشكل كبير بعد وخلال الثورة .
  • رجوع وعودة الحقوق السياسية والسيادية لأصحاب الأرض، ألا وهم الشعب اليمني الذي لطالما كان يريد حكم نفسه بنفسه.
  • تدمير بعض أهم الاشاعات والمعتقدات التي قد تمثلت في أن لعائلة معينة الحق في حكم اليمن بأوامر من الله عز وجل.
  • تم انتشال الشعب اليمني من براثن الجهل والفقر وأيضا الجوع الذي يضرب الضعفاء والمساكين بلا رحمة أو هوادة.
  • التخلص من الكثير من التعصبات والأمور المخالفة بشكل أو باخر لما قد جاء في شريعتنا الغراء وديننا الحنيف.
  • تطهير السجون التي كانت تتبع للحكم السابق من كافة المظاليم والمحتجزين بدون وجه حق.
  • تم اقامة دولة ذات سيادة مستقلة على الأراضي اليمنية.

شاهد أيضا:من هو رئيس اليمن الجديد .

ما هي الأمور التي يجب فعلها من أجل يمن سعيد

كما لا يخفى على المبصر رؤية الشمس، فانه لا يخفى على أي أحد في هذه الأيام ما يمر به اليمن السعيد، من أهوال وصراعات داخلية وخارجية والكثير من الجراح التي لم يعد لجرح جديد أي متسع في جسد، اليمن السعيد الذي أوشك على الهلاك من كثرة الصراعات والخلافات السياسية والعسكرية، وفي ما يلي سوف نستعرض بعض الأمور التي من شأنها أن تساهم بشكل أو باخر في تحسين أوضاع اليمن وهي على النحو التالي:

  • يجب أن تعود كافة الأطياف في اليمن الى دين الله وسنة رسول الله محمد عليه أفضل الصلاوات والتسليم .
  • يجب عدم اشراك الطغاة والفاسدين في حل المشاكل الداخلية للدولة .
  • يجب على الجميع نسيان خلافات الماضي والتحضر لمستقبل جديد .
  • يجب الصفح والعفو عما حدث بين الكثير من الافراد والفئات المختلفة .
  • الاستعداد لتقبل الاخر وهذا يعني تقبل المسلمين ولا يعني تقبل الفاسدين والظالمين والخائنين أو غير متبعي الاسلام .

الصراعات اليمنية وعلاقتها بالمنطقة والدول الأخرى

ان الناظر في أمر اليمن يعرف أن ما يمر به البمن هذه الأيام ليس عاديا بل يوجد الكثير من الأمور التي تخفى على الأشخاص العاديين ومن هذه الأمور ما يلي:

  • الصراعات اليمنية تفيد الكثير من دول المنطقة وبالتالي فان استمرارها يضمن الكثير من المصالح الخارجية .
  • يوجد الكثير من الدول التي تريد أن تسيطر على اليمن للاستفادة من ثروات اليمن .
  • الدول الكبرى تريد أن تستمر الصراعات حتى تقوم بتنفيذ مخططاتها .

وفي ختام هذه المقالة التي قمنا فيها بالتحدث عن الثورة اليمنية وأهم النتائج التي ترتبت عليها وننوه على أنه لا يجب دعم الظالمين بأي شكل من الأشكال .